أسباب تراجع الملياردير جاك ما في قائمة الأثرياء

تراجع ترتيب الملياردير جاك ما في قائمة هورون غلوبال ريتش، بعد أن كان في صدارتها عامي 2019 و2020.

ويرجع سبب ذلك إلى التقييد على نشاطه من جهة وتحسن أوضاع منافسيه من جهةٍ أخرى.

واحتل جاك الترتيب الرابع، بينما سبقه في القائمة، صاحب شركة نونغفو سبرينغ للمياه المعبأة تشونغ شانشان. وصاحب تنسنت هولدينغز بوني ما وصاحب شركة بيندودو للتجارة الإلكترونية كولين هوانغ.

اختفاء الملياردير جاك ما وتأثيره على ثرواته

الملياردير جاك ما

أثار الخطاب الذي أطلقه جاك ما غضب سلطات بلاده وبدأ نجمه الصاعد في الهبوط تماماً بعد ذلك.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد. بل إنه اختفى عن الأضواء لأكثر من ثلاثة أشهر متواصلة.

فانتشرت سلسلة من التكهنات حول مكان تواجده وأسباب اختفائه من دون الوصول إلى معلومةٍ واضحة. باستثناء خطابه الأخير عن سلطات بلاده وتقييدها للحريات واحتياج أنظمتها إلى المراجعة.

وعاد إلى الأضواء مجدداً في يناير الماضي، عبر فيديو لا يتجاوز الـ 50 ثانية.

وهو ما اعتبره المحللون السبب الرئيسي في تراجع امبراطوريته وثروته للمركز الرابع.

أسباب تراجع ترتيب جاك ما بين الأثرياء

علي بابا الصينية

تخضع امبراطورية جاك ما المتمثلة في شركتي علي بابا وآنت غروب إلى تدقيقٍ شديد في التعاملات من قبل السلطات الصينية.

وجاء تدخل السلطات في عمل الشركات على خلفية القضايا التي تم توجيهها إلى جاك في طريق السعي لمواجهة الاحتكار التي اتهم بها. وتسببت في خضوع مؤسساته للتحقيق.

كما أوقف الطرح الأولي لشركة التكنولوجيا العملاقة آنت غروب، الذي تبلغ قيمته نحو 37 مليار دولار قبل أيام فقط من الإدراج.

وتعرضت شركة علي بابا أيضاً للعديد من الضغوط بعد فتح أبواب التحقيق معها بشكل رسمي في ديسمبر الماضي. ما أثر على معدل أرباحها ونشاطها في العام الماضي.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي