أصحاب المليونيرات يمتلكون الآن نصف ثروات العالم الشخصية

مصدر الصورة: عالمي

بلغت الثروات الشخصية في العالم العام الماضي 201.9 تريليون دولار، أي بزيادة 16% عن العام 2016، إذ إن نصفها تقريباً يسيطر عليه مليونيرات ومليارديرات. أما في الشرق الأوسط فيسيطر الأغنياء على 3.1 تريليون دولار من الثروات الشخصية البالغة جملتها في هذه المنطقة 3.8 تريليون دولار. وفي أمريكا الشمالية حيث يوجد 86.1 تريليون دولار من تلك الثروة، يسيطر على 42% من تلك الأموال أشخاص يملكون 5 ملايين دولار وأكثر.

إقرأ أيضاً:المصريون يحتلون تويتر بعد الزيادة على أسعار الوقود

ويشكل العدد المتزايد من أصحاب الملايين والمليارديرات الآن ما يقارب من نصف الثروة الشخصية العالمية، بزيادة أقل من 45 في المائة في العام 2012، وذلك وفقاً لتقرير حديث صادر عن مجموعة “بوسطن” الاستشارية.

وأشارت الدراسة إلى أنه على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، من المرجح في ما يبدو أن يستمر نمو الثروات الخارجية حوالى واحد في المئة سنوياً.

إقرأ أيضاً:كيف سيتأثر الاقتصاد الروسي بكأس العالم؟

وقالت آنا زاكرزويسكي، الكاتبة الرئيسية للتقرير: “بالرغم من أن النسبة المئوية الإجمالية للثروات آخذة في الارتفاع، لا يعني ذلك أن القفراء باتوا أكثر فقراً، بل أن الجميع يزداد ثراءً، ونعتقد أن الأغنياء يزدادون ثراء بشكل أسرع”.

وتابعت: “إن الفائز الكبير في العام الماضي كان الصين التي تحتل الآن المرتبة الثانية عالمياً من حيث الثروة المالية بعد تجاوز اليابان في السنوات الخمس الماضية”.

إقرأ أيضاً:كأس العالم 2018: تعثر الكبار يصدم الجماهير

وقالت: “ستستمر الصين في تحقيق نمو مماثل كما في الماضي، وهذا سيعني أنه في خلال السنوات الخمس المقبل، سيكون ثمة المزيد من الثروة في الصين إذ من المتوقع أن ينمو عدد المليونيرات هناك أربعة أضعاف السرعة مقارنةً بالولايات المتحدة”.

ونمت الثروات العالمية 7 في المائة بعد التعديل في ضوء تقلبات أسعار الصرف. وكانت المنطقة التي استفادت أكثر من غيرها من قيمة العملة هي أوروبا الغربية، إذ يتقلص التقدم بنسبة 15 في المائة بالدولار الأمريكي إلى 3 في المائة بالعملة المحلية.

إقرأ أيضاً:“تويتر” يعدل خدماته

كما تتركز الثروة بشكل كبير في هونغ كونغ حيث يمتلك الأفراد الذين يملكون أكثر من 20 مليون دولار 47٪ من ثروات الاستثمار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani