“أمنيات العقارية”.. عقار فاخر بكل ما للكلمة من معنى

دبي، أسامة الرنة

كشفت مجموعة «أمنيات العقارية» حديثاً عن تصاميم شققها الأحدث في مشروع «ون بالم» الفاخر على جزيرة نخلة جميرا. وأظهرت الصور الأولى نموذجاً عن الشقة التي تمتد على مساحة 4،473 قدماً مربعاً والتي تتكون من أربع غرف نوم والتي تضم مساحات فسيحة في جميع الغرف. واستُخدمت فيها تدرجات لونية رائعة وتتوافر فيها إطلالات مذهلة. وتولى «استوديو إليسيون للتصميم» في لندن وضع تفاصيل تصاميم الشقة، ويعد واحداً من شريكين للتصميم الداخلي اختارتهما «أمنيات العقارية» للعمل في مشروع «ون بالم»، فيما تتولى مجموعة «دورتشيستر»، علامة الضيافة الفاخرة، إدارة المبنى. ويعد مشروع «ون بالم» مقر الشقة الأغلى في دبي، وكانت قد بيعت مقابل 102 مليون درهم إماراتي.

إقرأ أيضاً:ماذا يجري بين “أبل” و”فولكس فاجن”؟

وكشفت الشركة عن الصور الأولى لمشروعها الفاخر «برايفيت ريزيدينسز» الذي يضم فندقاً فخماً من فئة الخمس نجوم وشققاً فاخرة، وأعلنت عن تعاونها مع مجموعة «دورتشيستر»، علامة الفنادق الفاخرة عالمياً في مستوى الضيافة. وصمّمت المشروع شركة «فوستر أند بارتنرز» المعمارية الحائزة على الكثير من الجوائز العالمية. وستتولى «دورتشيستر» إدارته.

ولمعرفة المزيد عن القطاع العقاري الفاخر في دبي وعن مشاريع «أمنيات» الأحدث، التقت «صانعو الحدث» بمحمد حميد، المدير العام لمجموعة «أمنيات العقارية» في دبي.

ما هي توجهات القطاع العقاري الفاخر في دبي هذه الأيام؟

في الحقيقة لاحظنا أنه ثمة استخفاف بكلمة العقار الفاخر في الآونة الأخيرة، فأصبح الكثير من المطورين العقاريين يطلقون كلمة «فاخر» على عقاراتهم، على الرغم من أنها لا تمت لهذا القطاع بصلة، لذلك كان علينا في «أمنيات» أن نأخذ الموضوع على محمل الجد أكثر، ونوفر العقار الفاخر بكل ما لهذه الكلمة من معنى. فعقدنا اتفاقيات تعاون مع المصممين الداخليين والمقاولين الأفاضل في العالم والشركات الفندقية الفضلى في العالم. واستخدمنا المواد الفضلى التي يمكن الحصول عليها، ذات النوعية والجودة العالية، والتقنيات الهندسية الصديقة للبيئة الفضلى في العالم.ولدينا بمثابة نموذج مشروع «ون بالم»على جزيرة نخلة جميرا في دبي الذي تعاونا فيه مع شركات التصميم الأشهر في العالم، مثل «استوديو إليسيون للتصميم» في لندن ليتولى وضع التصاميم للشقق في مشروعنا هذا. ويعد الاستوديو واحداً من شريكين للتصميم الداخلي اختارتهما «أمنيات العقارية» للعمل في هذا المشروع، إذ ستتولى «مجموعة دورتشيستر»، علامة الضيافة الفاخرة، إدارة المبنى.

إقرأ أيضاً:الكويت تتصدر البلدان في السياحة

ويعمل «استوديو إليسيون» بأسلوب احترافي على تنفيذ الهندسة المعمارية والتصاميم الداخلية وإدارة المشاريع في سوق العقارات الفاخرة. ويشتهر بمساهمته في تصميم مبنى «ون هايد بارك» في لندن، وعمل على الارتقاء بالمعايير في كل مكان حول العالم، ونفذ الكثير من الأعمال الفريدة في عدد من الشقق الفارهة والفيلات الفاخرة في لندن ونيويورك وشانغهاي ومومباي ودبي والكويت والمملكة العربية السعودية.

فنحن بشكل عام لا نتأثر بحركة السوق على المدى القريب، لأن الفئة التي نتعامل معها هي المستثمرون والمشترون الذين يتطلعون لاقتناء شقة على المدى الطويل، وهذه الفئة لا تتأثر كثيراً بحركة السوق، إذ لا تشتري وتبيع كل يوم، بل تسعى إلى اقتناء شقة مميزة لفترة طويلة من الزمن، فهذه الفئة التي نستهدفها والتي نتعامل معها.

ما هو الجديد لدى «أمنيات»؟

في «أمنيات»، لا نتباهى بعدد المشاريع التي نطلقها، بل نفتخر بنوعية المشاريع التي نطلقها. فجميع مشاريعنا مميزة، ونحن ما زلنا في الربع الأول من العام، لكن هذا العام سيكون بالتأكيد عاماً مميزاً لنا ومليئاً بالأخبار الجديدة والجيدة. فلدينا مشروع «ذا أوبوس» الذي صممته المصممة العالمية الشهيرة الراحلة زها حديد، ويشكل تصميماً هندسياً رائعاً. ونحن حالياً في طور تسليم المكاتب، وبدأنا حديثاً بتشطيبات الفندق والشقق السكنية، إذ يشمل المشروع الأجنحة التجارية التي أصبحت جاهزة والأجنحة السكنية وفندق «ميليا باي مي».

ويمتد مبنى «ذا أوبس» على مساحة 250 ألف قدم مربع، ويضم برجَين منفصلين يصل بينهما هيكل على شكل مكعب فارغ في الوسط، فيوفر وسط المبنى إطلالات ساحرة قل نظيرها للهندسة الخارجية.

إقرأ أيضاً:ماذا يحصل في السعودية قبل أسابيع من رفع الحظر عن قيادة النساء؟

ماذا تخبرنا عن مشروع ون بالم، والذي يضم أغلى شقة تم بيعها في دبي حتى الآن، وما  الذي جعل منها الشقة الأغلى في دبي؟

مشروع «ون بالم» على جزيرة نخلة جميرا دبي يضم 94 وحدة، بيعت منها حوالى 70 في المئة، وتبدأ أسعارها من 13 مليون درهم وتنتهي بالشقة الأغلى في دبي، وهي شقة «تريبلكس بنتهاوس» بمساحة 29 ألف قدم مربع. أما ما جعل منها الشقة الأغلى في دبي، فيعود إلى عدة أمور مهمة منها أن نخلة الجميرا اليوم هي من الأماكن والمواقع الفضلى في دبي، وموقع المشروع الذي يضم الشقة من المواقع الفضلى في نخلة الجميرا، ولدينا أيضاً إدارة تتولى الإشراف على المشروع، ولدينا شركة تقدم الخدمات إلى المشروع، وهي مجموعة «دورتشيستر» التي تعتبر إحدى شركات الخدمات الفندقية الأهم في العالم، وكذلك لدينا التصميم الداخلي والخارجي والإطلالات الرائعة، إضافة إلى مسبح خاص يبلغ طوله 25 متراً، والكثير من المواصفات الفريدة التي لا تتمتع بها أيّ شقة أخرى في دبي. ولذلك لا شك في أن من اشترى هذه الشقة قدر قيمتها حقاً، ولذلك دفع مقابلها 102 مليون درهم، وهو شخص خليجي.

لكن لدينا الكثير من المشترين في هذا المشروع من مختلف أنحاء العالم، ولدينا الكثير من المشاهير سواء من نجوم الفن أو الرياضة الذين ينتمون إلى جنسيات مختلفة.

إقرأ أيضاً:كأس العالم 2018 سيعزز اقتصاد روسيا …ولكن أي منتخب سيفوز؟

ما هي توقعاتكم لمستقبل القطاع العقاري في دبي؟

لا نتحدث عن التقلبات التي تحصل على المدى القصير، وهذه بالتأكيد تؤثر في القطاع العقاري بدون أي شك. على المدى الطويل، مشاريع القطاع العقاري في دبي تحافظ على قيمتها بالتأكيد، لكن لتحقيق ذلك عليها المحافظة على نوعيتها الجيدة وعلى التشطيبات النهائية الجيدة وينبغي أن ينتبه المطورون العقاريون إلى المساحات المعروضة في السوق، فدبي تعتبر واحة لجميع المستثمرين وموقعها المميز جعلها نقطة استقطاب لجميع المستثمرين من مختلف أنحاء العالم، والإقبال عليها ما زال قوياً. ولكن أريد أن أركز على نقطة مهمة، وهي أنه ينبغي على المطورين العقاريين أن ينتبهوا جيداً إلى مسألة النوعية والحجم والموقع والتصميم، فهذه الأمور مجتمعة تعتبر ركائز أساسية لاستمرار نجاح القطاع العقاري في دبي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani