سلطة دبي المالية تدخل على خط أزمة “أبراج كابيتال”

في جديد الأزمة المالية التي تمر بها مجموعة “أبراج” الاماراتية، أعلنت هيئة تنظيم الخدمات المالية في دبي أنها اتخذت إجراءات لوقف الشركة المتعثرة من نقل الأموال إلى الشركة الأم “أبراج لإدارة الاستثمارات” (AIML) وذلك في إطار تحقيق في أنشطة المجموعة.

إقرأ أيضاً:هل الإعلانات المستهدفة تطاردك؟ إليك كيفية التخلص منها

وقالت “سلطة دبي للخدمات المالية” في بيان:”نظراً إلى الصعوبات المالية التي تواجهها مجموعة أبراج، تقوم سلطة دبي للخدمات المالية بمراقبة أنشطة الشركة المنظمة من قبلها، شركة أبراج كابيتال ليمتد،عن كثب”.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها “سلطة دبي للخدمات المالية” أنها تحقق مع “أبراج”، التي تواجه مزاعم من بعض المستثمرين بإساءة استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية قيمته مليار دولار. لكن “أبراج” نفت ارتكاب أي مخالفات، غير أن المزاعم تسببت في أزمة مالية في أكبر شركة للاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكان دائنو مجموعة “ستانفورد مارين” (SMG)، التي تتمتع بصلة بـ”مجموعة أبراج” المتعثرة، قد أجروا محادثات مع ثلاثة مشترين محتملين. وأشارت مصادر مطلعة على الملف إلى أن المصارف تشرف على السيطرة على مجموعة “ستانفورد مارين” التي تتخذ من دبي مقراً لها بعد فشلها في الوفاء بشروط التزاماتها المالية بسبب الضغوط المالية المرتبطة بانخفاض حاد في أسعار تأجير السيارات.

وتجر الاشارة الى أن “أبراج كابيتال” هي الكيان الوحيد في “مجموعة أبراج” الخاضع لإشراف “سلطة دبي للخدمات المالية”، التي أصدرت بيانها بعدما قررت محاكم “مركز دبي المالي العالمي” تعيين شخصيتين من شركة “ديلويت” الاستشارية العالمية كمصفيين مؤقتين مشتركين للإشراف على تصفية مجموعة الاستثمار المباشر.

إقرأ أيضاً:كيف تأثرت أرباح “أوبر” بعد قرار نيويورك بتوقيف تراخيص مركبات شركات النقل الذكي؟

وتمتلك شركة “إس إم جي”، التي تدير سفن إمداد بحري تخدم صناعة النفط والغاز، 51 في المائة من صندوق تديره “أبراج”. وكانت “أبراج” المقيمة في دبي قد تقدمت بطلب للتصفية الموقتة في يونيو بعد خلاف مع مستثمرين حول سوء استخدام أموالهم في صندوق رعاية صحية بقيمة مليار دولار.

وقال مصدر مقرب من شركة “الواحة كابيتال”، التي تتخذ مقراً في أبوظبي والتي تملك حصة 49 في المئة المتبقية في “إس إم جي”، أن الواحة “تحافظ على الحوار مع البنوك”.

وقال “إس إم جي” في بيان لـ”رويترز” أنها في نقاش مع مموليها في ما يتعلق بمرافق التمويل الحالية، في وقت يستمر ممولو “إس إم جي” والمساهمون في دعم الأعمال التي تتطلع إلى استمرار النجاح في المستقبل وإدارتها.

إقرأ أيضاً:بالصور والفيديو: رولز- رويس تكشف عن “سيلفر جوست” الحصرية

المزيد من المناقصات

يسعى القائمون بالتصفية الموقتون لمجموعة “أبراج” الإماراتية إلى الحصول على المزيد من المناقصات لوحدة إدارة الأموال في الشركة، بعدما رفض المستثمرون بعض العروض السابقة. ولدى المشترين المهتمين مهلة حتى 24 أغسطس لتقديم العطاءات أو العروض الخاصة بكل منصة إدارة الأصول أو بعض صناديق الأسهم الخاصة على حدة، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبيرغ” عن أشخاص على اطلاع على الموضوع.

ويحاول القائمون المعينون من قبل المحكمة تسوية أكثر من 1 مليار دولار من الديون المستحقة على “أبراج”، التي كانت في يوم من الأيام واحدة من المستثمرين في الأسواق الناشئة الأكثر تأثيراً. وتعتبر الجهود التي يبذلها القائمون الموقتون في “أبراج” للبحث عن مجموعة أوسع من مقدمي العطاءات عن الأصول، علامة على أنه ثمة الكثير من التعقيدات لإتمام صفقة البيع.

إقرأ أيضاً:تعرفوا الى أبرز الشخصيات المؤثرة المقيمة في الإمارات

وعرضت شركة “يورك كابيتال مانجمنت” حوالى 400 مليون دولار، بما في ذلك 350 مليون دولار لشراء حصص “أبراج” في بعض صناديق الأسهم الخاصة والباقي لمنصة إدارة الأصول، وفقاً لأشخاص مطلعين على المسألة.

وسيُنظر في جميع العروض استناداً إلى عوامل تشمل قيمة العرض والأصول التي يحاولون شراؤها وتعليقات المستثمر، مع تفضيل المقترحات التي تستهدف النشاط التجاري بالكامل. وقال المشاركون إن العروض الناجحة ستعرض على الشركاء المحددين للأموال ذات الصلة وسيُتخذ قرار بشأن المشترين بحلول السابع من سبتمبر.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani