بيل غيتس قد يخسر لقب أغنى رجل في العالم
يكفي أن يحقق جيف بيزوس نصف الثروة التي حققها في العام الماضي ليتمكن من الحصول على اللقب

يوشك بيل غيتس ، مؤسس شركة مايكروسوفت، على خسارة لقبه كأغنى رجل في العالم، مع احتدام المنافسة مع عمالقة التكنولوجيا، والتقدم السريع الذي يشهده أقرانه من الأثرياء في ثرواتهم، وفقاً لما قاله موقع سي ان ان موني.

 

المرشح الأوفر حظاً

بينما يحافظ بيل غيتس على مكانته كأغنى رجل في العالم، حتى اليوم، مع ثروة تبلغ 87.2 مليار دولار، فالمنافسة تقترب بسرعة. إذ تمكن جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون من تخطي المليونير الأمريكي وارين بوفيت، والانتقال إلى المرتبة الثالثة مع ثروة تبلغ 79.6 مليار دولار، وهو بذلك المرشح الأوفر حظاً لانتزاع اللقب. وقلص بيزوس الفرق بينه وبين أمانسيو أورتيغا، مؤسس زارا، الذي تبلغ ثروته 80 مليار دولار. بينما ما زال الفارق بينه وبين غيتس حوالي 7 مليار دولار.

 

على سلم المنافسة نحو لقب بيل غيتس يقف:

مارك زاكربيرغ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، الذي يحتل المرتبة الخامسة حالياً مع ثروة 64.6 مليار دولار

برنارد أرنولت، الرئيس التنفيذي لشركة LVMH، في المرتبة السابعة مع ثروة 64.4 مليار دولار

لاري أليسون مؤسس أوراكل مع ثروة 47.5 مليار دولار وهو في المرتبة العاشرة حالياً

بالإضافة إلى لاري بايج (المرتبة 11)، وسيرجي برين (المرتبة 12)، مؤسسا قوقل، مع ثروة 45 و43.7 على التوالي.

 

المنافسة تقترب بسرعة

بينما تتزايد ثروات المنافسين بمبالغ خيالية، فقد سجل بيل غيتس خسارة بلغت 96.3 مليون دولار، في التغير الأخير على مؤشر بلومبرغ لأصحاب المليارات. التغير الأخير الأكبر بين المنافسين شهده لاري بايج، حيث أضاف إلى ثروته 1.26 مليار دولار.

في المرتبة الثانية في التغير الأخير جاء سيرغي برين الذي زادت ثروته 1.24 مليار دولار.

مارك زاكربيرغ أصبح أغنى أيضاً بـ 1.07 مليار دولار، ما أكسبه المرتبة الثالثة في التغير الأخير في الثروة.

وبينما ارتفعت ثروة أمانسيو أورتيغا بـ 801 مليون دولار (المرتبة الرابعة)، احتل بيزوس المرتبة الخامسة في التغير الأخير مع زيادة 554 مليون دولار.

 

سنة واحدة تحول كبير

التغير الأخير ليس فعلاً ما قد يطيح بـ بيل غيتس عن مرتبته، إنما إذا ما نظرنا إلى التغير بالمقارنة مع السنة الماضية، فتكفي نصف هذه الزيادة خلال هذه السنة ليتمكن بيزوس من احتلال هذه المرتبة. فقبل سنة من اليوم، كان مؤسس أمازون أفقر بـ 14.2 مليار دولار (المرتبة الثالثة في زيادة الثروة السنوية)، بينما نجح بيل غيتس خلال السنة الماضية في زيادة ثروته بـ 4.78 مليار دولار “فقط”.

 

الزيادة الأكبر:

بينما كانت الزيادة الأكبر لوانغ واي، مؤسس شركة التوصيل الصينية  SF Express، إذ تمكن من زيادة ثروته في هذه السنة بمبلغ 14.9 مليار دولار، احتل زاكربيرغ المرتبة الثانية في الزيادة السنوية مع 14.6 مليار دولار.

أرنولت نجح في اكتساب 11 مليار دولار (المرتبة الرابعة)

مع كارلوس سليم في المرتبة الخامسة بـ 8.70 مليار دولار

وأمانسيو أورتيغا مع 7.7 مليار دولار في المرتبة السادسة

كذلك ارتفعت ثروة لاري بيج بـ 6.07 مليار دولار، ولاري اليسون بـ 5.98 مليار دولار، وسيرجي برين بـ 5.75 مليار دولار، ليحتلوا المراتب الثامنة والتاسعة والعاشرة على التوالي في الزيادة السنوية للثروات

 

شاهد الصور: أباء أثرياء فضلوا التبرع بثرواتهم عوضاً عن توريثها بالكامل لأبنائهم

بالصور أيضاً: 6 من أغرب المشتريات التي أهدر عليها الأثرياء أموالهم



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia