4 أخطاء شائعة يرتكبها متداولو سوق المال الجدد

تسيطر على المتداولين الجدد في سوق المال حالة من السعي نحو الربح السريع، وهو ما يوقعهم في عدد من الأخطاء الشائعة.

كما أن بعضهم لا يقوم بعمل خطط مسبقة، وهذا يجعلهم يمرون بأوقات عصيبة مع بداية دخولهم عالم تداول الأوراق المالية.

ومن أبرز المشاكل التي تواجه متداولو سوق المال، هي الاعتماد على العاطفة، وعدم اتباع خطة للتداول. ونشرحها لكم بالتفصيل في التالي.

الاعتماد في التداول على العاطفة

يطلب الخبراء من المتداولين الجدد عادةً، عدم المبالغة في التداول في أشهرهم الأولى، والالتزام بالمراقبة والمتابعة والتحرك الحذر فقط.

لكن الكثير منهم يعتمدون إلى حد كبير على عاطفتهم في معاملاتهم المالية، ومع الوقت يكتسبون مهارة التحكم في مشاعرهم.

فالدرس الأول الذي يحتاجونه، هو كبح المشاعر، نظراً لأن الخسائر ستجعلهم يجلسون أمام الشاشات لساعات في ترقب، محاولين استرداد أموالهم المفقودة.

تداول يومي والبعد عن التجريب

سوق المال

في الأشهر الأولى، تكون الرغبة في جني الأموال هي الصوت الأعلى والمسيطر على المتداول الجديد، مما يجعله يهمل الخدمات المقدمة من بعض المواقع بالتداول التجريبي.

من جانبهم، ينصح الخبراء بعدم الانسياق وراء تلك الرغبات، وضرورة تجريب التداول للتأكد تماماً من القدرة على المغامرة الحقيقية فيه.

وتساهم الحسابات التجريبية في التعود على ممارسة إدارة المخاطر، والتمكن من إشارة “تداول الفوركس” كالشموع اليابانية، أو التحول في أنماط السوق.

ويضاف إلى ذلك، اختبار وحفظ الرسوم البيانية المختلفة حتى يتحقق الربح، ومن ناحية أخرى، التأقلم على التعامل مع هذه الإشارات.

التكيف مع متغيرات السوق

سوق المال

إن التكيف مع متغيرات السوق واستراتيجية التداول، أمر هام، يفتقده المتداول الجديد، وهو ما يتسبب في الخسائر أيضاً.

وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل السوق متغير باستمرار، منها التوترات السياسية، الانتخابات، والأزمات الاقتصادية، وهو ما يتطلب اليقظة والحيطة.

لذلك، يرى الخبراء ضرورة الاستعداد الدائم لتغيير الخطط المالية أثناء التداول، والتعامل السريع والتفاعل مع ما يطرحه السوق من متغيرات.

الرغبة في التعلم

سوق المال

العدد الأكبر من المتداولين لا يبحثون عن التعلم، بقدر بحثهم عن المكاسب والأرباح السريعة. وهو ما يجعلهم يخسرون الكثير من الأموال.

وفي هذا السياق، أكدّ الخبراء أن القراءة والتعلم هما إحدى الأدوات الأساسية التي لا يمكن للمتداول الجديد الاستغناء عنها، وخصوصاً في بداياته أثناء ارتكاب الأخطاء.

وبالتالي، فإن الخسائر المتتالية لن تكون أبداً نهاية الطريق، ما دام المتداول يواصل التّعلم، وهذا بدوره يقود إلى النجاح وتحقيق النتائج المرجوة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom