أمور يجب إزالتها فوراً من سيرتك الذاتية

مصدر الصورة: عالمي

يتعين عليك دائماً خلال عملية البحث عن عمل انتقاء المعلومات التي تريد ذكرها في سيرتك الذاتية بعناية فائقة. تحتاج كذلك إلى معرفة أهم الكلمات المفتاحية التي سيبحث عنها أخصائيو التوظيف وأنظمة متابعة طلبات التوظيف وهي أنظمة إلكترونية تساعد أصحاب العمل في عملية التوظيف، حيث يقوم هذا النظام بفرز السير الذاتية وتصنيفها بناءً على احتوائها على بعض الكلمات المفتاحية الموجودة في الوصف الوظيفي الذي نشره صاحب العمل. وإذا فشل هذا النظام في إيجاد هذه الكلمات المفتاحية في سيرتك الذاتية، ستقل فرصة تأهلك إلى المرحلة التالية من عملية التوظيف بالرغم من امتلاكك للمؤهلات المطلوبة.

إقرأ أيضاً:دبي تتربع على عرش أسواق السلع الفاخرة

إذا كنت تريد الاستحواذ على انتباه خبير التوظيف لفترة أطول من ثانيتين، فعليك أن تبرز أهم قدراتك ومؤهلاتك، مما يعني أن كل كلمة وكل جزء من سيرتك الذاتية يجب صياغته بعناية. يقدم لك خبراء بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، أمور يجب إزالتها فوراً من سيرتك الذاتية كونها قد تؤثر سلباً على فرصك في الحصول على وظيفة:

هدف مهني غير واضح

بمجرد تقدمك لوظيفة معينة، سيتضح لصاحب العمل ما هو المنصب الذي تهدف للحصول عليه. لذا، لا تملأ سيرتك الذاتية بأهداف بديهية وعامة لا تميزك عن غيرك من المرشحين مثل “أهدف لتطوير مهاراتي”، أو “أهدف لدعم شركة نامية”. بدلاً من ذلك، يفضل إضافة ملخص قصير يبين لصاحب العمل منصبك الحالي وما الذي يؤهلك لتولي الوظيفة التي تقدمت لها.

عنوان بريد إلكتروني غير لائق

احرص دائماً على استخدام عنوان بريد إلكتروني مناسب يعكس مهنيتك، وحاول أن تتجنب عناوين البريد الإلكتروني التي كنت تستخدمها من أيام المدرسة الثانوية أو أيام الدراسة الجامعية التي استخدمت فيها لقب أو اسم مستعار غير لائق. ومن المهم أيضاً عند تقدمك للوظائف أن تستخدم بريدك الإلكتروني الشخصي بدلاً من البريد الإلكتروني للوظيفة التي تشغلها حالياً.

إقرأ أيضاً:500 ألف وظيفة بانتظار السعوديات

خبرة عمل لا صلة لها بالوظيفة التي تقدمت لها

احرص على ذكر المعلومات ذات الصلة المباشرة بالوظيفة التي تقدمت لها. يبحث أصحاب العمل عادةً عن أدلة تثبت لهم قدرة المرشح على أداء الوظيفة، لذا حاول أن تثير إعجابهم من خلال إبراز تجاربك السابقة ذات الصلة بالمجال المطلوب. قد تظن أن خبراتك العملية في مجالات أو وظائف أخرى قد ساعدتك في اكتساب المزيد من المهارات، ولكن إذا لم تكن هذه المهارات مرتبطة بشكل واضح بالوظيفة التي تقدمت لها، يفضل عدم إضافتها. حيث يمكنك استغلال هذه المساحة من سيرتك الذاتية في توضيح التجارب التي تعكس إمكاناتك الحقيقية في المجال المطلوب.

صيغة الغائب

إن استخدام صيغة الغائب عند كتابة السيرة الذاتية قد تبين لصاحب العمل أنك متكبر. حيث يفضل ألا تستخدم الصيغة التالية “جمع أحمد 60000 دولار للمنظمة” لأن سيرتك الذاتية تحتوي على اسمك ومعلومات الاتصال الخاصة بك في أعلى الصفحة ولا داعي لذكر اسمك عند كل إنجاز حققته.

إقرأ أيضاً:أول منشأة لتخزين الطاقة في العالم

الصفحات الإضافية

انتبه دائماً إلى عدد صفحات سيرتك الذاتية، فيجب ألا تزيد السيرة الذاتية للخريجين الجدد عن صفحة واحدة، أو صفحتين للمرشحين الذين يتمتعون بعدة سنوات من الخبرة. أما المرشحون الكبار لديهم حرية أكبر في هذا المجال. سيمنعك عدد الصفحات المحدود من إضافة أي معلومات غير ضرورية، وسيشجعك على استخدام لغة واضحة ومباشرة. تذكر أن أصحاب العمل لا يملكون الوقت للاطلاع على ثلاث صفحات مليئة بشرح تفصيلي عن كل إنجاز حققته. وغالباً لا يهتم أصحاب العمل بكامل تاريخك المهني منذ تخرجك من الجامعة وحتى الآن.

التنسيق الضعيف

احرص دائماً على الاهتمام بتنسيق سيرتك الذاتية. تجنب استخدام الخطوط الغريبة أو المزخرفة، ولا داعي لاستخدام الأشكال والرسوم البيانية والجداول لأنها تقلل من فرصك في الحصول على وظيفة. حاول أيضاً أن تجعل سيرتك الذاتية مريحة لعين القارئ، واترك مساحة بيضاء حتى لا يشعر القارئ بأنها مزدحمة. وتجنب استخدام الألوان في النص، والتزم باللون الأسود.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة!

الأخطاء المطبعية

لا شك أن تدقيق سيرتك الذاتية للتأكد من عدم وجود أخطاء النحوية هو أمر في غاية الأهمية، ولكن حاول أن تنتبه كذلك للأخطاء المطبعية. يمكنك اتباع النصائح التالية للحد من الأخطاء المطبعية: أولاً، اقرأ سيرتك الذاتية بشكل عكسي أي من آخر جملة إلى أول جملة. ثانياً، اقرأها بصوت عال، حيث سيساعدك ذلك في التركيز على كل كلمة. ثالثاً، اطلب من أصدقائك أو عائلتك قراءتها لأنهم قد يجدون بعض الأخطاء التي أغفلتها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani