تحديات جديدة في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية

بلغ إجمالي عدد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية 67.2 مليون جهاز في الربع الثالث من عام 2018، بزيادة بنسبة 0.1 بالمئة مقارنة بالربع الثالث من العام 2017، وذلك وفقاً للنتائج الأولية الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد أظهرت السوق العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية أداءاً متواضعاً ومستقراً خلال ربعين متتالين.

إقرأ أيضاً: شركة “أبل” بخطر

وشهدت مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ واليابان نمواً أكبر في الربع الثالث من عام 2018، في حين تراجعت أسواق الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية. وقد أظهرت مناطق أمريكا اللاتينية انخفاضاً حاداً بنسبة 8.5 بالمئة بعد أن حققت بعض الاستقرار في وقت سابق من عام 2018. لكن هذه النتائج تتماشى مع توقعات مؤسسة جارتنر في ظل النقص في المعالجات حتى نهاية العام.‏

وفي هذا السياق، قالت ‏‏ميكاكو‏‏ ‏‏كيتاغاوا‏‏، كبيرة المحليين لدى جارتنر: “لاتزال سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية مدفوعة بمعدلات الطلب الثابتة في قطاع المؤسسات، فضلاً عن الدور الذي لعبته تحديثات نظام التشغيل ويندوز 10 في ارتفاع معدلات الطلب هذه. نتوقع أن تستمر عمليات الترقية إلى نظام التشغيل ويندوز 10 حتى عام 2020، لكن ستنخفض عمليات ترقية هذا النظام مستقبلاً. وعلى الرغم من معدلات النمو القوية لمبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال الربع الثالث بسبب موسم العودة إلى المدارس، إلا أن معدلات الطلب على هذه الأجهزة الشخصية أظهرت تراجعاً ملحوظاً في مقابل المبيعات القوية التي حققتها الأجهزة التي تستهدف أسواق قطاع الأعمال”. ‏

إقرأ أيضاً: الكويت تتقدم في 3 مؤشرات

وأضافت السيدة كيتاغاوا بالقول: “على الرغم من أن نتائج الربع الثالث المتواضعة لم تُظهر أية تأثيرات سلبية، إلا أن النقص في معالجات شركة إنتل يمكن أن يؤثر على سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية مستقبلاً، خصوصاً مع ارتفاع الأسعار وباقي التغييرات التي يشهدها قطاع تصنيع المعالجات. وفي حين أن هذا النقص سيكون له بعض التأثيرات على المدى القصير، إلا أن جارتنر لا تتوقع أن يكون هناك أي تأثير دائم على معدلات الطلب الكلي على أجهزة الكمبيوتر الشخصية. وتشير التوقعات الحالية إلى أن هذا النقص سوف يستمر حتى عام 2019، إلا أن شركة إنتل ستعطي في الوقت نفسه الأولوية للمعالجات عالية المستوى بالإضافة إلى معالجات أجهزة الكمبيوتر لقطاع الأعمال. في غضون ذلك سوف تركز شركة إيه إم دي على اقتناص الفرصة لسد الفراغ في الأسواق التي لن تستطيع شركة إنتل تغطيتها”.‏

وقد حققت شركة لينوفر المرتبة الأولى ضمن سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في جميع أنحاء العالم بنسبة نمو بلغت 10.7 بالمئة، مستفيدة من عودة الطلب بمستويات عالية ضمن قطاع الأعمال، بالإضافة إلى مشروعها المشترك مع شركة فوجيتسو (انظر الجدول 1). وتراجعت شركة إتش بي إلى المرتبة الثانية، لكنها سجلت زيادة سنوية في شحنات أجهزتها للربع الرابع على التوالي. كما أظهرت الشركة نمواً قوياً على مستوى شحنات أجهزة الكمبيوتر المكتبية، وهو ما يشير إلى زيادة الطلب على هذه الأجهزة من قبل المشترين ضمن قطاع الشركات. ‏

إقرأ أيضاً :هل نمت أم تراجعت الإيرادات السعودية خلال الربع الثالث من 2018! ‏‎

الجدول 1‏

‏التوقعات الأولية لشحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية العالمية بحسب شركة التصنيع، الربع الثالث من عام 2018 (بآلاف الوحدات)‏

‏‎ ‎

‏نسبة النمو (%)‏

‏مابين الربع الثالث 2017 والربع الثالث 2018‏

‏الحصة السوقية (%)‏

‏خلال الربع الثالث‏

2017

‏شحنات الأجهزة ‏

‏خلال‏

‏الربع الثالث 2017‏

‏الحصة السوقية (%)‏

‏خلال الربع الثالث‏

2018

‏شحنات الأجهزة خلال‏

‏الربع الثالث 2018‏

‏اسم الشركة‏
‏‎10.7‎ ‏‎21.4‎ ‏‎14,357‎ ‏‎23.6‎ ‏‎15,889‎ ‏‏*لينوفو‏
‏‎6.2‎ ‏‎20.5‎ ‏‎13,773‎ ‏‎21.8‎ ‏‎14,629‎ ‏‏إتش بي‏
‏‎5.3‎ ‏‎15.2‎ ‏‎10,200‎ ‏‎16.0‎ ‏‎10,737‎ ‏‏ديل‏
‏‎-8.5‎ ‏‎8.0‎ ‏‎5,385‎ ‏‎7.3‎ ‏‎4,928‎ ‏‏آبل‏
‏‎-5.7‎ ‏‎6.4‎ ‏‎4,322‎ ‏‎6.1‎ ‏‎4,074‎ ‏‏مجموعة إيسر‏
‏‎-15.9‎ ‏‎7.1‎ ‏‎4,774‎ ‏‎6.0‎ ‏‎4,013‎ ‏‏أسوس‏
‏‎-9.8‎ ‏‎21.4‎ ‏‎14,345‎ ‏‎19.2‎ ‏‎12,934‎ ‏‏الشركات الأخرى‏
0.1 100.0 67,156 100.0 67,206 ‏الإجمالي‏

يُرجى ملاحظة أن هذه الأرقام تشمل أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمكتبية والأجهزة المحمولة الخفيفة عالية المواصفات (مثل جهاز مايكروسوفت سيرفس)، وليس أجهزة الكروم بوك أو الآي باد. وكافة البيانات تم تقديرها بناءاً على دراسات أولية، ويمكن للتقديرات النهائية أن تكون عرضة للتغير. كما تستند الإحصاءات على حجم الشحنات التي تُباع من خلال قنوات التوزيع، ومن الممكن أن لا يتطابق المجموع العام نتيجة جبر الكسور.‏

‏‏*باتت مبيعات وحدات شركة فوجيتسو تندرج ضمن النتائج التي تحققها لينوفو ابتداءاً من الربع الثاني من عام 2018، وهي الأرقام التي تعكس المشروع المشترك الذي أُنجز في شهر مايو 2018. ‏

‏‏المصدر: جارتنر (أكتوبر 2018). ‏

إقرأ أيضاً:هذا الموقع هو الأكثر أماناً على الانترنت

‏‏‏وبالنسبة لشركة ديل، فقد حققت نمواً في أعداد شحناتها للربع العاشر على التوالي، حيث حققت نمواً بنسبة 5.3 بالمئة في الربع الثالث من عام 2018. كما أظهرت الشركة أداءاً جيداً في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا \ المحيط الهادئ واليابان، والذي تُرجم إلى معدلات نمو أكبر في مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة في هذه المناطق. مع ذلك انخفضت شحنات أجهزة ديل في أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة بسبب ضعف سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية المحمولة في هذه المناطق. ‏

‏‎ ‎

‏‏أما بالنسبة لسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الولايات المتحدة، فقد انخفضت الشحنات بنسبة 0.4 بالمئة مقارنة بالربع الثالث من عام 2017 (انظر الجدول 2). وفي حين أن شحنات أجهزة الكمبيوتر المكتبية قد أظهرت مستويات ثابتة من النمو، إلا أن شحنات أجهزة الكمبيوتر المحمولة انخفضت بشكل طفيف مقارنة بالعام الماضي. وماتزال سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية مدفوعة بمعدلات الطلب ضمن قطاع الأعمال. وقالت السيدة كيتاغاوا: “أكدت نتائج الربع الثالث وجود تحول مستمر نحو أجهزة الكروم بوك في مؤسسات التعليم الأساسي الأمريكية. وعلى الرغم من أن طلاب التعليم العالي يعتمدون بشكل رئيسي على أجهزة الكمبيوتر الشخصية، إلا أن معظم الطلاب يبدأون دراستهم الجامعية وهم يمتلكون أجهزتهم الشخصية مسبقاً، وبالتالي سيكون الطلب على أجهزة جديدة محدوداً مع بدء المواسم الدراسية. وبالنسبة لأجهزة الكروم بوك، فقد شهدت بوجه عام نمواً بأرقام مزدوجة في الولايات المتحدة، لكن لم يتم تضمين أجهزة الكروم بوك في الإحصاءات الخاصة بسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية”. ‏

إقرأ أيضاً :كيف تبدأ تجارتك الخاصة عبر متجر فيسبوك؟

‏‏وواصلت شركة إتش بي ريادتها في سوق الولايات المتحدة، حيث بلغت حصتها 30.7 بالمئة من السوق. واستمرت شركة ديل في المرتبة الثانية على الرغم من تراجع مبيعاتها بنسبة 0.8 بالمئة. ومن الممكن أن تكون شركة ديل قد تأثرت بضعف الطلب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة في الولايات المتحدة نظراً لتركيزها بشكل محدد على سوق الأجهزة الاستهلاكية عالية المواصفات بما في ذلك سوق الألعاب. ‏

‏الجدول 1‏

‏التوقعات الأولية لشحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الولايات المتحدة بحسب شركة التصنيع، الربع الثالث من عام 2018 (بآلاف الوحدات)‏

‏‎ ‎

‏نسبة النمو (%)‏

‏مابين الربع الثالث 2017 والربع الثالث 2018‏

‏الحصة السوقية (%)‏

‏خلال الربع الثالث‏

2017

‏شحنات الأجهزة ‏

‏خلال‏

‏الربع الثالث 2017‏

‏الحصة السوقية (%)‏

‏خلال الربع الثالث‏

2018

‏شحنات الأجهزة خلال‏

‏الربع الثالث 2018‏

‏اسم الشركة‏
‏‎3.5‎ ‏‎29.5‎ ‏‎4,377‎ ‏‎30.7‎ ‏‎4,531‎ ‏‏إتش بي‏
‏‎-0.8‎ ‏‎26.0‎ ‏‎3,860‎ ‏‎25.9‎ ‏‎3,831‎ ‏‏ديل‏
‏‎22.2‎ ‏‎12.6‎ ‏‎1,863‎ ‏‎15.4‎ ‏‎2,276‎ ‏‏*لينوفو‏
‏‎-7.6‎ ‏‎14.8‎ ‏‎2,189‎ ‏‎13.7‎ ‏‎2,022‎ ‏‏آبل‏
‏‎1.9‎ ‏‎4.0‎ ‏‎591‎ ‏‎4.1‎ ‏‎602‎ ‏‏مايكروسوفت‏
‏‎-22.5‎ ‏‎13.1‎ ‏‎1,949‎ ‏‎10.2‎ ‏‎1,510‎ ‏‏الشركات الأخرى‏
-0.4 100.0 14,828 100.0 14,771 ‏الإجمالي‏

‏‎ ‎

‏‏يُرجى ملاحظة أن هذه الأرقام تشمل أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمكتبية والأجهزة المحمولة الخفيفة عالية المواصفات (مثل جهاز مايكروسوفت سيرفس)، وليس أجهزة الكروم بوك أو الآي باد. وكافة البيانات تم تقديرها بناءاً على دراسات أولية، ويمكن للتقديرات النهائية أن تكون عرضة للتغير. كما تستند الإحصاءات على حجم الشحنات التي تُباع من خلال قنوات التوزيع. ومن الممكن أن لا يتطابق المجموع العام نتيجة جبر الكسور.‏

‏‏*باتت مبيعات وحدات شركة فوجيتسو تندرج ضمن النتائج التي تحققها لينوفو ابتداءاً من الربع الثاني من عام 2018، وهي الأرقام التي تعكس المشروع المشترك الذي أُنجز في شهر مايو 2018. ‏

‏‏المصدر: جارتنر (أكتوبر 2018). ‏

كيف تحمي نفسك من التعرض للاحتيال خلال استخدامك بطاقة الإتمان!‏‎إقرأ أيضاً: ‏

وبلغت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا 18.9 مليون وحدة في الربع الثالث من عام 2018، بزيادة قدرها 1.1 بالمئة على أساس سنوي. وقد استمر الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية الاستهلاكية بالتراجع بشكل عام، في الوقت الذي بقيت فيه أجهزة الكمبيوتر الشخصية التجارية هي القطاع الوحيد الذي يدعم السوق بشكل مستمر. من المتوقع مع ذلك أن يتراجع مستوى الطلب المدفوع بترقيات نظام التشغيل ويندوز 10 في أوروبا الغربية مستقبلاً. ‏

‏‎ ‎

‏‏كما بلغ إجمالي شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في منطقة آسيا \ المحيط الهادئ 24.3 مليون وحدة، بزيادة قدرها 0.3 بالمئة مقارنة بالربع الثالث من عام 2017. وقد ساهم الطلب المتزايد على أجهزة الكمبيوتر الشخصية ضمن القطاع التجاري في دعم هذه السوق بشكل أكبر. وعلى الرغم من أن قطاع المستهلكين لا يزال يمثل تحدياً بالنسبة لنمو المبيعات، إلا أن الطلب انصبّ بشكل رئيسي على الأجهزة ذات الأسعار المتوسطة والعالية، وهو مايشير إلى تركيز المستهلكين في مشترياتهم على جودة الأجهزة والوظائف والمزايا التي توفرها لتلبية احتياجاتهم الخاصة. ومن جهة أخرى ارتفعت أعداد الشحنات في الصين بنسبة 0.8 بالمئة في الربع الثالث من عام 2018، مما يدل على استمرار انتعاش هذه السوق بشكل تدريجي بعد أن شهدت تراجعاً مستمراً خلال الأشهر الماضية. ‏

‏‎ ‎

‏‏يُذكر أن هذه النتائج أولية، لكن سوف تتوفر إحصائيات نهائية قريباً لعملاء برنامج جارتنر الإحصائي الرُبعي العالمي الخاص بأجهزة الكمبيوتر الشخصية بحسب المنطقة. حيث يقدم هذا البرنامج نظرة شاملة لسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية تأتي في الوقت المناسب لجميع أنحاء العالم، مما يسمح لشركات الإنتاج والتوزيع والتسويق والمبيعات بمواكبة أهم القضايا الرئيسية وآثارها المستقبلية في جميع أنحاء العالم. ‏


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani