إدراج السعودية على مؤشر الأسواق الناشئة إم.إس.سي.آي

قالت مؤسسة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق ليل اليوم الاثنين إنها ستدرج مؤشري إم.إس.سي.آي السعودية وإم.إس.سي.آي الأرجنتين على مؤشرها الأوسع نطاقاً للأسواق الناشئة الذي يحظى بمتابعة وثيقة.

إقرأ أيضاً: معهد التحولات الوطنية في حديث خاص عن الأزمة المالية العالمية!

وأضافت إم.إس.سي.آي أن من المقرر إضافة 30 ورقة مالية سعودية، يبلغ وزنها الإجمالي 1.42 بالمئة على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة، وإضافة ثماني أوراق مالية أرجنتينية بوزن إجمالي قدره 0.26 بالمئة على مؤشر الأسواق الناشئة.

وفي مارس/آذار، بدأت مراحل ترقية السوق المالية السعودية (تداول) للمؤشرين العالميين “فوتسي راسل” و”إس أند بي داو جونز” لأسواق الأسهم الناشئة.

إقرأ أيضاً:فندق “سوفيتل دبي داون تاون” يحتفل بالذكرى السنوية الخامسة لافتتاحه

وتأمل السعودية أن يعزز دخولها مؤشرات للأسواق الناشئة مسعاها لأن تصبح وجهة رئيسية لرأس المال الأجنبي.

وستكون السعودية، بحسب تقرير سابق لوكالة رويترز، أكبر إضافة حديثة للمؤشرات العالمية، وأكبرها مؤشر “إم إس سي آي” للأسواق الناشئة. وسيمنح “إم إس سي آي” المملكة وزناً يبلغ 2.7 بالمئة أي في منزلة بين روسيا والمكسيك.

وفيما يخص مؤشري أداء السوق السعودي فقد أجرت “إم إس سي آي” تغييراً على مؤشر الشركات ذات رأس المال الصغير؛ حيث تمت إضافة كل من شركتي “الدريس” و”وقت اللياقة”، فيما لم تجر أي تغيير على مؤشر الشركات القيادية، وهي نفس الشركات الـ 30 التي تم إدراجها على مؤشر الأسواق الناشئة.

إقرأ أيضاً: كيف تستفيد الشركات من انخفاض أسعار الإيجارات في دبي؟
وكانت “إم إس سي آي” قد أطلقت في عام 2015 مؤشرين لقياس أداء الشركات بسوق الأسهم السعودي؛ حيث يضم المؤشر الأول 30 شركة قيادية في السوق، فيما يضم المؤشر الثاني بالإضافات الجديدة 41 شركة ذات رأس مال صغير.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani