‏‏آبل تسجل أسوأ أداء لمبيعات هواتفها الذكية!

 سجلت أبل أسوأ أداء ربع سنوي ‏‏من ‏‏بين الموردين الخمسة الأبرز للهواتف الذكية‏ ‏‏بحسب ما أوردته شركة غارتنر التي لفتت إلى أن مبيعات الهواتف الذكية للمستخدمين النهائيين تعثرت في الربع الأخير من عام 2018‏‏ ‏‏وبلغ ‏‏إجماليها ‏‏408.4 مليون وحدة مباعة، أي بمعدل نمو بلغ فقط 0.1 بالمائة مقارنة ‏‏بالفترة ذاتها من ‏‏عام 2017.

اقرأ ايضاًَ:اتفاق بين الكويت والسعودية لاستئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة

و‏‏سجلت ‏‏شركة ‏‏آبل أسو‏‏أ‏‏ انخفاض ‏‏في مبيعاتها الفصلية (11.8 بالمائة) منذ الربع الأول ‏‏لع‏‏ام 2016، ويعلق على ذلك أنشول جوبتا‏‏، مدير الأبحاث ‏‏لدى مؤسسة ‏‏«جارتنر» بالقول: “‏‏بقي ‏‏الطلب ‏‏في كافة الأسواق قويًا ‏‏على الهواتف الذكية ‏‏من الفئة السعرية المنخفضة والمتوسطة‏‏، لكن الطلب على الهواتف الذكية عالية الجودة استمر في التباطؤ في الربع الأخير ‏‏من ‏‏عام 2018‏‏، ويعزى هذا إلى ‏‏تباطؤ ‏‏ا‏‏لابتكارات ‏‏المضافة إلى ‏‏فئة الهواتف الذكية عالية الجودة ‏‏إلى جانب ‏‏زيادات الأسعار، ‏‏مما حال دون اتخاذ المستهلكين قرار‏‏ات‏‏ ل‏‏استبدال ‏‏هواتفهم ‏‏الذكية عالية الجودة”.

‏ ‏‏ ‏ ‏‏وبلغ إجمالي النمو السنوي ‏‏ل‏‏مبيعات الهواتف الذكية ‏‏للمستخدمين النهائيين في عام في 2018 إلى‏‏ 1.2 بالمائة ‏‏ليصل إلى‏‏ 1.6 مليار وحدة ‏‏مباعة.

وسجلت ‏‏أسواق الولايات المتحدة ‏‏وسوق ‏‏آسيا الباسيفيك ‏‏الناضجة ‏‏والصين ‏‏الكبرى ‏‏أسوأ انخفاضات ‏‏سنوية ب‏‏نسب 6.8 بالمائة و3.4 بالمائة و3.0 بالمائة على التوالي. وأضاف السيد جوبتا ‏‏قائلاً: ‏‏”‏‏في ‏‏الأسواق الناضجة‏‏،‏‏ يعتمد طلب الهواتف الذكية على جاذبية الهواتف الرئيسية ‏‏التي تنتجها ‏‏العلامات ‏‏التجارية ‏‏الثلاث الأبرز‏‏،‏‏ سامسونج وآبل وهواوي‏‏.‏‏ وقد سجلت اثنتان منها انخفاض‏‏ًا في المبيعات ل‏‏عام 2018″.‏

اقرأ ايضاً:تعافي الأسهم العالمية يؤثر ايجاباً على الأسهم الخليجية!

في فئة ‏‏الهواتف الذكية ‏‏عالية الجودة، ‏‏عانت ‏‏هواتف سامسونج مثل جالاكسي‏‎ S9 ‎‏و‏‎S9+‎‏ ‏‏و‏‎Note9‎‏ في قدرتها على دفع ‏‏النمو في ‏‏آخر ربع من ‏‏عام 2018. أما في الفئة المتوسطة، ‏‏ف‏‏استمرت ‏‏هواتف ‏‏شاومي وهواوي في ‏‏اقتناص ‏‏حصة السوقية‏‏ إضافية‏‏. ‏‏نتيجة لذلك ‏‏انخفضت مبيعات هواتف سامسونج الذكية بنسبة 4.4 بالمائة في الربع الأخير من عام 2018. ‏‏و‏‏خسرت سامسونج ‏‏أيضًا ‏‏حصة سوقية في ‏‏أسواق ‏‏الصين الكبرى وأوروبا الغربية وأمريكية اللاتينية، مما ساهم إلى حد كبير في تدني مبيعات هواتفها الذكية بنسبة 8.2 في 2018.

قال السيد جوبتا: “رغم عمل سامسونج على تعزيز عروض‏‏ منتجاتها ‏‏في الفئة المتوسطة ‏‏لهواتفها‏‏ الذكية، إلا أنها ‏‏لا تزال تواجه ‏‏منافسة ‏‏متزايدة ‏‏من قبل العلامات التجارية الصينية الآخذة ‏‏ب‏‏التوسع في الأسواق.

كما أنها ‏‏تعاني من ‏‏صعوبة في طرح ابتكارات ‏‏ملموسة في ‏‏فئة ‏‏هواتفها الذكية عالية الجودة‏‏”.‏‏ هذا وقد ‏‏طرحت سامسونج في الربع الأول لعام 2019 هواتف جديدة من سلسلة إم‏‎ M series ‎‏ضمن‏‏ الفئة المتوسطة ‏‏بهدف ‏‏المنافسة مع المصنعين الصينيين الأقوياء في الأسواق الناشئة‏‏ ‏‏و‏‏لأجل ا‏‏لتوسع ‏‏في ‏‏قنوات البيع على الانترنت‏‎.‎ ‏‏ ‏ ‏‏أما ‏‏مبيعات آبل آي فون ‏‏فقد ‏‏تدنت إلى 64.5 مليون وحدة ‏‏مباعة ‏‏في الربع الأخير لعام 2018، أي ‏‏ب‏‏انخفاض عن المعدل السنوي مقداره 11.8 بالمائة.

اقرأ أيضاً:جولة محادثات جديدة بين الولايات المتحدة والصين

‏‏وأدى هذا الانخفاض إلى ‏‏أسو‏‏أ‏‏ ‏‏أداء لشركة آبل ‏‏في الربع ‏‏الأخير ‏‏من بين ‏‏الموردين الخمسة الأبرز ‏‏للهواتف الذكية في العالم. ‏‏حيث ‏‏شهدت آبل ضعف الطلب في معظم المناطق باستثناء أمريكا الشمالية وسوق آسيا الباسيفيك‏‏، وانخفضت مبيعاتها بشكل ملحوظ ‏‏في الصين الكبرى‏‏ لتتدنى ‏‏حصتها السوقية إلى 8.8 بالمائة في الربع الأخير ‏‏من ‏‏عام 2018 مقارنة بنسبة 14.6 بالمائة ‏‏ل‏‏نفس الفترة من عام 2017.‏‏ وفي مجمل عام 2018‏‏، تدنت مبيعات هواتف آي فون بنسبة 2.7 بالمائة إلى ‏‏ما يربو ‏‏بقليل ‏‏على ‏‏209 مليون وحدة.‏

‏‏قال السيد جوبتا: “‏‏ينبغي ‏‏على‏‏ شركة‏‏ آبل ‏‏التعامل ‏‏مع المشترين الذين ‏‏أرجأوا ال‏‏ترقية ‏‏بسبب انتظارهم ‏‏طرح هواتف ذكية ‏‏مبتكرة أكثر‏‏. ‏‏وتستمر الشركة‏‏ ‏‏كذلك ‏‏في مواجهة بدائل جذابة ‏‏أخرى من ال‏‏هواتف ‏‏ال‏‏ذكية ‏‏التي يقدمها الموردون الصينيون ‏‏في الفئة السعرية العليا والمتوسطة. ‏‏ويقيد ‏‏هذان التحديان من توقعات نمو مبيعات أجهزة آبل‏‏”.‏ ‏ ‏ ‏‎2018‎‏ ‏‏هو عام هواوي‏ ‏‏وصلت مبيعات هواوي في الربع الأخير ‏‏من ‏‏عام 2018 لأكثر من 60 مليون هواتف ذكي، محققة بذلك أقوى نمو ربع سنوي من بين الموردين الخمسة الأبرز للهواتف الذكية في العالم (37.6 بالمائة).

اقرأ ايضاً:ماذا قال محامي كارلوس غصن عن حيثيات القضية!

وتمكن‏‏ت‏‏ هواوي جراء هذا النمو ‏‏طوال ‏‏2018 من ردم الفجوة ‏‏بينها وبين شركة ‏‏آبل. وقال السيد جوبتا: “توسعت هواوي لأبعد من معاقلها في الصين وأوروبا، حيث استمرت في ‏‏رفع ‏‏استثماراتها في آسيا الباسيفيك وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط للدفع بمزيد من النمو. ‏‏كذلك ‏‏استغلت هواوي فرص النمو بفضل توسيعها المستمر ‏‏ل‏‏سلسلة ‏‏هواتف أ‏‏ونور في النصف الثاني من عام 2018، خاصة في الأسواق الناشئة ‏‏و‏‏التي ساعدت هواوي على ‏‏زيادة ‏‏حصتها السوقية إلى 13.0 ‏‏ل‏‏عام 2018”.‏


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael