تطور سريع لسوق تكنولوجيا المعلومات في الإمارات

مصدر الصورة: عالمي

باتت المؤسسات الإماراتية تستخدم بشكل متزايد الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وإنترنت الأشياء، لتحسين الإنتاجية وتعزيز دور العمل الرقمي  وتقديم تجارب سلسة. وبفضل هذا النمو في تبني التكنولوجيا والتحول الرقمي على الصعيد الوطني والمدن الذكية وإكسبو 2020 دبي، من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق تكنولوجيا المعلومات في الإمارات 20 مليار درهم في 2018.

إقرأ أيضاً:هل انتهت الحرب القضائية بين “أبل” و”سامسونغ”؟

وتسعى استراتيجيّة تطوير استخدامات الذكاء الاصطناعي في قطاعات الحكومة التي أطلقتها الامارات إلى توفير نحو 50 في المئة من التكاليف السنوية للعمل الحكومي، سواء في ما يتعلق بخفض الهدر في عدد المعاملات الورقية أو توفير ملايين الساعات التي يتم هدرها سنوياً في إنجاز هذه المعاملات. ويعمل الاستثمار في الذكاء الاصطناعي على توفير تكاليف النقل وخفض تكاليف إنجاز المشاريع وتحقيق ارتفاع ملحوظ في الناتج المحلي الإجمالي.

إضافة إلى ذلك، يساهم تطبيق هذه الخطة في وضع استراتيجية تنبؤية تساعد على تطوير آليات وقائية، إذ تتطلع الامارات إلى الاعتماد عليها في الخدمات والقطاعات الحيوية والبنية التحتية المستقبلية في البلاد. تأتي هذه الآليات ضمن التخطيط الاستراتيجي لمئوية الإمارات في العام 2071.

إقرأ أيضاً:“محمد صلاح ” يمدد عقده في ليفربوول ويصبح الأعلى أجرًا !

ويشهد القطاع الحكومي إلى جانب قطاعات البنوك والصحة والطاقة في الإمارات العربية المتحدة أسرع عملية تحول رقمي، وفي إطار دعمها لجهود الإمارات من أجل نجاح استضافة الفعاليات الكبرى، تعمل إس إيه بي كشريك أول رسمي مع إكسبو 2020 دبي، من خلال حزمة تطبيقات “إس 4 هانا” لتحليلات الأعمال الفورية، لتمكين المنظمين من تحليل البيانات تحليلاً فورياً لرصد توجهات الزوار، ومن ثم استخدام النتائج لتقديم تجربة خاصة بكل زائر ومصممة حسب أولوياته وتطلعاته.

وتأمل الدولة لأن تسهم الاستراتيجية الجديدة في الارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وإنشاء بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، وذلك من خلال استثمار تقنيات الذكاء الاصطناعي وأدواته، وتطبيقها في أعمالها بكفاءة رفيعة المستوى، إضافة إلى استثمار الطاقات كافة واستغلال الموارد والإمكانات البشرية والمادية المتوافرة، ما يساعد على تسريع تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية لبلوغ المستقبل.

إقرأ أيضاً:45 مليار دولار تدفق مالي إلى السعودية قريباً

وأشار جوليان بيرتن المدير التنفيذي المعين حديثاً لشركة “إس إيه بي” في الإمارات وعمان، أن أكبر المستفيدين من عملية التحول الرقمي في الإمارات هم الشركات التي ستتبنى هذه التقنيات حيث أن الممارسات العملية التي تتيحها، ستمكنهم من تسريع عملية الابتكار وتجاوز منافسيهم.

وقال بيرتن: “تشارك إس إيه بي الابتكار مع المؤسسات والشركات الإماراتية بمختلف أحجامها وعلى امتداد جميع قطاعات العمل الرأسية من أجل مساعدتهم على تبني أفضل الممارسات الكفيلة بتحسين حياة الأشخاص اليومية، خصوصاً في تمكين مشاريع المدن الذكية والفعاليات الضخمة المتصلة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani