بنك الإمارات دبي الوطني يعزز التحول الرقمي لخدماته المصرفية الرقمية

أعلنت شركة “ريد هات”، المزود العالمي الرائد لحلول البرمجيات، اليوم أن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد أسس منصة سحابية خاصة بالتعاون مع شركة “ريد هات” وذلك في إطار استراتيجيته للتحول الرقمي. وتوفر المنصة الجديدة لفرق العمل الداخلية في البنك أساساً مشتركاً ووصولاً سلساً إلى خدمات سحابية أصلية، الأمر الذي يحسن عملية التكامل والتعاون وسرعة التطوير. وتساعد الحلول القائمة على سحابة “ريد هات” قدرة بنك الإمارات دبي الوطني على مواكبة وتيرة المنافسة المتصاعدة في القطاع المصرفي، وتمكنه من توفير الخدمات المصرفية على نطاق أوسع للعملاء، وتضفي على خدماته طابعاً عصرياً وديناميكياً وشخصياً بالنسبة للعملاء. وقد تلقى بنك الإمارات دبي الوطني الثناء والتقدير لمنصته السحابية المبتكرة، إذ حصد جائزة خلال حفل توزيع “جوائز ريد هات للابتكار 2019″، والتي تكرّم التفكير الإبداعي والقدرة على حل المشكلات، والاستخدامات المبتكرة لتقنيات “ريد هات”.

إقرأ أيضاً:الفوضى الرقمية للموظفين تترك الشركات عُرضة للمخاطر

ويسلط فوز بنك الإمارات دبي الوطني بهذه الجائزة الضوء على هدفه الراسخ ليكون رائداً عالمياً في الخدمات المصرفية الرقمية وجهوده المتواصلة لإطلاق ابتكارات هي الأولى من نوعها في القطاع المصرفي في خضم رحلته المستمرة للتحول الرقمي. وكان البنك قد بدأ في عام 2017 بتحسين قدرات المنصات التقنية لديه، بما في ذلك هيكلية تكنولوجيا المعلومات وبنيته الرقمية والحماية والبيانات. وكان إنشاء منصة سحابية خاصة باستخدام تقنية شبيهة بالشركات السحابية الأصلية واحدة من الركائز الأساسية لهذه الجهود بالتوازي مع تلبية معايير الحماية والأمان والمرونة. وبالاعتماد على منصة ريد هات OpenShift Container  ، والمنصة الشاملة للشركات Kubernetes، ومنظومة ريد هات لإدارة واجهة برمجة التطبيقات 3scale الأكثر شمولاً في القطاع المصرفي ونظام إدارة واجهة برمجة التطبيقات السحابية من “ريد هات”، تمكن البنك من إنشاء منصة سحابية خاصة أكثر أماناً وقابلية للتطوير مع مستوى عالٍ من المرونة لاستيعاب نموذج السحابة الهجينة في المستقبل. وبفضل الأساس المشترك وإمكانية الوصول إلى خدمات سحابية أصلية، تمكّن المنصة من توطيد الدعائم لتعاون أفضل في شتى مفاصل المجموعة المصرفية بين فرق عملها الداخلية ومع شركاء خارجيين.

وتقدّم المنصة السحابية الخاصة لدى بنك الإمارات دبي الوطني البنية التحتية والبيانات وغيرها من الموارد للتطوير الشامل – بدءاً من عملية التزويد وصولاً إلى الإنتاج. ويتم توحيد عملية تخزين البيانات والوصول إليها في شتى مفاصل عمل المجموعة على المنصة لتمكين ذكاء فوري متعلق بالعملاء. وتوفر منصة لينوكس للمؤسسات من “ريد هات” بنية تحتية موحدة لبنك الإمارات دبي الوطني. ويدعم البنك واجهات برمجة التطبيقات الخاصة به في المنصة باستخدام منظومة ريد هات لإدارة واجهة برمجة التطبيقات 3scale لإتاحة الواجهات لشركائه ولأطراف أخرى مع الحد من المخاطر المتعلقة بأمن المعلومات وحماية البيانات الحساسة.

إقرأ أيضاً:ماذا يجري بين هواوي والادارة الامريكية؟

وفي ضوء جهوده لتوفير مزيد من الأمان ومشاركة واجهة برمجة التطبيقات، أطلق بنك الإمارات دبي الوطني بوابة للمطورين تتيح له الاندماج والتعاون بسهولة أكبر مع شركات التكنولوجيا المالية والمؤسسات الحكومية وشركاء التكنولوجيا والمؤسسات الإقليمية.

ونفذ بنك الإمارات دبي الوطني عملية تكامل مستمرة مدعومة من قبل أنظمة مؤتمتة الإختبار، وتجميع ونقل الشيفرات والحاويات البرمجية – كل ذلك باستخدام منصة ريد هات OpenShift Container . ويدير البنك أكثر من 1000 حاوية برمجية وأكثر من 500 واجهة لبرمجة التطبيقات على منصته مع معدل اعتماد يزيد بنسبة 20-30٪ شهرياً.

ومن خلال الجمع بين تقنيات “ريد هات” ومنهجيات العمليات السريعة مثل التطوير المتكرر وأنظمة “ديف أوبس”، يتمكن بنك الإمارات دبي الوطني من التركيز على الابتكار بدلاً من المهام التشغيلية. كما يمكنه إطلاق تطبيقات وتوفير مزايا جديدة أكثر كفاءة، حيث أصبح بإمكان مطوري أنظمة العمليات في البنك الآن توفير الموارد وتخصيصها خلال أيام معدودة بدلاً من الأشهر التي كانت مطلوبة سابقاً. وعلى سبيل المثال، تمكن البنك من إثبات اختبار إمكانية توفير الخدمات المصرفية عبر تطبيق واتساب في غضون ثلاثة أيام وهو الأمر الذي كان من الممكن أن يستغرق ستة أشهر سابقاً. ويعتزم بنك الإمارات دبي الوطني نقل 95٪ من تطبيقاته التي يزيد عددها عن 300 تطبيق إلى سحابته الخاصة بحلول عام 2020.

إقرأ أيضاً:وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي في حديث خاص عن بناء الثقة!

وفي هذا السياق قال عبدالله قاسم، الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: يعد إنشاء منصة سحابية خاصة محطة رئيسية في رحلتنا نحو تعزيز تحولنا الرقمي، حيث يتيح لنا مواكبة احتياجات العملاء المتنامية والتطورات التي يشهدها القطاع المصرفي إلى جانب مواصلة تقديم خدمات مصرفية عالية الجودة. ولا شك أن هدفنا تمثّل في الاستفادة من المرونة والكفاءة العالية التي تتميز بها المنصات السحابية، مع الامتثال بمتطلبات الحماية الأمنية والمعايير التنظيمية. لذلك كانت ’ريد هات‘ هي الخيار الأمثل بالنسبة لنا لتزويدنا بأحدث الابتكارات الخاصة بالمنصات السحابية. ونتطلع قدماً إلى مواصلة التعاون مع “ريد هات” والاستفادة من حلولهم المبتكرة في إطار مساعينا لتطوير البنية التحتية والتقنية للمؤسسة وتقديم أفضل معايير الخدمة لعملائنا”.

ومن جانبه أشار اشيش بداني، نائب أول للرئيس للمنصات السحابية، “ريد هات“: “يعتبر بنك الإمارات دبي الوطني في طليعة المؤسسات المالية والمصرفية التي تعمل على تحويل بنيتها التحتية والتنظيمية، بغية الاستفادة من أحدث التقنيات ومنهجيات العمل التعاونية التي تتسم بالمرونة والكفاءة مما يتيح للبنك مواكبة توقعات العملاء المتغيرة في القطاع المصرفي. ويسعدنا أن ندعم بنك الإمارات دبي الوطني في تطوره الاستراتيجي وتعزيز تركيزه المتواصل على تبني منهجيات الابتكار، وجعله بنكاً مواكباً دوماً لمتطلبات العملاء يمنحهم باستمرار القيمة المرجوّة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani