بالأرقام: هل جودة التعليم في الكويت بخطر؟

مصدر الصورة: عالمي

تراجع مستوى جودة التعليم العالي والتدريب في الكويت بحسب تقرير التنافسية العالمية لعام 2017 – 2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث احتلت الدولة المرتبة 95 من بين 137 دولة، بعد أن كانت في المرتبة 94 في العام السابق. أما خليجياً فقد احتلت دولة الإمارات المرتبة 36 عالمياً، والسعودية المرتبة 43، وسلطنة عمان المرتبة 71 عالمياً.

إقرأ أيضاً:أهم 6 مشاريع إماراتية سيتم إنجازها في العام 2018

تحسن خفيف

أما لجهة إلتحاق أبناء الكويت بالتعليم الثانوي، فأشار التقرير إلى أن هناك تحسناً خفيفاً في عدد الملتحقين حيث احتلت الكويت المرتبة 64 عالمياً، في حين كانت في المرتبة 68 العام الماضي. إضافةً إلى ذلك  تحسنت خدمات إدخال الإنترنت إلى المدارس، فبينما كانت الكويت في المرتبة 91 عالمياً في العام الماضي، بلغت المرتبة 88 على مستوى 137 دولة مشاركة في تقرير هذا العام، مسجلةً ارتفاعاً 3 درجات.

إقرأ أيضاً:نصائح لتفادي أسواء كلمات المرور في حساباتكم على الانترنت!

إلى ذلك، شهدت البلاد ارتفاعاً في معدل الإلتحاق بمؤسسات التعليم العالي، حيث حلت الكويت في المرتبة 87 عالمياً من بين 137 دولة في 2017 – 2018، فيما كانت في المرتبة 90 في تقرير 2016 – 2017، بالرغم من انخفاض مستوى التعليم الأساسي.

إقرأ أيضاً:تغييرات جذرية في فيسبوك…وما علاقتها بقرارات زوكربيرغ لعام 2018

ولفت التقرير إلى انخفاض فرص توافر خدمات وبرامج التدريب المتخصص، حيث احتلت الكويت المرتبة 121 عالمياً لعام 2017 – 2018، فيما كانت في المرتبة 113 في تقرير 2016 – 2017، كما أظهرت النتائج عدم الاهتمام بالتوسع في تدريب العاملين، حيث احتلت الكويت المركز 86 عالمياً، متراجعةً 6 درجات عن العام الماضي.

إقرأ أيضاً:كيف تجد عملاً مناسباً إذا كانت مؤهلاتك تتجاوز المطلوب؟‎

رؤية كويت 2035

وفيما تركز دولة الكويت على تحقيق رؤيتها لعام 2035 من خلال تحويل الدولة إلى مركز مالي جاذب للاستثمار، تراجعت الكويت في بند جودة كليات إدارة الأعمال، حيث انخفض مستواها إلى المركز 111 عالمياً، بينما كانت تحتل المراكز 92 و86 و87 في الأعوام الثلاثة الماضية على التوالي.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani