أضخم منشأة لتخزين النفط في العالم

وقعت شركة “أدنوك” الإماراتية اتفاقية ترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد مع شركة “إس كيه إنجنيرنغ آند كونستركشن” الكورية الجنوبية، ولذلك لبناء مشروع تخزين النفط بسعة تبلغ 42 مليون برميل من النفط الخام في إمارة الفجيرة الواقعة على الساحل الشرقي للإمارات بقيمة 4.4 مليار درهم (1.1 مليار دولار)، وتعد أكبر منشأة في العالم لتخزين النفط الخام تحت الأرض.

إقرأ أيضاً:افتتاح محطة أدنوك للتوزيع الأولى في السعودية

وتم توقيع الاتفاقية بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومون جاي إن الرئيس الكوري أمس. وستتولى شركة «إس كيه إنجنيرنغ آند كونستركشن» تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لبناء ثلاثة مستودعات تخزين تحت الأرض تبلغ السعة التخزينية لكل منها 14 مليون برميل، في الوقت الذي ستصب نسبة تزيد على 50 في المائة تقريبا من الاتفاقية المبرمة في الاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وتسعى الإمارات من خلال منشأة الفجيرة لتخزين النفط تحت الأرض لتعزيز موقعها كمورد موثوق للنفط الخام، حيث ستوفر لأدنوك مرونة أكثر تمكنها من إدارة وتحسين الجدول الزمني لتسليم الشحنات وتدعم حضورها ومساهمتها الفاعلة في مجال التجارة والتداول، كما أنها ترسخ دور أدنوك ضمن أهم الشركاء بمجال التجارة والتوريد المساهمين في جهود التنمية والتطوير الهادفة إلى تعزيز مكانة إمارة الفجيرة مركزاً عالمياً لتخزين وتجارة النفط ومنتجاته.

إقرأ أيضاً:أضخم منشأة لتخزين النفط في العالم في الإمارات …وهذه هي التفاصيل!

وقع الاتفاقية كل من الدكتور سلطان الجابر وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، وجي هيون آهن رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «إس كيه إنجنيرنغ آند كونستركشن».

وقال الدكتور سلطان الجابر: «يتيح المشروع العملاق لأدنوك مواصلة تنفيذ التزاماتها تجاه عملائها، وترسيخ مكانتها مزوداً موثوقاً للنفط، كما أنه يدعم طموحاتنا التجارية من خلال تعزيز قدرتنا على الاستجابة بشكل فاعل وتنافسي لمختلف سيناريوهات أسوق الطاقة».

وأضاف: «يجسد هذا المشروع الشراكة الاستراتيجية القوية بين الإمارات وكوريا الجنوبية، ويؤكد أهمية القدرات والإمكانيات التي تمتلكها شركة «إس كيه إنجنيرنغ آند كونستركشن» نسبة لحجم وتعقيد وقيمة هذه المنشأة».

وبدأ العمل في منشأة الفجيرة لتخزين النفط تحت الأرض خلال عام 2018، وانتهى العمل من المرحلة الأولى من المشروع والتي شملت تشييد «نفق دخول»، وعند اكتمال المشروع خلال عام 2022 ستكون المنشأة واحدة من أكبر المنشآت من نوعها في العالم وقادرة على تخزين ثلاثة أنواع مختلفة من النفط الخام، بما يتيح لأدنوك مزيدا من المرونة لتصدير الخام عبر محطة نفط الفجيرة التي تتمتع بموقع استراتيجي على بحر العرب.

إقرأ أيضاً:HTC تكشف النقاب عن الموزع الذكي المبتكر “HTC 5G HUB”

من جانبه، قال جي هيون آهن إن «العمل يسير بصورة جيدة في مشروعنا مع أدنوك لبناء أكبر منشأة لتخزين النفط في الصخور الصلبة على مستوى العالم بالفجيرة… وتلتزم شركتنا بتوفير خدمات عالية الجودة للمشروع، بما يسهم في دعم الاقتصاد المحلي لدولة الإمارات، فيما نمضي قدماً في تنمية خبراتنا في مجال تخزين الطاقة».

وتمت ترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد بعد مناقصة شهدت تنافسا قويا تضمنت تقييماً دقيقاً لمقدار مساهمة قيمة العقد في دعم نمو وتنويع الاقتصاد المحلي لدولة الإمارات من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

ومن خلال تدفق نحو 2.2 مليار درهم (598 مليون دولار) تقريباً إلى الاقتصاد المحلي، سيوفر هذا العقد حافزاً كبيراً لقطاعات المنتجات والخدمات، والتصنيع والتجميع، والبنية التحتية في الدولة، إضافة إلى توفير فرص عمل إضافية للمواطنين في القطاع الخاص.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca