السعودية.. 12 ألف وظيفة للمواطنين في قطاع التسويق

أصدرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، قراراً بتوطين المهن الخاصة بقطاع التسويق، وذلك بنسبة تصل إلى 30%. إذ ينطبق القرار على المنشآت الخاصة التي يعمل بها 5 عاملين فأكثر.

ويُقصد بالتوطين أن تكون الوظائف في هذا القطاع مُقتصرة على السعوديين فقط.

القرار يوفّر 12 ألف وظيفة في قطاع التسويق

السعودية.. 12 ألف وظيفة للمواطنين في قطاع التسويق

في حيثيات القرار الجديد، تم تحديد حد أدنى للاحتساب في نسب التوطين بـ5500 ريال، ويدخل القرار حيز التنفيذ بدءاً من أبريل المقبل (2022).

وبحسب بيان وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، فإن الخطوة من شأنها أن توفّر ما يزيد عن 12 ألف وظيفة للمواطنين والمواطنات داخل المملكة.

ولتوضيح تفاصيل القرار، طرحت الوزارة دليلاً يشمل الإجراءات التي سيتم اتخاذها، بالإضافة إلى آليات التنفيذ وضمان التزام المنشآت بنسبة التوطين المقررة.

وفي مقابل التشديد على ضرورة تنفيذ العقوبات في حق المنشآت المخالفة للقرار الأخير، أعلنت الوزارة أيضاً عن تقديم مجموعة من المحفزات والدعم لمنشآت القطاع الخاص، بهدف حثها على توظيف السعوديين.

توفير أكثر من 203 آلاف وظيفة للسعوديين

السعودية

في وقتٍ سابق من العام الجاري (2021)، أكد وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أن خطة هذا العام تستهدف توفير أكثر من 203 ألف وظيفة للسعوديين.

ترافق ذلك مع الإعلان عن ضم 6 تخصصات جديدة لخطة توطين المهن في الممكلة. وتشمل “الاستشارات القانونية، المحاماة، التخليص الجمركي، أنشطة العقارات، السينما ومدارس تعليم قيادة السيارات”.

وأشار الراجحي إلى أن هذه القرارات تأتي في ظل استراتيجية تمكين الكوادر السعودية من الحصول على فرص مهنية متميزة. كما نوّه بأن الوزارة حريصة على توفير بيئة عمل جاذبة ومحفزة في استقطاب أبناء وفتيات الوطن للعمل في القطاع الخاص.

وكانت الوزارة، قد أصدرت مطلع العام الجاري (2021)، قرارات في إطار خطة التوطين. أبرزها ما يتعلق بالمجمعات التجارية المُغلقة والمطاعم والمقاهي وأسواق التموين المركزية والمهن التعليمية، لا سيما في التعليم العام الأهلي.
كما تدعم القرارات المنشآت والباحثين عن عمل بناءً على معايير وآليات منظمة ومدة زمنية محددة.

أما أبرز المهن التي يستهدفها مشروع التوطين، فهي: الصيدلة، طب الأسنان، الهندسة، المحاسبة والوظائف النوعية والقيادية والإشرافية. بالإضافة إلى الوظائف المستدامة التي تتمتع بنمو وتطور يحتاج إلى مهارات تقنية بمستوياتٍ متقدمة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher