8 تريليونات دولار تضيفها شبكات الجيل الخامس للاقتصاد العالمي
شبكات الجيل الخامس

أصبحت شبكات الجيل الخامس طوق نجاة للاقتصاد العالمي في ظل أزمة كورونا. ليس فقط لما تقدمه من سرعات عالية بما تحمله من تطبيقات جديدة، بل لفوائدها الاقتصادية الضخمة أيضاً.

8 تريليونات دولار تضيفها شبكات الجيل الخامس للاقتصاد العالمي

وقدّرت دراسة لمختبر “بل” التابع لشركة نوكيا العالمية للاتصالات، أن تضيف شبكات الجيل الخامس 8 تريليونات دولار للناتج الإجمالي للعالم بحلول عام 2030.

“كورونا” تُسَرع التقنيات الرقمية

"كورونا" تسرع التقنيات الرقمية

أصبحت الصناعات المعتمدة على التقنيات الرقمية قاطرة الاقتصاد العالمي بعد تفشي كورونا، وقطاعات مثل وسائل الإعلام، والخدمات المصرفية، والبيع بالتجزئة والتسويق الرقمي، نمت بقوة خلال فترة الأزمة.

واستفادت هذه القطاعات من بنيتها الأساسية الرقمية، التي طورتها سنين من الاستثمار في تكنولوجيا الاتصال، والمعلومات. وبسبب تحولات الطلب بين المستهلكين نحو الخدمات عن بعد.

وواجهت الصناعات التقليدية مثل، التصنيع، والرعاية الصحية، والمرافق من صعوبات كثيرة خلال الأزمة، بعد أن تأخرت كثيراً في الحصول على التقنيات الجديدة اللازمة لتطوير بنيتها التحتية للإمدادات.

وتستعد الكثير من الصناعات التقليدية لزيادة استثماراتها في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، من خلال تقنيات الجيل الخامس الشاملة. وتمكينها من التحول إلى صناعات معززة رقمياً واللحاق بالموجة الجديدة.

وتحقق التكنولوجيا الجديدة مكاسب عديدة في مجالات الإنتاجية والكفاءة، ومعايير السلامة، والمرونة للمؤسسات الاقتصادية. وتخلق المزيد من فرص العمل الجديدة وزيادة الأجور والإيرادات الحكومية من الضرائب.

مراحل تطور شبكات الاتصالات

مراحل تطور شبكات الاتصالات

شهدت الاتصالات النقالة تطوراً كبيرا خلال السنوات الأخيرة، رغم بدايتها المتواضعة بشبكات الجيل الأول “1G”، والتي اقتصرت على المكالمات الصوتية. وانضم إليها الرسائل النصية في تقنيات الجيل الثاني “2G”.

وأضافت شبكات الجيل الثالث “3G” خدمات الإنترنت والقدرة على التصفح، وقدمت تقنيات الجيل الرابع “4G”عالم الفيديو والتواصل الاجتماعي.

وتعد شبكات الجيل الخامس “5G” نقلة كيفية في تقنيات الاتصال، التي تشمل “إنترنت الأشياء” بدمج كل الأجهزة والمعدات ضمن المستفيدين من خدمات الاتصال.

وتقدم دعم هائل لتكنولوجيا “الذكاء الاصطناعي”، وتعتمد عليها مشاريع المدن الذكية والسيارات الذاتية القيادة.

خطط الشركات للاستثمار في الجيل الخامس

خطط الشركات للاستثمار

بدأت نسبة 14.9% بالفعل استثماراتها في شبكات الـ “5G”، بينما يخطط نحو 20.9% للاستثمار بها خلال الشهور السنة القادمة.

وقررت نحو 35.9% من الشركات تلحقها بتقنياتها خلال الفترة من 2021 وحتي 2035. وهناك ما يقرب من 16.6% من الشركات ستلحق بالركب بين عامي 2026 و 2030.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom