بعد أبوظبي… دبي تتخذ خطوات جديدة لتعزيز النمو

مصدر الصورة: عالمي

بينما تسعى دول الخليج إلى تحويل اقتصاداتها بعيداً عن النفط، حولت دبي نفسها إلى مركز رئيس للأعمال المصرفية والتجارة والنقل في الشرق الأوسط. فبعد يوم واحد من إعلان أبوظبي عن خطط لإنفاق 50 مليار درهم (13.6 مليار دولار) على مدى ثلاث سنوات لتحفيز النمو في الإمارة، قررت دبي التخلي عن بعض الرسوم على الطيران والصفقات العقارية في أحدث خطوة من جانب السلطات في الإمارات لتعزيز النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات.

إقرأ أيضاً:لهذه الأسباب ستشكل 2019 سنة صعبة اقتصادياً!

ووافق المجلس التنفيذي على الخطط لخفض الرسوم المفروضة على الشركات وتجميد الرسوم المدرسية الخاصة لمدة عام، وقال إن قرار التنازل عن 19 رسماً مفروضاً على صناعة الطيران وتصاريح هبوط الطائرات يهدف إلى جذب أكثر من مليار درهم من الاستثمارات.

وقرر المجلس التنازل عن رسم 4 في المائة لتأخير تسجيل الملكية الذي تفرضه دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ما يخفض مما يسمى بسعر السوق، وهو رسم تفرضه البلدية على الشركات، بنسبة النصف إلى 2.5%.

إقرأ أيضاً:50 مليار درهم لتحفيز اقتصاد أبوظبي‎

تفاصيل

اعتمد المجلس مقترح الحزمة الأولى من سياسة تخفيض الرسوم الحكومية الواردة ضمن المبادرات التحفيزية لتعزيز النمو الاقتصادي في الإمارة وفقاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، الرامية إلى تخفيض تكلفة ممارسة الأعمال وتعزيز جاذبية دبي بمثابة وجهة مفضلة للاستثمارات.

واطلع الأعضاء على الأهداف الرئيسة والبرامج الاستراتيجية والخطة الزمنية المطلوبة للتنفيذ حيث تستهدف السياسة تخفيض “رسم الأسواق” من النسبة الحالية التي تبلغ 2.5% إلى 5%.

وركزت السياسة في مرحلتها الأولى على استهداف تنمية قطاع الطيران واعتُمد إعفاء 19 رسماً معنياً بتصاريح أنشطة صناعات الطيران وهبوط الطائرات الخاصة بهدف جذب أكثر من مليار درهم استثمارات في قطاع الطيران لتكون دبي بذلك مركزاً عالمياً في عالم صناعة الطيران بما يتماشى مع غايات خطة دبي 2021 ويدعم تحقيق أهداف استراتيجية دبي الصناعية 2030.

إقرأ أيضاً:بات لموقع “يوتيوب” منافس جديد

ومن المتوقع الخروج بحزمة أخرى من السياسات التحفيزية في المرحلة المقبلة تستهدف أبرز القطاعات الاستراتيجية في اقتصاد دبي.

ردود فعل

وعلق مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي سلطان بطي بن مجرن على الحزمة الاولى، قائلاً:” إن مثل هذه الرؤى تشجع على استقطاب الاستثمارات وتعزيز جاذبية دبي بمثابة وجهة مفضلة للاستثمارات وتبعث الطمأنينة في نفوس المستثمرين، وبالتالي تعمل على تعزيز تنافسية دبي بين مراكز المال والأعمال وتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية والتعليمية” .

وأضاف: “تعكس تلك المؤشرات على مدى حرص إمارة دبي واهتمامها نحو المستثمرين المحليين والعالميين على حد سواء وعلى الجهود التي تبذلها في سبيل تسهيل وتطوير الإجراءات والتشريعات التي تدعم المستثمرين وتطور أعمالهم والارتقاء بتنافسيتها للوصول إلى الريادة العالمية وتذليل كافة العقبات أمامهم”.

إقرأ أيضاً:هل تشجعون منتخب التانغو ؟ إليكم أبرز مشاركة المنتخب الارجنتيني في كأس العالم

وتابع: “الثقة التي تحظى بها الإمارات في أوساط المستثمرين ما جاءت إلا انعكاساً لمتانة اقتصادها، لتقدّم الإمارات للعالم نموذجها المختلف لمفهوم التنمية الاقتصادية التي تحولت معها الدولة إلى وجهة عالمية للمال والأعمال ورائدة للاقتصاد الإسلامي، والسعي لتقديم خدمات وفقاً لأرقى المعايير العالمية انسجاماً مع تطلعات حكومة دبي للوصول للمراكز الأولى عالمياً. ولهذا يعد كل إنجاز وتقدم دليلاً على أننا نسير على الطريق الصحيح”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani