أزمة “أبراج”: القائمون بالتصفية يبحثون عن المزيد من المشترين

يسعى القائمون بالتصفية الموقتون لمجموعة “أبراج” الإماراتية إلى الحصول على مزيد من المناقصات لوحدة إدارة الأموال في الشركة، بعدما رفض المستثمرون بعض العروض السابقة. ولدى المشترين المهتمين مهلة حتى 24 أغسطس لتقديم العطاءات أو العروض الخاصة بكل منصة إدارة الأصول أو بعض صناديق الأسهم الخاصة على حدة، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبيرغ” عن أشخاص على اطلاع على الموضوع.

إقرأ أيضاً:“أبل” تتفوق على “مايكروسوفت” و”أمازون”

ويحاول القائمون المعينون من قبل المحكمة تسوية أكثر من 1 مليار دولار من الديون المستحقة على “أبراج”، التي كانت في يوم من الأيام واحدة من المستثمرين في الأسواق الناشئة الأكثر تأثيراً. وتعتبر الجهود التي يبذلها القائمون الموقتون في “أبراج” للبحث عن مجموعة أوسع من مقدمي العطاءات عن الأصول علامة على أنه ثمة الكثير من التعقيدات لإتمام صفقة البيع.

وعرضت شركة “يورك كابيتال مانجمنت” حوالى 400 مليون دولار، بما في ذلك 350 مليون دولار لشراء حصص “أبراج” في بعض صناديق الأسهم الخاصة والباقي لمنصة إدارة الأصول، وفقاً لأشخاص مطلعين على المسألة.

إقرأ أيضاً:ارتفاع جيّد لمبيعات العقارات الكويتية

وسيُنظر في جميع العروض استناداً إلى عوامل تشمل قيمة العرض والأصول التي يحاولون شراؤها وتعليقات المستثمر، مع تفضيل المقترحات التي تستهدف النشاط التجاري بالكامل. وقال المشاركون إن العروض الناجحة ستعرض على الشركاء المحددين للأموال ذات الصلة وسيُتخذ قرار بشأن المشترين بحلول السابع من سبتمبر.

وأشارت المصادر إلى إن شركة “سيربيروس كابيتال مانيجمنت إل بي” التي عرضت حوالى 25 مليون دولار هي الأدنى من بين عدة شركات، وانسحبت من العملية بعد رفض عرضها، إضافةً إلى أن وحدة من “مجموعة أبوظبي المالية” قدمت عرضاً بقيمة 55 مليون دولار لإدارة أموال شركة “أبراج” وتغطية تكاليف الشركة، إضافة إلى مدفوعات نهاية الخدمة للموظفين.

إقرأ أيضاً:هل تصبح مصر أكبر مصدر للغاز في العالم؟

وكان اقتراح سابق من “كولوني كابيتال” قد رُفض على الرغم من أن الشركة قدمت عرضاً أيضاً بشأن حصص شراكة “أبراج” المحدودة.

Click To Tweet

وفي هذا الاطار، امتنعت “ديلويت”، وهي واحدة من المصفيين، عن التعليق. ولم تتجاوب شركة PricewaterhouseCoopers LLP مع طلبات التعليق.

المشاكل لا تتوقف

وقبل يومين، رفع حميد جعفر، مؤسس “مجموعة الهلال” التي تتخذ مقراً لها في الشارقة، دعوى ضد مؤسس مجموعة “أبراج”، عارف نقوي، بقضية شيكات مرتجعة بقيمة 217 مليون دولار (788 مليون درهم)، وذلك بعد مرور أسبوعين على الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان بشأن قضية شيك مرتجع آخر بقيمة 300 مليون دولار.

وأشار وكيل نقوي ورئيس مجلس إدارة مكتب المحاماة “بايكر ماكينزي”، الدكتور حبيب الملا، إلى أن جلسة الاستماع لهذه القضية ستُعقد في 15 أغسطس.

إقرأ أيضاً:هذا القطاع يسجل زيادة بنسبة 29% في التوظيف عبر الإنترنت في السعودية

وبعد حل القضية الأولى المتعلقة بشيك بقيمة 300 مليون دولار، أكد الملا أن الأخيرة كانت في الأساس قضية تجارية وكان يجب أن تحل بطريقة حبية منذ البداية. ولو تم استئناف هذه القضية لكان واجه نقوي الحكم بالسجن لثلاثة سنوات بتهمة إصدار ثلاثة شيكات بدون رصيد.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani