42% من السائقين في لبنان لا يتأكدون من سلامة الإطارات

كشفت بريجستون الشرق الأوسط وإفريقيا – منطقة حرة، عن نتائج الاستطلاع الذي أجرته على السائقين في لبنان لقياس مدى معرفتهم بقواعد سلامة إطارات مركباتهم. وأظهر الاستطلاع بأن ما يقارب 42% من المشاركين في الاستطلاع لا يفحصون إطارات مركباتهم بصورة دورية.

وكشف الاستطلاع، الذي نُظّم ضمن حملة سلامة الإطارات والحفاظ على البيئة في “لو مول” – ضبية خلال شهر تشرين الأول الماضي، بأن العديد من السائقين يتجاهلون التأكد من سلامة الإطارات ويتنقّلون في مركبات قد لا تكون آمنة بما فيه الكفاية. 31% من السائقين لا يفحصون إطارات مركباتهم بصورة دورية، لعدم توفر الوقت الكافي، و25% لعدم معرفتهم كيفية القيام بهذه العملية، في حين 16% من المشاركين لا يعتبرونها ذات أهمية.

وبهذه المناسبة قالت المدير العام للشؤون الإدارية في بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا، والمسؤولة عن مبادرات المسؤولية المجتمعية وسلامة الإطارات، إيفلينا فوينوفا: “تظهر نتائج الاستطلاع الذي أجريناه أن العديد من السائقين لا يعرفون كيفية إجراء الاختبارات الضرورية للتحقق من سلامة الإطارات، علماً بأن التحقق من مستوى ضغط الهواء عملية بسيطة جداً ويجب القيام بها مرة واحدة في الشهر على الأقل. كما يجب فحص الإطارات بحثاً عن أي شقوق، انتفاخات أو أجسام غريبة. وتساعد الصيانة الدورية في تقليل الحوادث وزيادة عمر الإطار”.

وأظهر الاستطلاع بأن 43% من المشاركين لا يعرفون ضغط الهواء المناسب لإطارات مركباتهم، وتتوفر هذه المعلومات في الهيكل الداخلي لباب السائق أو ضمن الكتيب الخاص بالمالك. ولم تعرف نسبة تزيد عن 59% بوجود صلة بين سلامة الإطارات وتوفير الوقود، إذ يساعد قيادة سيارة ذات إطارات معبأة بمستوى ضغط هواء مناسب في تقليل استهلاك الوقود، وبالتالي خفض انبعثات ثاني اكسيد الكربون والمساهمة في الحفاظ على البيئة.

وبيّن الاستطلاع بأن نصف المشاركين لا يعرفون بوجود مؤشر عمق قاعدة الإطار، وهي عبارة عن خطوط ناتئة صغيرة موجودة في تجويف الإطارات. ولابد من استبدال الإطارات عندما يصبح هذا المؤشر على مستوى سطح الإطار نفسه.

واختتمت فوينوفا قائلة: “نحن ماضون قدماً في التزامنا بتوعية السائقين وتشجعيهم على تعلّم فحص الإطارات. وقد حظي كافة زوار محطة السلامة بفرصة تعلّم كيفية فحص إطارات مركباتهم بمساعدة فريق عملنا. وقد أقيمت الحملة في لبنان بالتعاون مع مؤسسة أحمد الصاوي زنتوت، الموزع الوحيد لإطارات ’بريجستون‘ في لبنان. وسوف يليها حملة مماثلة في مصر بنهاية العام الحالي”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi