بعد قرار رفع الحظر… ما هي نسبة النساء السعوديات اللواتي حصلن على رخصة قيادة؟

تعتزم الكثير من النساء السعوديات اللواتي لم يتقدمن بعد بطلب للحصول على رخصة قيادة، على الرغم من قرار إلغاء الحظر في يونيو، بالقيام بذلك بحسب ما كشفته دراسة استقصائية جديدة أجرتها شركة الأبحاث “يوجوف” التي أظهرت أن 24 في المائة فقط من المستجيبات قلن إنهم تقدمن بالفعل بطلب للحصول على رخصة قيادة، في حين قال 61 في المائة إنهن ينوين ذلك.

إقرأ أيضاً:الكويت تكافح غسل الاموال وتمويل الإرهاب بهذه التدابير !

وقال عصام كسابية، وهو محلل مالي في شركة “ميناكورب” للخدمات المالية ومقرها دبي في حديث لـ “زاوية”، أن الزيادة في عدد النساء السعوديات ساهمت في زيادة الطلب على السيارات وبالتالي زيادة مبيعات السيارات وتأمين السيارات في المملكة. وأضاف: “إن حجم السوق آخذ في التزايد حيث سيكون لديك المزيد من الأفراد الذين يبحثون عن المنتج”.

بعد قرار رفع الحظر... ما هي نسبة النساء السعوديات اللواتي حصلن على رخصة قيادة؟ Click To Tweet

السعودية ثاني أكبر سوق للتأمين

تعتبر المملكة العربية السعودية ثاني أكبر سوق للتأمين في دول مجلس التعاون الخليجي الست بعد الإمارات العربية المتحدة وتشكل الدولتان معاً حوالى 70٪ من سوق دول مجلس التعاون الخليجي. ثمة 35 شركة تأمين في المملكة، لكن حوالى 59 في المائة من السوق يسيطر عليها أربعة فحسب من هذه الشركات – “بوبا العربية” و”التعاونية” التي تديرها الدولة و”ميدغلف” و”ملاث” و”تركي فداك”.

إقرأ أيضاً:كيف هو وضع قطاع السياحة في أبو ظبي؟

وبحسب التقرير، 78 في المئة من النساء قلن إنهن ينوين شراء سيارة. وبالنسبة إلى أولئك اللواتي لسن صانعات القرار الرئيسيات، نصفهن تقريباً أشار إلى أن أزواجهن سيتخذون القرار.

رخص لقيادة طائرات الركاب

حصلت 5 سيدات سعوديات على رخص تسمح لهن بالعمل “كابتن” لقيادة طائرات شركات الطيران المدنية. وأوضحت الهيئة العامة للطيران المدني أن ذلك يأتي في إطار تمكين المرأة السعودية من العمل في قطاعات الطيران، وهي إحدى استراتيجيات منظمة الطيران العالمية “إيكاو”.

إقرأ أيضاً:في يوم المرأة الإماراتية… ما هي نسبة الاستثمارات النسائية في عقارات دبي؟

وأشارت إلى أنه ثمة معاهد للجنسين لتعليم الطيران وأنها تشجع توظيف المرأة في قطاع الطيران. وذكرت الهيئة أنه تم توظيف عدد كبير من النساء في الآونة الأخيرة في الهيئة أو شركات مقدمي الخدمات في المجالات الفنية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani