بعد بريكست.. بريطانيا توقع اتفاقية تجارية مع اليابان

وقعت بريطانيا اتفاقية تجارية مع اليابان. وهو العقد المنفصل الأول لها بعد خروجها عملياً من الاتحاد الأوروبي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد صرّح بأن بلاده أصبحت حرة في إبرام الاتفاقات التجارية مع دول العالم بعد “بريكست”.

لكن، جزء كبير من قطاع الأعمال البريطاني يُعارض هذا الرأي، بحجة أن صادرات المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي لا يمكن تعويضها من خلال شركاء تجاريين آخرين. وهؤلاء يطالبون بتوقيع اتفاق للخروج مع بروكسل حتى لا يتأثر قطاع الصادرات سلباً.

اتفاقية تجارية مع اليابان.. ماهي شروطها؟

الاتحاد الأوروبي

ينص الاتفاق بين البلدين على إعفاء منتجات كل منهما من كافة الرسوم الجمركية في البلد الآخر.
وذكرت بريطانيا أنه بموجب هذه الاتفاقية التجارية، ستكون 99% من صادراتها الى اليابان معفاة من الرسوم.

ونَصّ بيان صادر عن “إدارة التجارة” في المملكة المتحدة، أن هذا الاتفاق سيساعد شركاتها للتكنولوجيا العاملة في اليابان، وأنه تجاوز في مزاياه التفضيلية تلك التي كانت في الاتفاق التجاري مع الاتحاد الأوروبي.

ويشمل الاتفاق بين البلدين “شركات الملابس والمنسوجات وصناعة الأغذية والخدمات المالية”.
علماً أنه سيكون خطوة على طريق توقيع اتفاق تجاري شامل للشراكة البريطانية مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ التجارية.

وأضاف البيان، أن شركات يابانية كبرى مثل، هيتاشي، ونيسان، ستستفيد أيضاً من تخفيض الرسوم على المكونات المستوردة من اليابان لمصانعها في بريطانيا. وهذا يعزز قدرات شركات البلدين على المنافسة في السوق العالمي.

تعثّر مفاوضات الخروج

وكانت مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد تعثّرت بعد أن خرقت بريطانيا اتفاقية الانسحاب.
وهو ما أثار معارضة من بروكسل تحولت إلى تهديد بأن “خروج بريطانيا من دون اتفاق قد يهدد الامتيازات والمعاملة التفضيلية التي يمكنها الحصول عليها في أسواق الدول الأعضاء.

إلا أن بريطانيا، كانت أمهلت الاتحاد الأوروبي حتى 15 أكتوبر القادم، للتوصل إلى اتفاق ينظم عملية خروجها منه. مشيرةً إلى أنها بعد هذا التاريخ، ستمضي قدماً في عملية الخروج دون اتفاق.

جدير بالذكر أن عضوية بريطانيا في الاتحاد قد انتهت فعلياً بنهاية يناير الماضي.
لكن، اتفاقية الاتحاد تلزمها باتباع نفس القواعد التجارية الأوروبية، خلال الفترة الانتقالية الممتدة حتى آخر العام الجاري 2020.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom