165 شركة تتقدم بشكوى للاتحاد الأوروبي ضد “غوغل”

طالبت 165 شركة وهيئة صناعية، الاتحاد الأوروبي، بمحاسبة عملاقة التكنولوجيا الأميركية “غوغل”. بسبب أنها تفضل خدماتها الخاصة في عمليات البحث عبر الإنترنت متهمينها بـ”الاحتكار”.

وتضم المجموعة التي قدمت الشكوى شركات أميركية، وأخرى بريطانية، ومجموعة من النظراء في نحو 21 دولة من الاتحاد الأوروبي. وقدّموا طلبهم لرئيسة مكافحة الاحتكار، مارغريت فيستاغر.

وتتألف المجموعة من 135 شركة تمنح خدمات عبر الإنترنت، ونحو 30 جمعية صناعية منافسة في نفس المجال وتستهدف المستخدمين ذاتهم.

تفاصيل الشكوى

الاتحاد الأوروبي

أكدّ مقدمو الشكوى، أن “غوغل” تفرض خدماتها المتعلقة بالسفر والوظائف بشكل تفصيلي في نتائج البحث، في تفضيل منها واحتكاراً لبقية الخدمات الخاصة بالشركات الأخرى.

وجاء في نص الشكوى أنه “في الوقت الذي نتنافس فيما بيننا لتوفير أفضل تجربة للمستهلك، هناك منافس مشترك واحد غير عادل”، في إشارة إلى غوغل.

رد شركة “غوغل”

غوغل

اعتبرت شركة “غوغل” أن ما أثير بشأن احتكارها للبحث والخدمات والترويج لا أساس له من الصحة. خاصة أنهم لا يقوموا بوضع أية قيود على المواطنين الراغبين في الخدمات.

وجاء نص رد غوغل على النحو التالي: “إن مستخدميها ليسوا محبوسين، والمنافسة عبر خدماتها متاحة على الإنترنت للجميع بدون أية قيود ممكنة”.

وأشار أحد ممثلي “غوغل” أن الشركة لا تتدخل إلا في حالة وضع روابط بحث للمستخدمين أكثر صلة بما يرغبون فيه.

وأضاف: “نحن لا نفضّل شركات معينة أو منافسين تجاريين على آخرين. ولن نتوقف عن إطلاق خدمات تجلب المزيد من الخيارات والمنافسة للأوروبيين”.

قرار سابق بالغرامة ضد غوغل

غوغل

سبق وأن قررت رئيسة مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي، مارغريت فيستاغر، فرض غرامة ضد عملاق التكنولوجيا الأميركية غوغل قدّرت بنحو 8.25 مليار يورو أي ما يعادل 9.7 مليار دولار.

وأصرّت فيستاغر على مراقبة العمل سريعا، للتأكد من أن “غوغل” ومنافسيها يحصلون على معاملة متساوية وعادلة في نتائج البحث. لا سيما أن قانون الأسواق الرقمية قد يستغرق وقتاً طويلاً حتى يصبح سارياً.

جدير بالذكر أن من بين الشركات التي تقدمت بالشكوى ضد “غوغل” كل من: “Yelp، Expedia، Trivago، Kelkoo، Stepstone، Foundem”



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي