تعزيز مستويات التطور المهني من خلال شهادات مصرفية!

أعلنت اليوم ’ناديا جلوبال‘، المؤسسة الأولى في مجال تقديم خدمات التوظيف والتدريب في منطقة الخليج العربي، عن إبرام شراكة مع الأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد (RBA) في المملكة المتحدة لتكون بذلك أول شركة على مستوى المنطقة تقدّم برامج تدريبية رفيعة المستوى لنيل شهادات دولية بمجال الخدمات المصرفية للأفراد. ولا تتوفر في القطاع المصرفي معايير معتمدة للمؤهلات اللازمة لمزاولة العمل، على الرغم من وجود أكثر من 25 ألف شخص يعملون بمجال الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات. ولهذا، سيسهم دعم وتطوير مهارات العاملين في القطاع عبر منحهم مثل هذه الشهادات المرموقة في تحقيق تميزهم بين بين أقرانهم في ظل التنافسية الشديدة في الأسواق. وستساعد الشهادة الحاصلين عليها في تعزيز حضورهم في القطاع نظراً لدورها في تحسين جودة الاستشارات المالية التي يقدمونها للعملاء في المؤسسات المالية التي يعملون لديها.

اقرأ ايضاً:كيف يعتبر جذب المواهب و الخبرات كمصدر للنمو الاقتصادي؟

وتحظى هذه البرامج التدريبية بحضور واسع لدى أكثر من 100 بنك حول العالم، بما في ذلك البنوك الإماراتية. وباعتبارها الشركة الرائدة بمجال التدريب والتوظيف في دولة الإمارات على مدى 35 عاماً الماضية، تتبوأ ’ناديا جلوبال‘ صدارة مجال برامج التدريب والشهادات المهنية رفيعة المستوى في منطقة الخليج العربي. وتستند البرامج التدريبية الجديدة إلى امتحانات نيل الشهادات المهنية من الأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد. ويتمثل الهدف الرئيسي للشهادة بمساعدة المشاركين من مختلف مستويات الخبرة على تحقيق التميز في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد. وسواء كان المشاركون في البرامج ممن يتطلعون إلى دخول القطاع للمرة الأولى، أو من أصحاب الخبرات الطويلة الباحثين عن توسعة آفاق معارفهم الأكاديمية؛ ستوفر لهم البرامج التدريبية فرصة مهمة لتحسين مستويات الأداء والموثوقية والقدرة على تزويد العملاء بأفضل الخدمات.

ويعد برنامج “المصرفي المعتمد بمجال الخدمات المصرفية للأفراد” (CRB) الوحيد من نوعه من حيث تمكين العاملين في مجال الخدمات المصرفية للأفراد من نيل الشهادات التي تغطي جميع جوانب القطاع. ويتم تقديم البرامج التدريبية عبر الإنترنت إلى جانب عدد من الجلسات التعليمية في الفصول الدراسية لترسيخ الركائز الأساسية للبرامج. ويتعين على الطلاب الدراسة لمدة تبلغ حوالي 7 ساعات أسبوعياً لاستكمال البرنامج الذي يستمر 6 أشهر.

اقرأ أيضاً:احذروا من “تبديل الشريحة الهاتفية” لهذه الأسباب!

كما تمتد الشراكة بين ’ناديا جلوبال‘ والأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد (RBA) لتشمل برامج تدريبية ترمي إلى تطوير مهارات العاملين في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد بما في ذلك:

  • المهنيين المعتمدين في مجال البطاقات والمدفوعات
  • المهنيين المعتمدين في مجال إدارة الثروات
  • المدراء المعتمدين بمجال الخدمات المصرفية في الفروع
  • المهنيين المؤهلين في مجال الخدمات المصرفية للأفراد

وفي هذا السياق، قال ديباك أهوجا، الرئيس التنفيذي لشركة ’ناديا جلوبال‘: “يشرفنا التعاون مع الأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد (RBA) لإطلاق أول برنامج عالمي معتمد لتوفير التدريب ومنح الشهادات في مجال الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسينصب تركيزنا بالدرجة الأولى على الارتقاء بسوية المهارات المهمة واللازمة للعاملين في القطاع بهدف إرواء تعطشهم للمعرفة ورغبتهم القوية للتعلم من خلال برامجنا المتميزة للتدريب ومنح الشهادات. وعلى هذا النحو، فإننا نتطلع لدعم إمكانية وصول المهنيين إلى أفضل المصادر الأكاديمية في الاختصاصات المختلفة لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد بما في ذلك البطاقات والمدفوعات، وإدارة الثروات، والخدمات المصرفية في الفروع”.

اقرأ ايضاً:ما هي حجم مبيعات السياحة والسفر عبر الإنترنت في الشرق الأوسط؟

بدورها، قالت إيفلين هانت، الرئيس التنفيذي لدى الأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد (RBA): “نتشرف للتعاون مع ’ناديا جلوبال‘، والذي يستند إلى رؤيتنا المشتركة والرامية إلى تطوير المهارات المهنية للعاملين بمجال الخدمات المصرفية للأفراد في منطقة الخليج العربي. ونتطلع قدماً لبناء شراكة تستمر مدى الحياة مع الشركة استناداً إلى خبراتها الواسعة ورؤيتها المعمّقة حول المنطقة. ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص الأكاديمية الدولية للخدمات المصرفية للأفراد (RBA) على تزويد المصرفيين بأرقى مستويات المهنية وتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات المصرفية للأفراد. وينبع ذلك من إيماننا بأن البنوك في المنطقة تولي أهمية كبيرة لتزويد عملائها بأرقى الخدمات وفق أفضل المعايير العالمية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael