5 كتب في مجال الاقتصاد …تغنيك عن الدراسة

هل انت تطمح لفهم علم الاقتصاد بطريقة أفضل ؟ إليك  بعض الكتب التي تستطيع من بعدها فهم الأخبار والبيانات والتحليلات الاقتصادية المختلفة، وقراءة ما وراء الأخبار، والإجراءات التي تتخذها الحكومات والمؤسسات. وجدير بالإشارة أن جميع الكتب مترجمة للعربية، ويمكن الحصول عليها بسهولة.

اقرأ ايضاً:قطاع السياحة في “نيوم” السعودية تحت إدارة سيدة …فمن هي؟

الاقتصاد عاريًا: عرض مشوق للمفاهيم الاقتصادية

يأخذنا «تشارلز ويلان» في رحلة ممتعة، يُثبت من خلالها أن الاقتصاد ليس علمًا كئيبًا كما هو شائع، ولا الاقتصاديين هم من الفئات ثقيلة الظل، من الناحية الاجتماعية، بل على العكس، يبين «ويلان» المفاهيم الاقتصادية، بأسلوب شيق ممتع، دون استخدام المعادلات أو الرسوم البيانية، التي تُخيف غير المتخصصين، وتنفرهم منه. فكما يقول «بورتون مالكيل»، في مقدمة الكتاب: «إن هذا الكتاب يغير كل تلك الأفكار عن الاقتصاد والاقتصاديين. في الواقع، يمكن القول: إن ويلان لا يتمتع باللمسة التي تحول التراب إلى ذهب فحسب، بل تلك اللمسة التي تجعل الذهب ينبض بالحياة».

يُخرج ويلان المفاهيم والمصطلحات الاقتصادية، والعلاقة فيما بينها، من قلب الأطروحات الأكاديمية، التي تبدو معقدة للأغلب، وينزلها على الأرض، واقعًا ملموسًا يتم التعامل من خلاله كل يوم.

اقرأ أيضاً:هذا ما يجب معرفته عن هواتف “أبل” الجديدة

محاضرات في تاريخ المبادئ الاقتصادية والنظامات الأوروبية

مجموعة محاضرات مُجمعة من تأليف «محمد لطفي جمعة»، ثرية وقيمة، حيث يعطي من خلالها المؤلف، بأسلوب بسيط، خلفية تاريخية حول بدايات تبلور علم الاقتصاد، والمذاهب والمدارس الاقتصادية الشهيرة، منذ ما قبل عهد اليونان القديمة، ومرورًا بالرومان، والقرون الوسطى، إلى العصر الحديث.

يتناول الكتاب العديد من الأسماء الشهيرة في علم الاقتصاد، التي نسمع عنها كثيرًا، مثل «آدم سميث»، و«جان باتيست ساي»، و«مالتوس»، و«ريكاردو».

يعطي الكتاب جرعةً مختصرةً ومُركزةً في تاريخ الفكر الاقتصادي، فمن الأهمية بمكان أن نطلع على مثل هذه الأطروحات والأفكار، ونعرف كيف تطورت حتى وصلت إلى العصر الحديث، ما يساعدنا في فهم أعمق وأشمل للمبادئ الاقتصادية السائدة الآن.

اقرأ ايضاً:هل من أزمة في البنوك الإماراتية؟

 

الرأسمالية: ثورة لا تهدأ

يُثبر «جويس أبلبي» أغوار الرأسمالية، في هذا المؤلَف، حول الكثير من الأحداث المرتبطة بالرأسمالية، منذ بداية تأطيرها، ومرورًا بفترات هيمنتها، ونتائج ذلك.

على الرغم من أن الكتاب يصنف على أنه «نظرة نقدية للرأسمالية»، إلا أنه كتاب جيد، يعطي قارئه إلمامًا شاملًا بهذا التوجه، المسيطر على بعض الاقتصادات الحديثة، كما يتناول زوايا تاريخية للرأسمالية، وموقفها وتأثيرها.

دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد

يعتبر من أفضل الكتب التي تقوم بتبسيط بعض المفاهيم والمصطلحات الاقتصادية، وتأثير بعضها في البعض الآخر، حيث تمكن «توم جورمان» من تحقيق المعادلة الصعبة في هذا الكتاب. فكما يقول «ستيوارت فارني» في مقدمته لهذا الكتاب: «حيث يقوم مؤلفه توم جورمان بتبسيط اللغة الاصطلاحية التي يستمتع الاقتصاديون باستخدامها، ويضفي الواقعية على المفاهيم المجردة، هذا بالإضافة إلى أنه يوضح كيف يعمل الاقتصاد، ويوضح أيضًا أدوار المستهلكين والشركات والحكومة، ويستخدم أمثلة من الحياة الواقعية لتوضيح النقاط الفنية، كما يساعد مورجان في فهم البطالة، والتضخم، والضرائب، والعجز، ومعدلات الفائدة، وسياسة الاحتياطي الفيدرالي، وأنه سوف يساعدك في فهم علم الاقتصاد، والأخبار الاقتصادية».

اقرأ ايضاً:“أبل” تدخل سوق العدسات للنظارات الذكية

الكساد الكبير والصفقة الجديدة

يتناول هذا الكتاب أزمة من أهم وأخطر أزمات الاقتصاد العالمي، وهي أزمة الكساد الكبير التي ضربت الاقتصادات العالمية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، في أواخر عشرينات القرن الماضي. ورغم مرور عقود عديدة على أزمة الكساد الكبير، إلا أن الباحثين، والاقتصاديين، ما زالوا يكتشفون ويتعلمون الدروس والعبر من الأزمة، لما لها من تأثير بالغ، ظل صداه يعمل لعدة عقود تالية لها.

يأخذنا «إريك راشواي» في رحلة نقدية إلى هذه الحقبة، وكيف عالجتها الإدارة الأمريكية، بقيادة الرئيس الأمريكي «فرانكلين دي روزفلت»، من خلال بعض الإجراءات التي اتخذها آنذاك، أُطلق عليها «الصفقة الجديدة». يتناول إريك بالنقد والتحليل إجراءات الصفقة الجديدة، وتأثيرها في الشعب الأمريكي، وشرك الديون الذي وقعت فيه دول كثيرة آنذاك، وردود الأفعال التي تم اتخاذها إزاء هذه الأزمة.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael