استثمار جديد لـ”أبل”

مصدر الصورة: عالمي

استثمرت شركة “أبل” في Finisar بمبلغ 390 مليون دولار، وهي الشركة المنتجة مكونات الليزر الباعث للسطح العمودي VCSEL الموجود في كاميرا أيفون X. وستستخدم الشركة هذا الاستثمار لإنشاء مصنع شرائح في تكساس لتصنيع الحساسات والمكونات اللازمة للتعرف على الوجه والمزايا الأخرى.

إقرأ أيضاً:كيف يمكن للغة جسدك إظهار ثقتك بنفسك أثناء المقابلة الشخصية؟

الأثر الإيجابي للإستثمار

تهدف “أبل” من استثمارها في شركة “Finisar” إلى زيادة الكميات المنتجة، إذ تخطط لشراء كمية تقدر بنحو 10 أضعاف ما اشترته لهاتف أيفون X.

إقرأ أيضاً: جولة إلى داخل الشركة الأكثر ربحية في العالم ‎

وقال جيف ويليامز، الرئيس التنفيذي لشركة “أبل”، في بيان: “إن الـVCSEL قوة لبعض التكنولوجيا الأكثر تطوراً ، ونحن سعداء بشراكتنا مع “Finisar” على مدى السنوات القليلة القادمة لتطوير تكنولوجيا VCSEL”.

إقرأ أيضاً:بالفيديو نصائح في حال سُرقت الإنترنت من شبكة الـwifi الخاصة بك!

وفي حين أشارت “أبل” إلى أن هذا الإستثمار سينشئ أكثر من 500 وظيفة بين مهندسين وتقنيين وموظفي صيانة في شمال تكساس حيث يقع المصنع،  قال ويليامز: “نحن فخورون جداً بأن مشاركتنا ستساعد في تحويل مجتمع أميركي آخر إلى قوة تصنيع”.

وأشارت المعلومات إلى أنه سيتم استخدام مصادر الطاقة المتجددة لتغذية المصنع بالكهرباء، على أن يبدأ الإنتاج الفعلي في النصف الثاني من 2018.

إقرأ أيضاً:هل تغلب مارك زوكربيرغ على الكونغرس الأميركي؟

استخدام سابق

وكانت “أبل” قد اشترت هذه الشرائح واستخدمتها في سماعات AirPod اللاسلكية وكذلك في نظام التعرف على الوجوه في أيفون 10، إذ يمكنها التعرف على سلوك المستخدم مثل وضع السماعة في أذنه أو النظر إلى الشاشة.

اقرأ ايضاً:خاص: مستقبل الرقمنة في الشرق الأوسط


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani