جميع الموظفين يبحثون عن وظائف جديدة والسبب؟
اعتبر 58.6 بالمئة من الموظفين أن الحصول على وظيفة جديدة هدف أساسي بالنسبة لهم

يريد 98  بالمئة من الموظفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ترك عملهم والبحث عن وظيفة أفضل. هذه النسبة الصادمة تعكس العجز الكلي لدى المؤسسات عن الاحتفاظ بولاء موظفيها وبناء الارتباط العاطفي معهم.

في استبيان صدر مؤخراً عن موقع بيت.كوم، اعتبر 58.6 بالمئة من الموظفين أن الحصول على وظيفة جديدة هدف أساسي بالنسبة لهم، وقال 80 بالمئة منهم  أنهم يعتزمون تخصيص وقت أطول في البحث عن وظائف جديدة عبر الإنترنت.

ويوضح تقرير جديد صادر عن شركة ذا بوسطن كونسلتينج جروب، تحت عنوان النتائج الإيجابية لانخراط القوى العاملة من النساء، عدد من العوامل التي تساهم في تعزيز ارتباط الموظفين من الرجال والنساء في أعمالهم، وهي على الشكل التالي:

التقدير: 

على عكس المعتقد السائد ليس الراتب هو الأولوية بالنسبة للموظفين، إنما التقدير. يشير تقرير بوسطن كونسلتينج جروب إلى أن الموظفين من الرجال والنساء يعتبرون التقدير أهم ما يبحثون عنه في العمل.

التوازن بين الحياة الشخصية والعملية: 

الأولوية الثانية هي المرونة أو تحقيق التوازن بين العمل والمنزل، وهي أولوية متوازية في الأهمية بين الرجل والمرأة.

ويقول التقرير الذي تم بالتعاون مع موقع InHerSight، “حتى أفضل البرامج لن ينجح في تحقيق ارتباط الموظف بعمله اذا لم يقدم له ما يريده. ساعات عمل مرنة، وإجازة مدفوعة هي الأهم”.

التعاون والعلاقة الجيدة مع الزملاء: 

يساهم تعزيز العلاقة بين الزملاء في العملاء في زيادة الارتباط العاطفي داخل المؤسسة، وهو العامل الثالث الأكثر أهمية.

الرعاية، التدريب والعلاقات القوية مع الإدارة: 

إبداء الاهتمام بتقدم الموظفين المهني ورأيهم في العمل يعزز شعورهم بالانتماء إلى مكان العمل، واحساسهم بقيمتهم داخل المؤسسة، ولذلك يعتبر الأولوية الرابعة للموظفين من النساء والرجال على الرغم من تفاوت هذه المشاعر بينهم.

الراتب وفرصة الترقية: 

يهتم الموظفون بالحصول على راتب يتناسب مع أدائهم بغض النظر إن كان رجلاً أو امرأة، ما يعزز شعورهم بالتقدير. ولكن بالنسبة للسيدات فمع تقدمهن في المراتب يشعرن بتراجع شعورهن بأنهن لايحصلن على مستحقاتهن من تعويضات مالية.

توظيف المهارات: 

يعلق النساء والرجال أهمية كبيرة على الاعتراف بمهاراتهم في العمل والاستفادة منها، ووفقاً للتقرير، تظهر الإحصائيات أن الاستفادة من مهارات الموظفين تشعرهم بالانخراط في العمل. ولكن بشكل عام تشعر السيدات أن الشركات لا تستفيد بشكل كامل من قدراتهن.

أهداف الشركة وطموحاتها: 

أهداف الشركة، وقيمها وطموحاتها هي أمر مهم في التأثير على ارتباط الموظفين بعملهم. فالارتباط مع الشركة بأهداف وقيم موحدة يعزز الشعور بالانتماء لدى الموظف.

إقرأ أيضاً: كيف تصل السيدات إلى المناصب القيادية

وأيضاً: لماذا احتلت دول الخليج المراتب الأخيرة على المؤشر العالمي لسعادة الموظف


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia