“جينيسيس” فخامة كورية على الطرقات

دبي- أسامة الرنة

يشهد قطاع السيارات في الإمارات العربية المتحدة انتعاشاً  ملحوظاً، إذ توقعت شركة «بيزنس مونيتور إنترناشونال» للأبحاث نمواً بنسبة 4 في المئة في مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات العربية المتحدة في العام الجاري 2018م، وبنسبة 7.3 في المئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بينما ستعود أسواق دول مجلس التعاون الخليجي إلى مستويات النمو الإيجابية عند 2.9 في المئة.

إقرأ أيضاً:الروبوتات تحتل أسواق العمل

وتوقع تقرير صادر عن شركة «ألبن كابيتال» نمو عدد السيارات السياحية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لتصل إلى 13،2 مليون سيارة في العام 2020م. ومن المتوقع أن تصل مبيعات السيارات الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 267 ألف سيارة بحلول العام 2020م، بينما تشير التوقعات إلى وصول مبيعات السيارات الجديدة في المملكة العربية السعودية إلى 743 ألف سيارة بحلول العام 2020م.

وبما أن دولة الإمارات العربية المتحدة موطن لأكبر عدد من السيارات الفاخرة بالنسبة إلى الفرد الواحد في المنطقة، كشفت دراسة أجرتها «ريبورت باير» لسوق السيارات الفاخرة العالمي عن توقعاتها حول إمكانية نمو حجم مبيعات السيارات الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط بمعدل سنوي يتراوح بين 4 و5 في المئة على مدار السنوات القليلة المقبلة. ومن هنا، أدركت شركة السيارات الفاخرة «جينيسيس» أهمية المنطقة، خصوصاً أنها تنتج سيارة فاخرة بمواصفات عالمية تطمح لأن تنافس بها كبرى شركات السيارات الفاخرة. وأعلنت الشركة حديثاً عن إطلاق سيارتها الجديدة G70 في أسواق الشرق الأوسط من دبي، التي تُعتبر فيها G70 أحدث تجسيد لروح العلامة المتطورة، إذ تتسم بتصميم خارجي ديناميكي ورشيق وتصميم داخلي أنيق وخيارين من محركات البنزين، محرك من 6 أسطوانات بسعة 3.3 ليترات مع شاحن توربو وآخر ذو 4 أسطوانات بسعة 2.0 ليتر مع شاحن توربو.

إقرأ أيضاً:مشروع للغاز المتكامل من “أدنوك” في الإمارات …هذه هي تفاصيله!

وتعرض السيارة الجديدة G70 ملامح التوجه المستقبلي لهوية تصميم «جينيسيس» المعروفة باسم «الأناقة الرياضية». وتنعكس هذه الفلسفة البصرية على التصميم الخارجي للسيارة، لتجسد جوهر التصميم الخاص بـ«جينيسيس» في إنجاز متقن لسيدان رياضية.

آلتر يلماظ، المدير العام لـ«جينيسيس» في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، يخبرنا المزيد عن هذه السيارة وعن علامة «جينيسيس» وتوقعاتهم لها في المنطقة والعالم.

كيف ترى سوق السيارات في المنطقة؟ ما هي رؤيتكم حيال أداء القطاع؟

يمكنني التحدث وتقديم تحليلي الخاص عن سوق السيارات في الشرق الأوسط فحسب. كما تعلم بالنسبة هذا السوق في المنطقة، لدينا مصدر معلومات محدود جداً، إذ لا تُشارك بيانات التسجيل على منصة يمكننا الولوج إليها بسهولة. الاتجاه العام هو الـSUV، السيارات الرياضية المتعددة الأغراض، فكانت هذه الفئة من السيارات مهمة ولا تزال مهمة. في ما يخص حجم حصة القطاع، نجد أن مبيعات سيارات الـSUV الكبيرة تتقلص في السوق. قد لا ينطبق هذا الأمر على كل اللاعبين في السوق، لكن بشكل عام هذا هو الحاصل. أما سيارات الـSUV المتوسطة والصغيرة، فترتفع مبيعاتها في الحجم والحصة السوقية. هذا هو الاتجاه السائد. القطاع E في السيارات مستقر نسبياً، أما القطاع D فيتأرجح لكن على ارتفاعات عالية، فخطوط الاتجاهات السائدة أعلى من القطاع D. هذه هي نظرتي العامة إلى قطاع السيارات في الشرق الأوسط. وأعتقد أنه في الخلفية، أتت G70 في وقت مثالي لسوق 
الشرق الأوسط.

إقرأ أيضاً:ما هو مشروع “أمالا”؟

كيف تصف أداء «جينيسيس» في الشرق الأوسط؟

بشكل عام، أنا سعيد جداً بأدائنا وسعيد بقدرة العلامة التجارية «جينيسيس» على ترك انطباع حسن ضمن مجموعات عملائنا ومجموعات العملاء المستهدفين. ويمكنني قول ذلك اعتماداً على دراسات «تحليل العلامة التجارية» التي نجريها دورياً والمقابلات الشخصية التي تتم مع الأفراد الراغبين في إجراء مقابلات معنا، وأرى الكثير من الصدى الطيب للمبادئ العامة وجينات العلامة التجارية «جينيسيس» لدى جمهور الشرق الأوسط.

ما أهمية سوق الإمارات ومنطقة الخليج العربي لكم؟

بالغة الأهمية. في الشرق الأوسط، وخصوصاً الإمارات، ثمة مجموعة كبيرة من الخبراء المتمكنين في عالم صناعة السيارات. إنهم الأفراد الذين يعرفون ما يقودونه ويعرفون أفضل الأفضل. ومهمتنا في «جينيسيس» هي تقديم المنتج الأفضل والخدمات المتعلقة به لهؤلاء الخبراء المتمكنين في شتى أصقاع العالم. وبما أنني أمضيت الأعوام الـ17 الماضية في الشرق الأوسط وبصفتي أعمل مع «جينيسيس»، يمكنني القول إن «جينيسيس» والشرق الأوسط يتجاوبان معاً في الكثير من الأبعاد.

ما هي المعايير المستخدمة في «جينيسيس» G70 للحفاظ علىمستوى عالٍ من الفخامة والنوعية العالية؟

الأفراد الذين صمموا السيارة وصنعوا المنتج موجودون معي اليوم. وأنا سعيد جداً لأنني أتحدث أمامهم. أولاً، لمعرفة السيارة جيداً يجب أن تلقي نظرة عليها، ألقِ نظرة على كل زاوية يمكن تخيلها في السيارة. فترى شغف كل فرد عمل عليها، لتقديم المنتج الأرقى على هذا المستوى، سواء كان ذلك مسند الظهر أو مسند اليد أو عناصر  لوحة القيادة، وتلاحظ التفاني في أقصى معانيه لتقديم أرقى ما يمكن تقديمه 
وإهداءه لعملائنا.

إقرأ أيضاً:5 أخطاء عليك تجنبها عند التواصل مع زملائك ومديرك في العمل

ما هي الخطوات التي ينبغي على «جينيسيس» اتباعها لتلائم نشاطها في السوق بدون تغيير الجينات الخاصة بالعلامة التجارية؟

نركز جداً على جينات العلامة التجارية خاصتنا، ولن ننحرف بطرقنا. سنتعلم بالطبع ونطبق نقاطاً جديدة وسنكون أفضل، وهذا هو هدفنا. لكن جينات العلامة التجارية نفسها مع الجرأة والتطور والتميز الكوري سيبقى دائماً. هذه الجينات هي نجم الشمال لوجودنا. فلا تستطيع تغيير مكان نجم الشمال أو استبداله، لأنك تفقد طريقك، إذ لا تستطيع تغيير الجينات والمبادئ العامة لعلامتك التجارية. بالطبع في ما يتعلق بإضفاء الطابع المحلي، الأشخاص مثلي الذين يتمتعون ببعض المعرفة والمعلومات المحلية، الأمر مقبول، لكن جينات العلامة التجارية وما تعنيه العلامة لنا لن يتغير إطلاقاً.

ما هي توقعاتكم من السيارة في ما يتعلق بالمبيعات؟

G70 عامل مهم للغاية في خط إنتاجنا، إنها سيارة السيدان الثالثة وآخر سيدان رياضية نطلقها. بالمعايير التقنية، ستشكل ما بين 25 – 35 في المئة من مبيعاتنا في الشرق الأوسط، وبالتالي هي سيارة مهمة لعلامة «جينيسيس» التجارية.

من هم منافسو «جينيسيس» G70؟

منافسو «جينيسيس» G70 سيارات السيدان الرياضية التي لها موطئ قدم ثابت في السوق، إنها الطرازات المعروفة والمشهورة جيداً. يفعلون الأمور بالطريقة التي يظنون أنها صحيحة. أما «جينيسيس» فتعلن بشجاعة وبشكل متواصل وصولها بالطريقة التي نعتقد أنها طريقتنا الخاصة. فإن كانت مصيبة أو خاطئة، يبقى هذا رأيك الخاص، وأنا بالطبع سأحترم 
هذا الأمر.

إقرأ أيضاً:كيف تنجز أكثر بدون الحاجة إلى تعيين المزيد من الموظفين

ماذا عن المستقبل؟ ما هي الخطوة التالية بعد G70؟

أن تكون جزءاً من «جينيسيس» في هذه اللحظة وفي هذه النقطة التواصلية هو من الأمور الأكثر حماسة لمحترف صناعة سيارات، وهذا رأيي الشخصي. وأنا متحمس بشكل مفرط. فكر في المستقبل وفي أين يمكن أن نسير. تخيل أن هذه السيارة منذ سنتين كانت مجرد أوراق فارغة، ولم يكن من صناعة سيارات كورية فارهة. أما الآن فأعلن عن وصول G70 التي تبهر كل من سنحت له الفرصة لرؤيتها. إنها لحظة مثيرة للحماس. والمستقبل مع خطوط إنتاج الطرز الثلاثة التي سننتجها، وتخيل ما يمكن أن يخرج منها في غضون السنوات القليلة القادمة. سنريك ما تعنيه الواقعية وفقاً لما نعتقده.

هل يمكن أن نرى سيارة «جينيسيس» كهربائية؟

نعم، إنها قادمة ونعمل عليها. لدينا طرازان SUV الآن تم الانتهاء 
منهما تقريباً.

هل من موعد نهائي لإطلاق السيارة الكهربائية في الشرق الأوسط؟

بالنسبة إلى الشرق الاوسط، ما من مواعيد نهائية يمكننا إخبارك بها الآن. فمن الضروري جداً بالنسبة إلينا أن نصل بالمنتج إلى مرحلة النضج بالنسبة إلى ظروفنا الجوية وظروفنا الطبيعية قبل أن نفكر في موعد الإطلاق النهائي. السيارة التي تعمل بشكل جيد جداً في كوريا لا يعني بالنسبة إلينا أنها قد تعمل بشكل جيد في الشرق الأوسط. لذلك اسمحوا لنا ببعض المرونة لنعمل على منتجنا ونجلب السيارة بالشكل والمظهر والتكنولوجيا المثالية للشرق الأوسط.

إقرأ أيضاً:ما جديد مكافحة الفساد في السعودية؟

عالمياً، ما هو أكبر سوق لـ«جينيسيس»؟

بالنسبة إلى الحجم، السوق المحلي الكوري هو السوق الأكبر لـ«جينيسيس»، لكننا في المستقبل نتطلع لأن يكون سوق الولايات المتحدة. ونخطط لإرسال علامتنا التجارية لمناطق أخرى مثل الصين وأستراليا وأوروبا في بضع سنوات.

ما هي استراتيجيتكم التسويقية لزيادة مبيعات «جينيسيس»؟

باختصار، هي تقديم منتج عالمي. نتطلع لصناعة منتج واحد يتمتع بالمواصفات كافة والسعر نفسه والتصميم نفسه (تصميم واحد وهوية تصميمية واحدة تعتمد على الجينات الخاصة بالعلامة التجارية)، وبالتالي صوت واحد وهوية واحدة للسوق العالمية. إذا كان لديك التصميم نفسه، فعلى الأرجح سيكون لديك القيمة نفسها.

من هو عميل «جينيسيس»؟ وكيف تصفه؟

عملاء «جينيسيس»، طبقاً للدراسات التي نجريها، هم بصورة رئيسية الأفراد بين 20 إلى 29 عاماً من أعمارهم، وهم أثرياء نسبياً. هذه هي المجموعة الأولى. والمجموعة الثانية التي نجذبها تبلغ من العمر 30 إلى 39 سنة، وهم أفراد ميسورو الحال نسبياً. لكن بشكل عام، عملاء «جينيسيس»  برأيي الشخصي أفراد شغوفون جداً، هم أفراد جريئون وأفراد أذكياء، لأنهم يعرفون قيمة نقودهم واختاروا أن يستثمروها في منتج «جينيسيس».

في ما يتعلق بالـG70، نتوجه للشباب الديناميكي. لم أطلق عليهم صفة الشباب بشكل مباشر، لأن قيادتها دايناميكية. لو كان عمرك 50 أو 60 أو حتى 70 سنة وكنت دايناميكياً في أساليب قيادتك، فـG70 لا تزال تناسبك وبشكل رائع.

إقرأ أيضاً:حتى “ماستركارد” تتعقب مستخدميها!

ما الذي يمكنك أن تخبرنا به عن G70 الجديدة؟

أعتقد أنّ G70 هي التكرار الرياضي، أي التكرار الإضافي للأناقة الرياضية الخاصة بجينات التصميم لدينا ومبادئه وفلسفته. إنها جذابة إلى أقصى حد وتدفع مشاعرك إلى حد الغليان. ومنذ اللحظة التي تفتح فيها الباب وترى أدق التفاصيل الراقية، تلك هي لغة «جينيسيس».

تتكلم وكأنك عاشق للسيارة.

أنا كذلك. أتعرف لماذا؟ لأنني أؤمن بهذا المنتج. لأنني أنظر إلى المنتج بعيون مفتوحة. لو فتح عملاؤنا أعينهم وشاهدوا الأناقة الفنية وشاهدوا القيمة الحقيقية للسيارة – ليس من الناحية المادية بل قيمة الإبداع الحرفي في تلك السيارة، سيواجهون حقيقة جديدة. نحن هنا لتحدي الوضع القائم. هذه السيارة تتحدى الوضع القائم بالكثير من العوامل، ليس من خلال صفحة المواصفات الخاصة بها فحسب، بل أيضاً من خلال لغة التصميم عبر مشاعرك. وأود أن أطلب من عملائنا أن يفتحوا عقولهم ويلقوا نظرة على ما هو موجود أمامهم.

بكلمات قليلة، كيف تصف السيارة؟

هذه السيارة ديناميكية، حتى أنها أكثر سيارة سيدان ديناميكية في قطاعها، إضافة إلى أنها مغرية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca