استثمارات سعودية خيالية في قطاع تكنولوجيا الموارد البشرية

مصدر الصورة : عالمي

تستمر الثورة الصناعية الرابعة في تأدية دورٍ كبيرٍ في تغيير بيئة العمل، خصوصاً مع زيادة الاعتماد على الذكاء الصناعي في شتّى القطاعات. ولا شك في أن التكنولوجيا أحدثت اليوم تغييراً جذرياً في الحياة العملية، وقطاع الموارد البشرية ليس بمنأى عن هذا التغيير.

واليوم، يستمر قطاع الموارد البشرية في رحلة التحول إلى قطاعٍ ذكي يقدّر أهمية المفاهيم الجديدة، مثل البيانات الضخمة والتكنولوجيا السحابية وأدوات التواصل الاجتماعي. أما السعودية، فتهدف أيضاً إلى تطوير قطاع الموارد البشرية، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الاستثمارات الحكومية 8.3 مليار ريال سعودي، وذلك في خلال القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية، التي تتيح على مدى يومين في 20 و21 نوفمبر في الرياض بمناقشة الاتجاهات والأفكار الأحدث والتطلعات الجديدة ضمن جلسات حوارٍ تركز حصراً على تكنولوجيا الموارد البشرية.

وتعتبر القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية المبادرة الوحيدة التي تجمع على منصة واحدةٍ المختصين في مجالي الموارد البشرية والتكنولوجيا من بيئة العمل الفريدة. وتعتزم المملكة زيادة نسبة الاستثمار الأجنبي من الناتج المحلي إلى 5.7% من 3.8% حالياً، ورفع مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي الإجمالي إلى 97 مليار ريال بحلول 2020 .

وتعتزم السعودية أيضاً الى زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية من 163 مليار ريال إلى تريليون ريال، وفي الوقت ذاته تسعى السعودية إلى تأمين 9.5 جيجاوات من الطاقة المتجددة في 2023.

وشملت رؤية السعودية 2030 رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35% من إجمالي الناتج المحلي، ورفع نسبة التمويل المخصصة لتلك الشركات من 5% فقط إلى 20%.

اقرأ ايضاً:بالأرقام: الاستثمارات السعودية في الإمارات.. نمو متسارع



شاركوا في النقاش
المزيد من أعمال