5 أفكار لجعل اليوم الأول للموظف أسهل وأكثر فائدة

اليوم الأول للموظف في أي شركة هو الأكثر توتراً، خاصةً حين يضعه في الكثير الاجتماعات، حيث تكثر اللقاءات والمصافحات والمعلومات التي تتدفق بكم من الأسماء والتعليمات.

وهو أمر متعب، لأن الموظفين الجدد سيحرصون على إظهار حماسهم في الشركة، وسيضغطون على أنفسهم ليكونوا مستعدين لاستيعاب الأجواء الجديدة.

فإذا كنتم أصحاب شركة، وتسعون لدعم الموظفين ليكونوا أكثر راحةً وانتاجية، تعرفوا إلى أفضل 5 طرق للتعامل مع ضغوط اليوم الأول.

1- إحرصوا على التفاعل الشخصي في اليوم الأول للموظف الجديد

اليوم الأول للموظف

ركزوا على التفاعل الشخصي مع الموظف في يومه الأول، وحاولوا عقد اجتماع معه لتخفيف شعوره بالعزلة. وأخبروه عن توقعاتكم لهذا الأسبوع، وضعوه بأجواء خطة العمل.

ولا تترددوا في هذه الأثناء بطرح التعليمات الأساسية كي تتأكدوا أنها واضحة بالنسبة له.

2- اجعلوا يومه الأول مُقسماً إلى أنشطة مختلفة

5 أفكار لجعل اليوم الأول للموظف أسهل وأكثر فائدة

تقسيم المهام، يمكن أن يساهم بتسهيل الأمر على الموظف الجديد وعليكم أيضاً كمدراء للشركة.

امنحوا موظفكم الجديد فترات راحة للقيام بالأعمال الورقية المطلوبة، واستكشاف إعدادات التكنولوجيا التي سيحتاجها في العمل. فهذا سيساعده على التقاط أنفاسه في ذلك اليوم.

3- اجمعوا الموظفين الجُدد مع العاملين في الشركة

5 أفكار لجعل اليوم الأول للموظف أسهل وأكثر فائدة

من المهم أن تنظموا اجتماعاً موسعاً يلتقي فيه الموظفين الجُدد بجميع العاملين بالشركة خلال اليوم الأول.

ويمكنكم في هذه الحالة إعطاء الموظف الجديد ورقة وقلم ليتمكن من تدوين أسماء زملاء العمل، لتسهيل تواصله معهم بعد ذلك.

4- لا تُقدموا جميع معلوماتكم في اليوم الأول

اليوم الأول للموظف

يؤدي تدفق المعلومات مرةً واحدة إلى لا شيء. ذلك لأن عقل الموظف الجديد لن يحفظ كل المعلومات منذ اليوم الأول. وهو ما سيجبركم على تكرار التعليمات مُجدداً في وقتٍ لاحق. لذا، يُفضّل أن تضعوا خطة على مدى أسبوع، تمررون خلالها المعلومات اللازمة تباعاً، كي تتأكدوا من استيعابه لأجواء العمل ومتطلباته.

ومن المستحسن أن تجعلوا يوم العمل الأول قصيراً، لأنه سيكون بالنسبة للموظف الجديد مرهقاً وطويلاً، مهما أظهر حماسه في الشركة.

5- عززوا ثقته بفريق العمل

5 أفكار لجعل اليوم الأول للموظف أسهل وأكثر فائدة

في يوم العمل الثاني، عليكم أن تتأكدوا أن الموظف الجديد الذي تعرّف على أعضاء الشركة في يومٍ سابق، يشعر بالدعم والاندماج مثل باقي الموظفين. فهذا أمر ضروري لضمان بداية ناجحة له.

وعليه، لا تترددوا في تكليف الموظف الجديد بمشروع ما خلال الأسبوع الأول من عمله، فهذا الإجراء سيدعم شعوره بأنه أصبح جزءاً من فريق العمل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher