“إنتراست داتا كارد” تستحوذ على شركة إن سايفر سيكيوريتي

أعلنت إنتراست داتا كارد (Entrust Datacard)، الرائدة في توفير الحلول الموثوقة لإصدار وحماية الهوية، عن إتمام إجراءات استحواذها على شركة إن سايفر سيكيوريتي (nCipher Security)، الشركة الرائدة في سوق وحدات حماية الأجهزة (HSM) المخصصة للأغراض العامة، والتابعة لمجموعة ’تاليس‘ سابقاً.

إقرأ أيضاً:58% ارتفاعاً في حزم البرمجيات التي تستهدف الخدمات المصرفية الإلكترونية

وتشهد سوق وحدات حماية الأجهزة المخصصة للأغراض العامة نمواً سريعاً في ظل تزايد الطلب العالمي على أمن البيانات والتطبيقات، والتشفير، واللوائح التنظيمية المتعلقة بالخصوصية مثل اللائحة الأوروبية العامة لحماية البيانات (GDPR)، ولائحة خدمات التوقيع الإلكتروني (eIDAS)، حيث تضمن هذه الوحدات أعلى مستويات الأمن عبر التشفير، وهي مصممة لتقليل مخاطر الشبكات وتعزيز الأمن الإلكتروني في الخدمات السحابية وأجهزة إنترنت الأشياء وغيرها من المجالات الرقمية.

وقال تود ويلكنسون، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ’إنتراست داتا كارد‘: “نشعر بسرور بالغ لإتمام إجراءات الاستحواذ، وانضمام ’إن سايفر‘ إلى محفظتنا بكل مواهبها وقدراتها وتقنياتها الاستثنائية، لنواكب التسارع الهائل في الحاجة إلى الشبكات الآمنة وأمن البيانات، بدءاً من الأجهزة النقالة وحتى الخدمات السحابية وإنترنت الأشياء وحلول الدفعات الرقمية، والتي تجعل وحدات حماية الأجهزة ضرورة لا غنى عنها. وبانضمام ’إن سايفر‘ إلى محفظة حلولنا سوف نزود عملائنا بمزيد من العروض التي تلبي أصعب الاحتياجات وأكثرها حساسية”.

وتُعتبر وحدات حماية الأجهزة ذات الأغراض العامة جزءاً من حلول ’إنتراست داتا كارد‘ وجانباً هاماً من البنية التحتية الأمنية التابعة لعروضنا في مجال البنية التحتية الرئيسية (Public Key Infrastructure) وطبقة المقابس الآمنة (SSL)، وستوفر ’إنتراست داتا كارد‘ حلول ’إن سايفر‘ في إطار عروضها للبنية التحتية الرئيسية المدارة، وعروض تراخيص أجهزة إنترنت الأشياء، والتحقق من الهويات، وإدارة دورات الحياة. وبالمقابل ستتمكن ’إن سايفر‘ من توسيع قدراتها على الامتثال بالاعتماد على أجهزة موثوقة (بما يشمل الهويات الموثوقة) مع توسيع قدراتها السحابية لتزويد العملاء بمزيد من الحلول المتقدمة بالاستفادة من مرافق الاستضافة الآمنة التابعة لـ’إنتراست داتا كارد‘.

إقرأ أيضاً:الإمارات تمنح الضوء الأخضر لاستحواذ «أوبر» على «كريم»

من جانبها قالت سيندي بروفين، الرئيسة التنفيذية لـ’إن سايفر سيكيورتي‘: “نحن في غاية الحماسة للانضمام إلى فريق ’إنتراست داتا كارد الموهوب‘، حيث ستسمح هذه الخطوة بتوسيع حضورنا العالمي لنقدم ما في جعبتنا من الحلول الخدمية، مستفيدين في ذلك من وحدات حماية الأجهزة التي تمثل أساس الثقة في المجالات المؤسسية مثل البنية التحتية الرئيسية، والبلوك تشين، والدفعات عبر الأجهزة النقالة، والترميز والتشفير. والآن بعد أن أصبحنا شركة واحدة، بات بمقدورنا الاستفادة من مؤهلات ’إنتراست داتا كارد‘ لحماية معلومات عملائنا الحساسة وأهم تطبيقاتهم فيما يواصلون إطلاق مبادرات رقمية جديدة”.

يُشار إلى أن أكثر من 300 من موظفي ’إن سايفر‘ أصبحوا الآن جزءاً من فريق ’إنتراست داتا كارد‘، علماً بأن ’إن سايفر‘ ستواصل أعمالها انطلاقاً من مقرها في مدينة صنرايز بولاية فلوريدا الأمريكية، ومركزها المتخصص بالأمن الإلكتروني في كامبردج بالمملكة المتحدة، ومركز دعم مبيعاتها في هونج كونج. لم يتم الكشف عن أي تفاصيل إضافية حول صفقة الاستحواذ.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca