التخطيط لمستقبلٍ ناجح.. أول صناديق خطط التقاعد من بنك أبوظبي التجاري

 

التخطيط لمستقبلٍ ناجح بعد التقاعد يبدأ الآن، فقد أعلن بنك أبوظبي التجاري، وفي بادرة جديدة، عن طرح أول صندوقين لخطط التقاعد في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ينتهي أحدهما في عام 2025م، والثاني في عام 2035م، مما يمنح المستثمرين حرية اختيار الصندوق الذي يتماشى مع تاريخ التقاعد المستهدف، بحيث يمكنهم إما تسييل قيمة تلك الصناديق بالسنوات المحددة أو تركها للاستمرار في تحقيق المزيد من الأرباح حسب اختيارهم، مما يوفر حلاً ٍ شاملاً ومتكاملاً يواكب احتياجاتهم التي تتغير بمرور الوقت، كلما اقترب سن التقاعد.

وتمثل هذه الصناديق طريقةٍ بسيطة وسهلة وشفافة للاستثمار في فئات من الأصول تتوازن بشكل تلقائي بما يتماشى مع تاريخ التقاعد، وفقاً لما يعرف بمنهج “مواكبة المخاطر” حيث تبدأ صناديق الاستثمار بالتركيز على الاستثمار في فئات من الأصول العالية المخاطر، ومع مرور الوقت تنتقل إلى الاستثمار في أوراق مالية منخفضة المخاطر. وكل هذا، دون الحاجة إلى أي تدخل من جانب العميل، إذ أن هذه الصناديق مدارة بالكامل بواسطة مجموعةٍ من أفضل الخبراء العالميين في هذا المجال.

إقرأ أيضاً:ما هو المبلغ الذي عليك ادخاره يومياً لتصبح مليونيراً ؟

مارك فرايدنتال، كبير مسوؤلي الاستثمار في بنك أبوظبي التجاري، متحدثاً عن الهدف من إطلاق الصندوقين:” نحن نصغي جيداً لعملائنا للتعرف على احتياجاتهم المالية ومتطلباتهم المصرفية، ونسخر جهودنا لتزويدهم بمنتجات مالية مبتكرة وخدمات مصرفية متميزة، توفر لهم تجربة مصرفية فريدة طبقاً لأعلى المعايير الدولية والمستويات العالمية في مجال الصناعة المصرفية. ولذا، فإننا ندرك أن أحد أكبر الهواجس التي تطارد المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي هو اهتمامهم بتأمين مستوى معيشي لائق لهم ولأسرهم بعد التقاعد، خاصةً وأن معظمهم لا يتمتعون بخطط معاشات للتقاعد لدى جهات عملهم، حيث يعمد الكثير منهم إلى ادخار مبالغ إضافية من دخلهم. ولكن في كثير من الأحيان، يتم إدخار هذه المبالغ في منتجات استثمار غير مناسبة أو معقدة وباهظة التكاليف تقتضي الانتظار لفترات طويلة قبل صرف المبالغ المستحقة. ولذلك، قمنا بطرح صناديق خطط التقاعد من بنك أبوظبي التجاري”.

وأضاف: “وبالرغم من أن بنك أبوظبي التجاري يطرح صناديق خطط التقاعد من خلال منصة “تعهدات الاستثمار الجماعي في الأوراق المالية القابلة للتحويل في دول مجلس الاتحاد الأوروبي (UCITS) من لوكسمبورغ، فإن عملاء البنك يستفيدون من المعرفة المتعمقة بالأسواق المحلية التي يتمتع بها خبراؤنا المحليون والخبرات الدولية لمدراء الاستثمار العالميين “Principal Global Investor” المؤسسة الأمريكية الرائدة في إدارة هذا النوع من الصناديق حول العالم، مما يمنحهم الطمأنينة وراحة البال، لثقتهم بأن أموالهم في أيادٍ أمينة. كما يتمتع عملاء البنك بإمكانية الوصول إلى صناديق الاستثمار والاطلاع على أداء الصناديق والأصول التي تحتفظ بها من أي مكان في العالم”.

واختتم مارك فرايدنتال: “مهما بدا أن الوقت مازال طويلاً قبل التقاعد، فإن التخطيط لمستقبلٍ ناجح بعد التقاعد يبدأ الآن”.

إقرأ أيضاً:تبلغ القيمة الاجمالية لصناديق التقاعد في دول مجلس التعاون الخليجي 397 مليار دولار


شاركوا في النقاش
المزيد من أعمال