إطلاق خطة دبي التنموية لعام 2040 لتعزيز ريادتها عالمياً

تم إطلاق خطة دبي التنموية لعام 2040، التس أعطت الإمارة مساحةً أكبر لعددٍ من الأنشطة.

وتأتي على رأسها الاستثمارات السياحية والفندقية التي احتلت نحو 134% مما يتم طرحه خلال هذا العام.

وتسعى دبي من خلال خطتها إلى العمل على تعزيز مكانتها الاقتصادية واللوجستية العالمية.

كما يتوقع زيادة عدد سكانها المقيمين بنسبة 5.8% بحلول عام 2040، وفقاً لتوقعات عدد من المحللين والمختصين.

خطة دبي لعام 2040

إمارة دبي

كشفت الخطة عن ارتفاع مساحة الأنشطة الاقتصادية إلى 168 كيلو متراً مربعاً. وزيادة حجم المنشآت التعليمية والصحية بنحو 25%.

وعينت 6 مستويات للتمدن سيحدد على ضوئها مستوى البنية التحتية للمرافق والخدمات المتكاملة.

هذا بالإضافة إلى التوسع في استخدام وسائل التنقل المرنة والمستدامة.

كما تضمنت زيادة طول الشواطئ التي تفتح أمام الزوار بنسبة تصل إلى نحو 400%.

وارتفع عدد سكان الإمارة من 40 ألف عام 1960، إلى 3.3 مليون نسمة عام 2020. وهي زيادة تقدر بـ80 مرة.

واعتمدت الخطة على 5 مراكز أساسية تسهم في دعم القطاعات الاقتصادية وتنويع فرص العمل وتوفير الاحتياجات الإسكانية والخدمات.

أما هذه المراكز فهي التاريخي والثقافي والاقتصادي والتجاري العالمي والسياحي الترفيهي.

ما هو الهدف من الخطة؟

إمارة دبي

تسعى هذه الإمارة إلى توفير خيارات متعددة لسكانها وزائريها خلال الأعوام المتبقية على حلول عام 2040.

وهي تستهدف الاستغلال الأمثل لمواردها ومضاعفة المساحات الترفيهية، محاولةً إيجاد بيئةٍ صحيةٍ لسكانها.

كما تعمل على إتاحة فرصٍ أكبر لاستقطاب الاستثمارات الخارجية.

ولذلك تعمل على تحسين مستوى الاستدامة البيئية، وتسعى لحماية تراثها الثقافي والعمراني.

وقال الشيخ محمد بن راشد خلال إطلاق الخطة: “نواصل العمل لاستكمال نموذج تنموي عالمي هدفه رفاهية المجتمع وتمكين أفراده وتحفيزهم على الإبداع والابتكار والنجاح”.

وأضاف أن ذلك يحدث “بتهيئة بيئة مثالية تلبي متطلباتهم وتوفر لهم المساحة الكفيلة بإطلاق طاقاتهم الكامنة. ليكون الجميع شريكاً إيجابياً في مسيرتنا الطموحة نحو المستقبل الذي نتطلع إليه، تمكنا من تصدر العديد من المؤشرات العالمية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي