تقرير خاص: كل ما يجب أن تعرفه عن الضرائب في الإمارات

مصدر الصورة: عالمي

دخلت دولة الإمارات على خط الدول التي تطبق الضريبة على القيمة المضافة في مجلس التعاون الخليجي في مطلع العام الحالي بنسبة 5%. وتشمل هذه الضريبة بعض الفئات الرئيسية في قطاعات التعليم والصحة والنفط والغاز والنقل، إضافة إلى السلع والعقارات، وستكون بعض التوريدات في قطاعات النقل والعقارات والخدمات المالية معفية تماماً من ضريبة القيمة المضافة.

إقرأ أيضاً:السرعة الزائدة في الإمارات…مخاطر وغرامات

درهم الإبتكار والمعرفة

ومع بداية العام 2018، بدأت تضاف ضرائب جديدة على جميع قاطني دولة الإمارات، وأحدثها رسم درهم الإبتكار والمعرفة، حيث أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، القانون رقم (1) لسنة 2018 بشأن رسم درهم المعرفة، كما أصدر القانون رقم (2) لسنة 2018 بشأن رسم درهم الابتكار.

إقرأ أيضاً:“فيسبوك” يوجه ضربة مفاجئة لـ”بتكوين”

ووفقا للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، يهدف القانون رقم (1) لسنة 2018، والذي تُطبّق أحكامه على كافة الإيرادات، بما في ذلك الإيرادات التي تستوفيها الجهات الحكوميّة الاتحاديّة لصالح الخزانة العامة لحكومة دبي، حيث يُضاف رسم “درهم المعرفة”، ومقداره عشرة دراهم، إلى الإيراد الحكومي الذي عرّفه القانون على أنه العائد المالي الناتج عن تقديم الجهات الحكوميّة لخدماتها ومُمارستِها لأنشطتها المُختلفة، حيث تؤول حصيلة هذا الرسم بالكامل لحساب الخزانة العامة لحكومة دبي.

إقرأ أيضاً:كم تنفق الدولة الكويتية سنوياً على الطالب الواحد؟

ويهدف القانون رقم (2) لسنة 2018 بشأن رسم درهم الابتكار إلى توفير الدعم اللازم للمشاريع المُتعلّقة بالابتكار، وتعزيز مُشاركة المُجتمع في دعم وتشجيع مجالاته، وفقاً لأسس واضحة ومُيسّرة. وبحسب القانون يُضاف إلى الإيراد الذي تستوفيه الجهات الحكومية نظير الخدمات التي تُقدِّمها والأنشطة التي تُزاولها رسم يُسمّى “درهم الابتكار”، يكون مقداره عشرة دراهم، تؤول حصيلته بالكامل لحساب مؤسسة دبي للمستقبل. ‌

إقرأ أيضاً:سواروفسكي..أناقة الإبداع

درهم السياحة

الضرائب تطال أيضاً القطاع السياحي في الإمارات، حيث تفرض على المطاعم والفنادق والشقق الفندقية والمنتجعات وغيرها في الدولة، واحدة أو أكثر من الضرائب التالية:

إقرأ أيضاً:جديد قضية التوقيفات في السعودية… وهذه القيمة المقدرة للتسويات

10 % على سعر الغرفة

10 % رسوم خدمة

10 % رسوم بلدية

ضريبة المدينة (تتراوح من 6 إلى 10 %)

6 % رسوم سياحة

إقرأ أيضاً:كيف تصبح التمارين الرياضية أكثر ذكاءً ومتعة؟

وفي دبي، يتم تحصيل “الدرهم السياحي” للغرفة الواحدة عن كل ليلة ( لمدة أقصاها 30 ليلة متتالية) بدءاً من 7 إلى 10 دراهم، وذلك بحسب فئة/درجة الفندق.

الدرهم الإلكتروني

فضلاً عن الضرائب التي ذكرناها سابقاً، أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن المشتريات كافة التي تتم عبر مواقع التسوق الإلكتروني تخضع لضريبة القيمة المضافة، بنسبة 5% كغيرها من المشتريات التي تتم بالوسائل التقليدية، إذا تم تسلم السلع التي تم شراؤها إلكترونياً داخل الإمارات العربية المتحدة. وأوضحت الهيئة أنه وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم (8) لسنة 2017 في شأن ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية، فإن المواقع الإلكترونية كافة التي تتعدى توريداتها حد التسجيل الإلزامي الذي يبلغ 375000 درهم خلال الاثني عشر شهراً السابقة، أو الثلاثين يوماً المقبلة تكون خاضعة لضريبة القيمة المضافة.

إقرأ أيضاً:المشروع الأكبر في العالم متوافر في دبي… تعرفوا على وظيفته

ضريبة على التعليم الجامعي الخاص

الضريبة في الامارات تشمل أيضاً رسوم التعليم الأكاديمي في الجامعات الخاصة بالنسبة الأساسية 5%. وأفادت الهيئة الإتحادية للضرائب بأن رسوم التعليم الجامعي في الجامعات الخاصة تخضع لضريبة القيمة المضافة، أما في حال كانت الجامعة مملوكة من الحكومة بشكل كامل أو ممولة بشكل مباشر بنسبة تزيد على 50% فيكون التعليم الجامعي خاضعاً لنسبة الصفر، شرط أن تكون الجامعة ومنهاجها معتمدان من الجهة المنظمة لشؤون التعليم العالي في الإمارة أو في الدولة بشكل عام.

إقرأ أيضاً:كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي الى تجارة ؟

لا شك أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة سيؤثر على الإقتصاد الإماراتي وعلى مختلف المجالات التي تشملها الضريبة.

وفي جولة على بعض القطاعات، أشار لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال، سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط، في حديث خاص لـ”صانعو الحدث” إلى أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة يعتبر جزءاً طبيعياً من تطوّر أي اقتصاد مستدام، مضيفاً: “مستعدون للتعامل مع الآثار المحتملة، ولكننا لا نتوقع تغييرات كبيرة في الطلب “.

إقرأ أيضاً:للمرة الأولى “فيسبوك” يقوم بهذه الخطوة

أما سلمان سلطان، مدير العلاقات العامة بجاكوار لاندروفر الشرق الأوسط، فأكد في حديثٍ خاص أن صناعة السيارات في المنطقة وجميع الشركات العاملة في هذا المجال وفي مجالات أخرى ستتأثر بهذه الضريبة، مشيراً إلى أن الشركة عملت على بضعة برامج مع الوكلاء في السعودية والإمارات، وبات لديها خطتين لكلا البلدين.

إقرأ أيضاً:التكنولوجيا في الكويت… استثمار جديد

من جهته، ورداً على سؤال عما إذا كان هناك مخاوف على نمو مبيعات السيارات بعد فرض الضرائب ، لفت عضو مجلس إدارة شركة مشاريع قرقاش شهاب قرقاش في حديثٍ خاص إلى أن مع الوقت ستتضح الأمور، وأضاف:” مثلاً بالنسبة للمستهلكين ستتغيّر عاداتهم إذ إن نسبة الـ 5% المضافة تعتبر مرتفعة على أسعار السيارات، لأن السيارات لا يوجد فيها نسبة ربحية مرتفعة، وهذا الكلام ينطبق على السيارات الصغيرة أيضاً، فإذا كان لديك سيارة صغيرة ب40000  وتضاف إليها ضريبة5%  تصبح 42000 ستكون عندها مكلفة بالنسبة للمستهلك، الذي كان يأمل أن يحصل على خصم بألفين أو ثلاثة آلاف درهم، ليفاجأ بأن السعر ارتفع عليه.”

إقرأ أيضاً:الوليد بن طلال حر طليق… فما وضع أسهم “المملكة القابضة”؟

وأردف:” حتى الآن لم تتضح الصورة بعد، فمازلنا في بداية العام، وعادة تكون المبيعات هادئة قليلاً في هذا الوقت، ولكن مع الوقت ستتضح الأمور أكثر”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani