بين الأرباح والإفلاس.. صناعات تأثرت بكورونا في عام 2020

المشهد خلال عام 2020 كان مختلفاً على جميع المستويات، إذ تسبب انتشار فيروس كورونا في الكثير من المتاعب المالية على مستوى الأفراد والشركات والحكومات.وتمكن من خلق فائزين وخاسرين في عالم الأعمال خلال عام 2020.

وكالة “أسوشيتد برس” رصدت في نظرة تفصيلية، الشركات التي استفادت من أزمة كورونا، الذي ضرب العالم، وتلك التي تعثرت ولا زالت تكافح من أجل البقاء.

الشركات الرابحة في 2020

كورونا 2020

بيغ تك

شركات التكنولوجيا الكبيرة، هي الرابح الأكبر، نتيجة التحول إلى الإنترنت بعد أن أصبح العمل والتسوق من المنزل هو القاعدة.

وتمثل “Apple، Microsoft، Amazon ، Facebook” والشركة الأم لـGoogle الآن، ما يقرب من 22 ٪ من مؤشر السوق العالمي.

وكان هؤلاء الخمسة يمثلون أقل من 17٪ من المؤشر في وول ستريت في 2019.

خدمات البث

أصدرت جميع الدول قرارات للحد من انتشار الوباء، منها غلق دور السينما وتحول الناس نحو خدمات بث الفيديو للترفيه، لتزيد ذبلك نسبتهم بنحو 75٪ في الربع الثاني من العام 2020.

وكانت منصة Netflix هي الفائز، بمعدل زيادة بلغ 28 مليون مشترك خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

خدمات توصيل

أصبحت شركات توصيل المطاعم من الأعمال الأساسية في 2020، لذلك، قفزت إيرادات منصة Grubhub لطلب الطعام، بنسبة 36٪ خلال شهر سبتمبر فقط.

أدوات التمارين المنزلية

تحولت برامج اللياقة البدنية من صالة الألعاب الرياضية إلى المنزل خلال عام 2020، وكان صانع دراجات اللياقة البدنية التفاعلي Peloton من أبرز الكاسبين.

ووصلت إيرادات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، أكثر من الضعف عن العام الماضي، لتصل إلى 1.9 مليار دولار.

مستلزمات الحيوانات الأليفة

ارتفع عدد الأسر التي أصبحت تمتلك الآن حيواناً أليفاً في منزلهابنسبة 67%، وفقاً لمسح مالكي الحيوانات الأليفة الوطني لعام 2019-2020 الذي أجرته جمعية منتجات الحيوانات الأميركية.

وارتفع سهم Chewy أربع مرات منذ الاكتتاب العام في 2019. وسجّل مخزون شركة مستلزمات الحيوانات الأليفة الأخرى، Freshpet، أكثر من الضعف هذا العام.

الصناعات التي خسرت في عام 2020

كورونا 2020

السفر

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ساوث ويست إيرلاينز ، غاري كيلي، الشهر الماضي، إن سفر رجال الأعمال ،انخفض بمقدار 90 ٪.

وأصبح عدد أقل بكثير من الناس بحاجة إلى غرف فندقية.

وبلغ متوسط إشغال الفنادق في الولايات المتحدة حتى الآن 45٪، بانخفاض  66٪ عن عام 2019 كاملاً.

أعمال صغيرة

تضررت العديد من الشركات الصغيرة وصالونات تصفيف الشعر ومنظمي الأحداث وغيرهم، نظراً لاعتمادهم على وجود الأشخاص بأنفسهم، وهو ما تعذر خلال مراحل الإغلاق المختلفة.

وأفاد مزود الرواتب ADP عن فقدان ما يقرب من 20 مليون وظيفة في الشركات الأميركية، وأكثر من نصفها في الشركات التي توظف أقل من 500 شخص.

العقارات

العقارات التجارية من بين الصناعات الأكثر تضرراً من كورونا، فقد ارتفعت معدلات الوظائف الشاغرة للبيع بالتجزئة والمكاتب وأنواع العقارات الأخرى بشكل حاد عما كانت عليه قبل عام، وتراجعت أسمها بشكل ملحوظ في 2020.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي