المستثمرون من أصحاب الثروات الضخمة هل لا يزالون متفائلين بشأن الأسواق العالمية؟

يواصل العديد من المستثمرين من أصحاب الثروات الضخمة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (39٪) الاعتقاد بأن الأسهم ستكون أفضل فئة من الأصول أداءً على مدار الـ 12 شهراً القادمة، وفقاً لاستقصاء بنك جي بي مورغان الخاص للعملاء لفصل الربيع. فعلى الرغم من حالة عدم اليقين العالمية المستمرة، بقيت معنويات المستثمرين على حالها إلى حد كبير منذ استطلاع الذي أجراه البنك في فصل الشتاء، ولكن مع زيادة التقلبات في التوقعات لعام 2019، بدأ العديد من المستثمرين الآن في اعتماد نهج استثماري أكثر دفاعية.

إقرأ أيضاً:تعزيز كفاءة قطاع المياه باستخدام التكنولوجيا الذكية الآمنة

يستثمر ثلث العملاء أصحاب الثروة الضخمة (33٪) في الأصول ذات الجودة العالية لمساعدتهم على وضع محافظهم الاستثمارية بشكل أكثر دفاعية، في حين أن ربع المستثمرين (24٪) ينتقلون من القطاعات شديدة الدورية إلى التركيز على فرص استثمار طويلة الأجل في قطاعات مثل الرعاية الصحية والتكنولوجيا. وهناك خُمس إضافي (20٪) ينتقلون إلى الاستثمار في قطاعات دفاعية نشطة مثل المرافق والعقارات والاتصالات.

إقرأ أيضاً:ما هي مواصفات “الطوابع الضريبية الرقمية”؟

وعن ذلك قالت تارا سميث، رئيس أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بنك جي بي مورغان الخاص: “على غرار العديد من العملاء ذوي الثروة الضخمة الذين استطلعت آراؤهم، نحن ننظر بإيجابية في الغالب بالنسبة للأسهم لعام 2019، وهو ما ينعكس في توزيعنا الزائد للأسهم في المحافظ المدارة. مع دخولنا في دورة متأخرة من الاستثمار، نرى حركة من قطاعات النمو الدورية إلى توسع أكبر نحو نمو طويل الأجل. حيث أن الثورة التكنولوجية لم تتباطأ وتيرتها، وقطاع الرعاية الصحية يتمتع بنمو إيجابي مستمر على مدار العشرين عاماً الماضية”.

إقرأ أيضاً:هل الشرق الاوسط مستعد للسيارات الكهربائية؟

وأضافت سميث: “بما أن الأسواق تعكس بصورة متزايدة الضغوط المرتبطة بالدورة الاقتصادية المتقادمة، فإننا نتخلص من المخاطر. نحبذ هذه العملية لمعايرة الحالة المزاجية الصحيحة مع المخفتات، بدلاً من تغيير المفتاح من وضع التشغيل إلى وضع الإيقاف. استفدنا تماماً من المخفتات المتاحة لنا داخل فئات الأصول وعبرها، لضمان أخذ مستوى المخاطرة المناسب. ومع ذلك، في حين أن توقعاتنا لإبطاء النمو تستحق هذا الحذر، فإننا نعتقد أنه ما زال من السابق لأوانه التحول إلى موقف دفاعي بالكامل. هذا الرأي، إلى جانب الآخرين، سيتطور بالتأكيد مع التقدم في عام 2019”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani