أزمة مالية قد تطيح بـ”مجموعة أبراج”
عقارات

مصدر الصورة: عالمي

لا تزال قضية أزمة “مجموعة أبراج” المالية تتفاعل، خصوصاً بعد اعتزام “دويتشه بنك” بيع حصته في المجموعة والبالغة نحو 9%. وفي جديد الأزمة، أظهرت وثيقة نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” قُدمت إلى القضاء في جزر كايمن من قبل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الكويتية أن “مجموعة أبراج” غير قادرة على سداد قرض بقيمة 100 مليون دولار يستحق يوم الأحد، والفوائد المترتبة عليه بقيمة 7 ملايين دولار وطالبت المؤسسة بتصفية أصول “أبراج” لتسديد مستحقات الدائنين.

إقرأ أيضاً:احذروا من “تذاكر الضيوف” خلال شرائكم تذاكر كأس العالم !

وفيما تتوالى الأخبار عن “مجموعة أبراج”، كشفت مصادر لصحيفة “وول ستريت جورنال” استقالة المدير المالي بيشير برازي والرئيس التنفيذي للعمليات ماثيو ماغواير بعد أشهر قليلة من تعيينهما في هذه المناصب، ضمن خطط الشركة لإعادة الهيكلة.

وستجتمع المجموعة مع الدائنين الأسبوع المقبل، في الوقت الذي تحاول فيه تفادي إجراءات التصفية المحتملة. وقالت “أبراج” إنها تعمل بشكل وثيق مع جميع المستثمرين للوصول إلى نتيجة مرضية.

وأصبح الدائنون يشعرون بقلق متزايد بشأن قدرتهم على استرداد القروض التي يبلغ مجموعها مجتمعة أكثر من مليار دولار.

إقرأ أيضاً:سامسونج تفجر مفاجأة في الامارات وهذه هي التفاصيل

ويشكل الاستدعاء القانوني في جزر كايمان، الذي أوردته صحيفة “وول ستريت جورنال” للمرة الأولى، خطراً جسيماً على صفقة تخارج المجموعة من شركة “كاراتشي إليكتريك” في باكستان، التي قد توفر للمجموعة طوق نجاة موقتاً لسداد بعض التزاماتها.

ومن الدائنين في “أبراج” مصارف مثل “المشرق” و”نور” و”بنك دبي التجاري” و”سوسيتيه جنرال”، إضافة إلى مقرضين من الشركات مثل “شركة نفط الهلال” في الشارقة وشركة طيران “العربية للطيران” المنخفضة التكلفة.

إقرأ أيضاً:هل أنت قائد أم مدير؟

كيف بدأت الأزمة؟

كانت مشاكل “مجموعة أبراج” قد بدأت بعدما أظهر تدقيقان ماليان منفصلان سوء الاستخدام المزعوم للمال ومخالفات محتملة في صندوق الرعاية الصحية الذي تبلغ تكلفته مليار دولار وفي صناديق أخرى أيضاً، وفقاً لما ذكره أشخاص على اطلاع بالموضوع لوكالة “بلومبرغ”.

وأجرت Ankura Consulting Group تدقيقاً مالياً بناء على طلب أربعة مستثمرين في الصندوق من بينهم Bill & Melinda Gates Foundation وInternational Finance Corp، أظهر تحويل الأموال من صندوق الرعاية الصحية وهو الوجهة الاستثمارية الأساسية لهذه الأموال إلى أماكن أخرى.

إقرأ أيضاً:هل سترتفع نسبة الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي أم تنخفض؟

كذلك أظهرت النتائج الأولية من تدقيق منفصل أجرته “ديلويت” بناء على طلب “مجموعة أبراج” تباينات محتملة في المحاسبة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani