الشركات المتضررة من الأزمة القطرية
الصورة من موقع عالمي

أعلنت قطر يوم أمس الأحد عن تشكيل لجنة خاصة لتلقي طلبات التعويضات من المتضررين من مؤسسات وأشخاص بسبب الأزمة القطرية الراهنة مع الدول الخليجية.  وفيما لم توضح الدولة التي تواجه أزمة حادة مع الدول الخليجية المجاورة، الجهة التي ستدفع التعويضات، فمن المتوقع أن تطالب كبرى الشركات بتعويضات عن الأضرار التي تطالها يومياً.

وكانت وكالة بلومبرغ قد أوضحت في تقرير نشرته في وقت سابق أبرز المتضررين والمستفدين من الأزمة القطرية.

نحن نورد لكم أبرز الشركات القطرية المتضررة من الأزمة القطرية وفقاً لهذا التقرير.
مصرف QNB

مصرف QNB  الذي يعتبر أكبر جهة إقراض في منطقة الشرق الأوسط، وقد تعرض المصرف لخسائر كبيرة في أسعار الأسهم بسبب اعتماده الكبير على التمويل الأجنبي – وتحديداً من الدول الخليجية.

شركات الطيران القطرية

يشير التقرير إلى كون شركات الطيران القطرية واحدة من أكبر المتضررين. حيث تقوم بتسيير 52 رحلة يومية إلى الدول العربية الأربعة في المنطقة. وقد ينعكس ذلك على 30 بالمئة من عوائد الشركة. وتمتد الأضرار أيضاً إلى شبكة النقل للناقل القطري.

تأخير في اطلاق مترو الدوحة

تعمل شركة درايك أند سكل الدولية المرتكزة في دبي على بناء المرحلة الأولى من مترو قطر الذي من يرتقب إنجازه في العام 2020، غير أن الأزمة الحالية قد تؤدي إلى تأخر إنطلاق المشروع.

Ooredoo

كسبت شركة الإتصالات القطرية حوالي 6.6 بالمئة من العوائد من الدول الخليجية في العام الماضي، وقد أدت الأزمة إلى تراجع قيمة أسهمها إلى 6.1 بالمئة في الأسبوع الأول فقط.

هيئة الاستثمار القطرية

تعتبر هيئة الاستثمار القطرية ثاني أكبر المستثمرين في شركة دي اكس بي انترتيمنت لتشغيل مدن الملاهي في دبي. ويشير التقرير إلى احتمال أن تواجه هذه الشركة المزيد من الضغوطات مع استمرار الأزمة، ما قد يؤدي إلى وقف خططها التوسعية، ومنها تلك المخصصة لقطر.

إقرأ أيضاً: 6 أسئلة توضح المخاطر التي تواجه القطاع المصرفي في قطر



شاركوا في النقاش
المزيد من أعمال