ارتفاع حجم قطاع الضيافة والترفيه السعودي إلى 79 مليار ريال

كشف نائب رئيس غرفة الشرقية ورئيس لجنة الضيافة والترفيه حمد بن محمد البوعلي عن ارتفاع حجم قطاع الضيافة والترفيه السعودي إلى 79 مليار ريال.

إقرأ أيضاً:أول مدينة شرق أوسطية تنضم إلى مؤشر الاستدامة العالمي 2018

وأكد البوعلي لقائه أمس مع مساعد مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله بن معتق القحطاني لبحث تعزيز التعاون والتنسيق، لتطوير القطاع، ورفع مستوى الأداء أهمية القطاع للاقتصاد الوطني، لإسهامه الكبير في مجال توفير الوظائف المباشرة وغير المباشرة، بعد قطاع التجزئة.

ويقدر حجم القطاع بحوالى 79 مليار ريال للمطاعم، و31 مليارا للفنادق، و17 مليار ريال للترفيه، مضيفا أن القطاع يسهم في إنعاش المحتوى المحلي.

من جهته شدد العميد القحطاني على ضرورة التزام العاملين في القطاع بكافة اشتراطات ومتطلبات السلامة، لما يمثله هذا الالتزام من أهمية للحفاظ على هذه المنشآت والعاملين فيها.  وأشار إلى حرص الدفاع المدني على التواصل والتعاون مع المؤسسات.

إقرأ أيضاً:أول روبوت عامل سعودي في القطاع الحكومي

وكشفت دراسة حديثة أن قطاع الضيافة في السعودية سيشهد الكثير من الإصلاحات والاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة بمعدل سنوي مركب يصل إلى 13.5% بالمقارنة مع معدل النمو في الإمارات العربية المتحدة (10.1%) وسلطنة عمان (11.8%)، وذلك وفقاً لتقرير جديد صدر مؤخراً.

وأكد سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل أن الإصلاحات الأخيرة والقوانين الجديدة المتعلقة بالتأشيرات لدخول المملكة العربية السعودية ستسهم بشكل بارز في تعزيز قطاع الترفيه والضيافة.

إقرأ أيضاً:اكتشاف جديد ينافس الذهب

ومن المتوقع أن تشهد السعودية توسعاً كبيراً في مخزونها من الفنادق والمنتجعات بالإضافة إلى ارتفاع عدد المسافرين عبر مطاراتها، في الوقت الذي يواصل فيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك الاستثمارات المباشرة في قطاع السياحة.

وأظهرت الدراسة التي أعدتها كوليرز إنترناشيونال الشريك الرسمي لمعرض سوق السفر العربي أن السياحة الدينية في المملكة تشكل الجزء الأكبر من حجم الطلب. وقد شهدت المملكة افتتاح 30 ألف غرفة جديدة خلال العام 2017، بالإضافة إلى أكثر من 40 ألف غرفة في 89 مشروعاً قيد الإنشاء حالياً.

إقرأ أيضاً:دبي ضمن أهم المدن العالمية للاحتفال بالعام الجديد

وأعلنت السعودية العام الماضي عن سعيها لتوسيع قطاع السياحة الترفيهية حيث تهدف إلى تسجيل 30 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030. ونتيجة لذلك، سيشهد العام 2018 منح أول تأشيرات سياحية للمسافرين الدوليين. ولأول سيكون بإمكان النساء (25 سنة وما فوق) الآن الحصول على تأشيرة دخول سياحية واحدة لمدة 30 يوماً لوحدها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca