52٪ نسبة الإنجاز في محطات براكة والتشغيل سيكون في 2017

أشارت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إلى أن نسبة الإنجاز في إجمالي محطات مفاعل براكة بنهاية الشهر الماضي بلغ 52%، حيث يبدأ تشغيل أول مفاعل نووي للطاقة السلمية في الإمارات في منطقة “براكة” خلال 2017، والتي أنجز 78٪ منها، وعند اكتمال محطات الطاقة النووية الأربعة ذات طراز مفاعلات الطاقة المتقدمة (APR1400)، ستبلغ الطاقة المنتجة نحو 5600 ميجاواط لتلبي 25% من احتياجات الكهرباء في الدولة مع المُساهمة في تجنّب إنتاج 12 مليون طن من الغازات الضارة بالبيئة سنوياً، وفقاً لما نشرته صحيفة “الاتحاد” الإماراتية.

ويجري العمل بالمشروع على نحوٍ آمن وحسب الجدول الزمني المحدّد، كما أن تشغيل المحطة الأولى سيتم في العام 2017، والثانية في العام 2018، وتليها الثالثة في العام 2019، وتشغيل المحطة الرابعة في العام 2020، وذلك حسب الموافقات الرقابية والتنظيمية. وقالت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية: “يؤدي قطاع الطاقة النووية الإماراتي دوراً إيجابياً في تطوير معايير الجودة والسلامة لمختلف الصناعات في الدولة، فالموردون الذين يمدون المؤسسة بالمنتجات غير النووية يقدمون منتجاتهم لقطاعاتٍ أخرى أيضاً”. وفي ديسمبر من العام 2009، منحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، عقداً بقيمة 20 مليار دولار (74 مليار درهم) لتحالف شركات تقوده الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) للقيام بتصميم وبناء والمساعدة في تشغيل أربعة مفاعلات نووية جديدة تعتزم الإمارات إقامتها في حلول العام 2020.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna