بعض النصائح والخطوات للقيام بحملة تسويقية قوية على مواقع التواصل الإجتماعي
  • smart

بيروت، جولي مجدلاني

نظراً للإقبال الكثيف على مواقع التواصل الاجتماعي الذي يضم عدد كبير من المستخدمين بات استخدامها ضرورياً من قبل الشركات الناشئة والكبرى للقيام بحملات تسويقية، إذ أصبحت ركناً أساسياً من أي تصميم يتم وضعه لتسويق أي منتج أو فكرة… وتظهر أهمية هذه المواقع في المساعدة على زيادة نسبه الأرباح من خلال وصول المنتج لعدد كبير من مستخدمي الإنترنت، زيادة الدخول على موقعك الالكتروني الذي بإمكانك مشاركته مع المحتوى، تقليل التكلفة فبإستخدام مواقع التواصل لا حاجة الى الوسائل التقليدية مثل الصحف والمجلات، الوصول الى اكبر كم من المستهلكين، كما يمكنك بناء قاعدة اجتماعية مع المستهلكين، فهم العملاء من خلال التواصل معهم، وتوفير خدمة افضل لهم.

إقرأ أيضاً:عرب نت بيروت تحتفل بمرور 10 أعوام من التكنولوجيا والابتكار!

لمعرفة المزيد عن التسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، موقع صانعو الحدث أجرى حواراً مع الرئيس التنفيذي لشركة VBOUT ريشار فلاح حيث أعطى بعض النصائح والخطوات للقيام بحملة تسويقية قوية على مواقع التواصل.

وقد أكّد السّيد ريشار فلاح، أنّه من الضروري أن يكون لدى جميع الشركات عقليّة تسويقيّة. فبغض النظر عن حجم الشركة أو عدد موظفيها أو صغر ميزانيّتها، يجب على كلّ شركة ناشئة أن تحدد مبلغ معيّن للقيام بحملات تسويقيّة تقليديّة كانت أو رقميّة.

في حديث خاص لموقع “صانعو الحدث”، أشار فلاح إلى أن معظم الشركات تعتقد أن التسويق يحتاج لميزانية كبيرة، إلّا أن هذا الامر غير صحيح. فبالرغم من أنّه يمكن القيام بحملات دعائية بميزانية عالية، كاللّجوء الى دفع المال لمنصّة “فايسبوك” وغيرها أو استخدام اللّوحات الاعلانية، إلا أنه يمكن للشّركات أن تقوم أيضًا بالتسويق لمنتجاتها بميزانية صغيرة وغير مُكلفة.

وقدم فلاح مثلًا عن حملة إعلانية لمطعم بميزانية صغيرة، حيث اقترح إنشاء حسابات على منصّات التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و”إنستاغرام” ونشر صور لمختلف الأطباق التي يقدّمها. إضافةً إلى صور الزبائن مع ” منشن” (Mention)  أو ” تاغ” (Tag)  لهم على صفحاتهم الخاصة.

أكّد السّيد ريشار أنّ وسائل التواصل الاجتماعي مهمة جداً للعلامات التجارية المحلية لأن كلفتها ضئيلة، مشيرًا إلى أن المطلوب هو أن نكون نشيطين على هذه المواقع ونشجّع الموظفين على استعمالها.

وتابع:” كما يمكن جمع معلومات عامة عن الزبائن (الاسم، العنوان الالكتروني…) وإنشاء قاعدة بيانات خاصة للبقاء على تواصل دائم معهم. وأيضًا لإرسال رسائل إلكترونّية تسويقية، على أن يتناسب المحتوى مع المنتج المقدّم وهذه الطريقة هي مجانية بالبداية”.

إقرأ أيضاً:عرب نت ومسؤولون حكوميون يتعاونون لبناء دولة الإبتكار في لبنان

ولفت إلى أنّ هدف VBOUT هو أن تصبح أدوات التسويق التقليدية أوتوماتيكية وذلك لتوفير الوقت والمال وللمتابعة الجيدة. أمّا في ما خص أدوات التسويق في وسائل التواصل الإجتماعي فهي مهمة جداً، مثلًا تصميم المنشورات على “فايسبوك” ، “إنستاغرام” و”لينكدإن” وجدولتها على مدى أسبوع يسهّل الطريق أمام الشركات ويوفر لها الكثير من الوقت.

 وقدم ثلاث خطوات للقيام بحملة تسويقية قوية على مواقع التواصل الإجتماعي:

 – تشغيل كل الحسابات على كافة المنصات في الوقت عينه.

-تعقّب متابعي المنافسين والتفاعل معهم على صفحاتهم الخاصة.

– البحث عن “هاشتاغ” معين متخصص بالمنتج وكيفية استعماله.

واعتبر ان مواقع التواصل الاجتماعي تغيرت منذ بدايتها وحتى يومنا هذا، فيمكن اللجوء الى جدولة المنشورات التي يجب ان تصمَّم بحسب كل قناةٍ تواصُليّة، فلكل منها منشورات متخصصة بها ومختلفة عن غيرها.

وعن أهمية إستخدام الأرقام التحليلية لمعرفة مدى استجابة المتابعين للمنشورات التي تنشر على المنصة، أكد فلاح ان هذه الأدوات ضرورية لكل صاحب شركة، مشيرًا إلى أنّ الأرقام تختلف بين الإعلانات والمنشور.

وختم بالإشارة إلى أن بحسب الإحصاءات لا يزال “فايسبوك” يتصدر القائمة في سوق الشرق الأوسط ثمّ “إنستاغرام”و “يوتيوب”، ويليهما”تويتر”.

للمزيد من المعلومات عن التكنولوجيا في قطاع التسويق يمكنكم حضور مؤتمر عرب نت بيروت للعام العاشر على التوالي ، وهو أطول المؤتمرات الرقمية إستمراراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، حيث سيجمع كبار المسؤولين الحكوميين وأكبر الشركات اللبنانية إلى جانب رواد الأعمال لمناقشة أحدث الاتجاهات في مجال الأعمال الرقمية والابتكار. وسيقام المؤتمر تحت رعاية رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون يومي 12 و 13 حزيران/يونيو في سي سايد أرينا (بييل سابقاً)- بيروت، بحضور أكثر من 3000 مشارك و أكثر من 250 من الخبراء و المحاضرين الإقليميين والدوليين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani