أول منشأة لتخزين الطاقة في العالم

مصدر الصورة: عالمي

في خطوة فريدة من نوعها محلياً وعالمياً، من المقرر أن يتم إنشاء أول محطة عائمة لطاقة الرياح البحرية على نطاق تجاري في العالم، على أن يتم قريباً البدء بعمليات اختبار هذا النظام.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة!

وسيتم من خلال هذا المشروع ربط محطة لطاقة الرياح البحرية بنظام لتخزين الطاقة بهدف اختبار وتقييم إمكانيات تقنيات التخزين المتطورة الجديدة، وذلك في إطار السعي إلى تعزيز قدرة محطات الطاقة المتجددة على تزويد الشبكات الرئيسية بالكهرباء، من الناحيتين التقنية والتجارية.

وفي التفاصيل، قامت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” وشركة “أكوينور” النرويجية متعددة الجنسيات /ستات أويل/ سابقاً، بتركيب نظام بطاريات جديد لتخزين الطاقة الكهربائية التي تولدها محطة “هايويند سكوتلاند”. وجرى تركيب نظام بطارية “باتويند”، ضمن منشأة على الشاطئ المحاذي للمحطة العائمة، وهو قادر على تخزين 1.2 ميجاواط من الطاقة أي ما يعادل القدرة التخزينية لأكثر من 1.3 مليون جهاز آيفون.

إقرأ أيضاً:خطة خليجية ثلاثية لمساعدة اقتصاد هذه الدولة!

ويهدف هذا المشروع إلى الحد في التفاوت في إنتاج الطاقة لتوفير مصادر الطاقة المتجددة، وبالتالي تعزيز القيمة التجارية للكهرباء التي تولدها محطة “هايويند سكوتلاند”. وبعد نجاحهما في تنفيذ مشروع نظام “باتويند”، سوف تعمل “مصدر” و”أكوينور” على استكشاف سبل الاستفادة من هذا النظام في تحسين العمليات التشغيلية وخفض التكلفة في محطات أخرى لطاقة الرياح، ما يفسح المجال أمام توفير فرص تجارية جديدة ضمن قطاع طاقة الرياح العالمي المتنامي.

وتم تدشين محطة “هايويند سكوتلاند” في أكتوبر 2017، حيث تمتلك “مصدر” حصة قدرها 25% في المشروع، فيما تمتلك “أكوينور”، الحصة المتبقية .. وتتكون المحطة العائمة والواقعة على بُعد 25 كيلومتراً من ساحل بيترهد في اسكوتلندا من خمسة توربينات عائمة تبلغ طاقة كل منها 6 ميجاواط. وتبلغ القدرة الإنتاجية لمحطة “هايويند سكوتلاند” 30 ميجاواط، وهي تزود حالياً نحو 6600 منزل بالكهرباء النظيفة وتساهم في تفادي إطلاق 63 ألف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

إقرأ أيضاً:هل يفقد مارك زوكربيرغ منصبه في “فيسبوك”؟

وتعد المحطة التعاون الثاني الذي يجمع بين “مصدر” و”أكوينور”، حيث سبق وأن تعاونت الشركتان في إنشاء محطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية في بحر الشمال .. وبإضافة هاتين المحطتين إلى مصفوفة لندن، التي تعد حالياً أكبر محطة عاملة لطاقة الرياح في العالم، فإن إجمالي الطاقة الكهربائية المولّدة من مشاريع طاقة الرياح البحرية التي تستثمر فيها “مصدر” في المملكة المتحدة يتخطى واحد جيجاواط. ومنذ عام 2006، استثمرت “مصدر” في مشاريع للطاقة المتجددة بقيمة إجمالية بلغت 8.5 مليار دولار وتبلغ حصة “مصدر” في هذه الاستثمارات 2.7 مليار دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani