شركات عالمية تواصل تسريح آلاف الموظفين

أعلنت أكبر شركتي طيران في كندا قبل أيامٍ قليلةٍ، أنهما مستمرتان في تسريح آلاف الموظفين.

هذا يزيد من أعداد عمال قطاع الطيران الذين فقدوا عملهم ودخلهم بسبب انتشار كورونا، على الرغم من التفاؤل الذي حمله الإعلان عن أول لقاحات كورونا.

الموجة الجديدة من الفيروس أعادت معظم دول العالم إلى نقطة الصفر مجدداً، خصوصاً وسط الإغلاقات وقرارات منع السفر والحظر.

فكانت تلك الإجراءات كفيلة بشلّ حركة الاقتصاد العالمي وتسريح ملايين العمال في معظم أنحاء العالم.

فما هي أبرز الشركات الكبرى التي أعلنت عن تسريح آلاف الموظفين؟

تسريح آلاف الموظفين في شل

تسريح آلاف الموظفين

شركة شل، التي تعتبر من أعرق الشركات العالمية في قطاع المواد البترولية، لم تستطع مقاومة آثار الوباء.

فقررت مؤخراً إلغاء 330 وظيفة من عملياتها في بحر الشمال، بينما ألغت في سبتمبر الماضي أكثر من 7000 وظيفة حول العالم.

سيمنس إنرجي 

تسريح آلاف الموظفين

كشفت سيمنس إنرجي المتخصصة في توريد التوربينات في قطاع الكهرباء، عن خطتها لإلغاء نحو 7800 وظيفة بحلول عام 2025.

إذ أعلن الرئيس التنفيذي للشركة كريستيان بروخ، أن “سوق الطاقة يشهد تغييراتٍ كبيرة تخلق تحدياتٍ كبيرة بالنسبة إلينا”.

وأضح أنه “لهذا السبب، تستعد الشركة لاتخاذ بعض التدابير لضمان أفضل النتائج الممكنة على صعيد المسؤولية الاجتماعية“.

البنك التجاري الألماني يلجأ إلى تسريح آلاف الموظفين

تسريح

المصارف أيضاً لم تسلم من تداعيات كورونا.

ففي نهاية العام المنصرم، كشف البنك التجاري الألماني أن إدارته أوصت بإلغاء نحو 10 آلاف وظيفة.

وذلك، وفق برنامج قيود يهدف إلى زيادة الرقمنة وتقليل عدد الفروع، ثم تقليل التكاليف السنوية.

تراجع كبير في أرباح دانون 

شركات عالمية تواصل تسريح  آلاف الموظفين

على الرغم من أن العالم لم ينقطع عن استهلاك المواد الغذائية، إلا أنه يبدو من بيانات كبرى الشركات أن التأثيرات الكبيرة طالت هذا السوق أيضاً.

لا سيما وأن شركة دانون الفرنسية للصناعات الغذائية شهدت مبيعاتها تراجعاً، إثر تفشي الفيروس.

فأعلنت في نوفمبر الماضي إلغاء ألفي وظيفة في مقارها في فرنسا وخارجها، من أجل تحريك النمو من جديد.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher