التكنولوجيا في الكويت… استثمار جديد

مصدر الصورة: عالمي

تمثل دولة الكويت سوقاً رئيسياً في مجال التكنولوجيا وخدمات البيانات، وذلك بعد تطورها السريع في هذا المجال فضلاً عن عملها المستمر على تحسين موقعها وتطوير قدرتها لتلاءم الدول المجاورة لها وتواكبها.

إقرأ أيضاً:الوليد بن طلال حر طليق… فما وضع أسهم “المملكة القابضة”؟

فرصة استثمارية

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، عملت الكويت على تعزيز الهياكل الأساسية لتكنولوجيا المعلومات عن طريق دعم الخدمات والشبكات والأمن، ما فتح الأبواب لفرص استثمارية غير محدودة. وفي هذا المجال، أشار المدير الإقليمي لمجموعة “داتا سنتر” التابعة لشركة “لينوفو” الشرق الأوسط وأفريقيا، راسل ثيرون، إلى أن الكويت إذا أرادت تحقيق هدفها المتمثل في التحول إلى مزود رئيسي في قطاع تكنولوجيا المعلومات، فمن الضروري توفير استثمارات كافية وملائمة في حلول فعالة، ما يساعد على تحقيق الهدف بشكل أسرع.

إقرأ أيضاً:من بيع عيدان الثقاب إلى تأسيس “أيكيا”… هكذا بنى إينجفار كامبراد إمبراطوريته

فرص جديدة

وفيما تمثل الاتـصالات وتكنولوجيـا المعلومـات أداة أساسـية للتقـدم والتغييـر الاقتـصادي والاجتمـاعي والمعرفي والتنمية البشرية في دول العالم المتقدمة والنامية كافة، شهدت الكويت تطوراً سريعاً في قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي أدى إلى إنشاء الكثير من الفرص الجديدة لمقدمي خدمات البيانات للاستفادة منها.

إقرأ أيضاً:كيف يواجه الاقتصاد الكويتي تراجع أسعار النفط؟

دور الدولة

وبادرت الحكومة الكويتية بتقديم عدد من المشاريع التنفيذية والإنـشائية لتحقـق الأهداف الإستراتيجية التي تعمل على ضبط البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات وحمايتها، وتقييم جوانب تكنولوجيا المعلومات لدعم التنمية وإنـشاء الواحـة الرقمية في الدولة، إضافة إلى استكمال البنية الإلكترونيـة للقطاع الحكومي والعمـل علـى تنمية القدرات البشرية في مجال تكنولوجيا المعلومات وتطبيق تكنولوجيا المعلومـات لتطـوير أعمـال وخـدمات القطاع الحكومي ونشر ثقافة المعلومات في المجتمع.

إقرأ أيضاً:لن تحزروا ..أين يقع أول مطبخ عائم في العالم؟

وتشير الدراسات وفقاً لتقرير مركز أبحاث BMI تحسن في معدل نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات وصل إلى نسبة %1.4(معدل النمو السنوي)   في الكويت ليصل الإنفاق القومي الإجمالي من خلال هذه النسبة إلى 1.11 مليار دولار بحلول عام  2020، فيما سيشكل 407 ملايين دولار حجم انفاق الاستثمار في قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات، وأمام هذا الواقع الجديد انتقلت العديد من المنظمات داخل الدولة بالفعل إلى العالم الرقمي بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الفوائد الكبيرة التي تقدمها التقنية السحابية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani