الملايين من الوظائف في دول مجلس التعاون الخليجي بانتظاركم

مصدر الصورة: عالمي

يخطط قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي لتوفير أكثر من 22 مليون وظيفة في السنوات الخمس المقبلة بإمكانات كبيرة تصل إلى 920 مليار دولار، على أن يسجل نمواً نسبته 156%، وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسة جديدة أجرتها شركة “مينا” للأبحاث. وفي هذا السياق، تعتبر هذه الشركات المنشط الأول لتأمين الوظائف في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

إقرأ أيضاً:بشرى سارة للكويتيين… 6845 وظيفة بانتظاركم في هذا القطاع

نسبة منطقة دول مجلس التعاون في القطاع

وتشكل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي 34 في المئة من قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يقدر بنحو 360 مليار دولار، أي ما يعادل 26 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

وفي المقابل، يُقدر القطاع نفسه في المنطقة العربية، الذي يعتبر منشطاً وداعماً ريادة الأعمال وفقاً لشركة الأبحاث، بنحو تريليون دولار سنوياً، إذ تبلغ حصة القطاع من الناتج المحلي في الدول النامية نحو 50 في المئة.

إقرأ أيضاً:70 ألف وظيفة تنتظر المرأة السعودية في هذه القطاعات

الشركات الصغيرة والمتوسطة أولوية

من المناطق الجغرافية الأبرز التي تشكّل مصدراً أساسياً لهذا النمو المملكة العربية السعـــودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعطي الأولوية الكبرى للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال إطلاقها قوانين وسياسات ومبادرات جديدة بهدف زيادة حصة تلك الشركات من الاقتصاد الوطني.

فحدّدت المملكة مثلاً في رؤيتها للعام 2030 هدفاً يقضي برفع حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من إجمالي الناتج المحلي من معدله الحالي عند 20 في المئة إلى 35 في المئة. أما دولة الإمارات العربية المتحدة فحدّدت في رؤيتها 2021 هدفاً لرفع حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي، من معدله الحالي البالغ 60 في المئة إلى 70 في المئة.

إقرأ أيضاً:10 طرق تساعدك في البحث عن عمل بفعالية أكبر‎

تجدر الإشارة إلى أن المصارف تمنح حالياً 2 في المئة فقط من قروضها للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، مقارنة بـ13 في المئة في بقية المنطقة العربية، وتفوق بذلك معدلات أكبر في بلدان أخرى مماثلة.

17 مليون موظف في خمس سنوات

يعتبر قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة شريكاً أساسياً للحكومات في المنطقة في استيعاب العدد الكبير من الشباب الذين سيدخلون إلى سوق العمل في العقد المقبل، في وقت ينمو فيه عدد سكان منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل مرتفع يبلغ 2.9 في المئة ويشكل الشباب منهم 73 في المئة من العدد الإجمالي.

إقرأ أيضاً:ما هو وضع قطاع الصناعة في الكويت؟

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة “مينا ريسيرتـش بارتنرز” أنطــوني حبـيقة، يُقدر حجم التوظيف لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة حالياً بحوالى 17 مليون موظف مع إمكانية النمو إلى 22 مليوناً في خمس سنوات، أي بزيادة قدرها 30 في المئة أو ما يعادل 55 في المئة من إجمالي السكان المنخرطين في سوق العمل.

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca