جوائز “إيفي مينا” تعود إلى دبي في نسختها التاسعة

ستُنظّم النسخة التاسعة من جوائز “إيفي مينا” في 15 نوفمبر المقبل. وأُطلق برنامج الجوائز هذا لتكريم الجهود التسويقيّة الأكثر فعاليّة في المنطقة، ويُتوقّع أن تستقطب نسخة هذا العام ما يزيد عن ألفي شخص، بمن فيهم نخبة العاملين في قطاعي التسويق والإعلان في الشرق الأوسط.

 

وفُتحت أبواب المشاركات ضمن 29 فئة، بما فيها الفئة الجديدة بعنوان “النهضة”. أمّا الموعدان النهائيان لقبول المشاركات، فهما يوم الخميس الموافق في 7 سبتمبر ويوم الخميس الموافق في 14 سبتمبر، مع الإشارة إلى تحديد المهلة النهائية يوم الأربعاء 28 سبتمبر. وتُقدّم المشاركات جميعها قبل الساعة السادسة مساءً بتوقيت دبي في التواريخ المحددة.

 

وفي هذا الصدد، قال ألكسندر هواري، الرئيس التنفيذي المشارك في “ميدياكويست”، الشركة المنظّمة لجوائز “إيفي مينا”: “يسرنا أن ندعو إلى المشاركة في النسخة التاسعة من جوائز ‘إيفي مينا’ التي باتت من أرقى برامج الجوائز على روزنامة التسويق في المنطقة. فقد صُمّم هذا البرنامج ليشمل عالم التسويق بكامله ويتيح للشركات فرصةً حقيقيّةً لعرض نهجها المبتكر والفعّال في المواضيع جميعها، بدءاً من التسويق الموجّه لقطاعات محدّدة وصولاً إلى المحتوى الخاص والأفكار الإعلاميّة. ولا بدّ لي أن أقول أنّنا نلحظ ارتفاع مستوى المشاركات عاماً تلو الآخر، كما وإنّنا واثقون من أنّ العام 2017 لن يكون استثناءً”.

إقرأ أيضاً: 4 إعلانات مذهلة نجحت في مخاطبة الجماهير خلال العام

ويشتمل البرنامج على مجموعة واسعة من الفئات المخصّصة لمختلف الصناعات، بما في ذلك السيارات، الخدمات المصرفيّة والماليّة والتأمين، مستحضرات التجميل والعطور، الإلكترونيات، المأكولات والمشروبات – السلع الاستهلاكيّة، السلع الاستهلاكيّة غير الغذائيّة، خدمات الرعاية الصحيّة، منتجات العناية الشخصيّة، التجزئة والفخامة، الترفيه والرياضة، الاتصالات – الأجهزة المحمولة والإنترنت، قطاع السفر والسياحة والنقل.

ويمكن للمشاركين عرض ابتكاراتهم التسويقيّة وتلك المرتبطة بعلامات تجاريّة في فئات معيّنة مثل “المنتجات والخدمات الجديدة”، “الفكرة الإعلاميّة”، “تجربة العلامة التجاريّة”، “المحتوى المرتبط بالعلامات التجاريّة”، “أنشطة الشراكة الإعلاميّة” و”التسويق الموسمي”.

ويشمل البرنامج أيضاً فئة “التسويق للمتسوّقين”، وفئتين حول “التسويق للشباب”، واحدة للأطفال وأخرى للمراهقين والبالغين، بالإضافة إلى فئتين حول “المنتجات الاجتماعيّة”، واحدة للعلامات المؤسسيّة وأخرى للمنظمات غير الربحيّة.

بات الفوز بجوائز “إيفي” رمزاً عالمياً للنجاح في مجال التسويق، وسيتنافس المشاركون في ما بينهم للحصول على “الجائزة الكبرى”، فضلاً عن الجوائز المرموقة الأخرى، بما فيها “أفضل شركة تسويق للعام”، “مكتب الإعلانات الأكثر فعاليّة للعام”، “المكتب الإعلامي الأكثر فعاليّة للعام” و”شبكة الوكالة الأكثر فعاليّة للعام”.

وينضمّ إلى جوائز “إيفي” في كل أنحاء العالم “مؤشر إيفي للفعاليّة”، وهو التصنيف العالمي الأكثر شموليّة لفعاليّة التسويق. فهو يحدّد ويصنّف الوكالات والمسوّقين والعلامات التجاريّة الأكثر فعاليّة في العالم، وذلك من خلال تحليل بيانات المتأهلين النهائيين والفائزين في أكثر من 40 منافسة لجوائز “إيفي” في أنحاء العالم كافة.

وقد أُطلق “مؤشر إيفي للفعاليّة” في العام 2017، بعد أن تمّ التوصّل إليه من خلال 3601 متأهل وفائز في التصفيات النهائيّة في منافسات جوائز “إيفي” العالميّة 2016، بما فيها شركة “يونيليفر” التي حصدت لقب “جهة التسويق الأكثر فعاليّة” و”فودافون” التي نالت لقب “العلامة التجاريّة الأكثر فعاليّة”. أمّا الفائزون بجائزة “مينا إيفي 2017″، فسينضمّون إلى عمليّة التصنيف الخاصة بـ”مؤشر إيفي للفعاليّة” للعام 2018.

تهدف جوائز “إيفي مينا” إلى وضع معيار ذهبي فاخر للبراعة في مجال التسويق المبتكر في المنطقة، وهي تحظى، هذا العام، بالدعم السخي الذي تقدّمه مجموعة شويري بصفتها الراعي الأساسي، ومؤسسة دبي للإعلام الراعي الاستراتيجي، وATLو”إيبسوس” راعيا الفئات، و”سيسيرو آند بيرناي” للعلاقات العامة الشريك الرسمي للعلاقات العامة، و”كوميونيكيت” وGNالشريكان الإعلاميان.


شاركوا في النقاش
المزيد من أعمال