هيونداي توضح طبيعة مباحثاتها مع أبل لتصنيع السيارات

دخلت شركة هيونداي الكورية في محادثات أولية مع أبل الأميركية لتطوير وصناعة سيارة كهربائية ذاتية القيادة.

لكن سرعان ما تراجعت هيونداي عن ذلك بعد 30 دقيقة من بيانها، لتحذف اسم أبل، حفاظاً على سرية المباحثات بشأن الصفقة المحتملة بين الطرفين.

وعلى الرغم من أن تلك المناقشات ما زالت في بدايتها، إلا أن أسهم شركة هيونداي ارتفعت بشكل كبير محققة أفضل سعر يومي، لتصل إلى أعلى رقم منذ عقدين.

البيان الأول والثاني وتراجع هيونداي عن ذكر إسم أبل

آبل وهيونداي

تراجعت هيونداي عن بيان لها يؤكد أنها تجري محادثات مع شركة أبل. ثم أوضحت أنها تلقت طلبات للحصول على التعاون المحتمل من عدة الشركات.

وأكدت الصانع الكوري، أن الشركاء المحتملين قد اتصلوا بها لتطوير سيارات كهربائية ذاتية القيادة، من دون أي إشارة إلى عملاق التكنولوجيا الأميركي.

من خلال تسمية أبل في البداية، تخاطر هيونداي بغضب الشركة الأميركية المعروفة بسريتها عندما يتعلق الأمر بالمنتجات والشراكات الجديدة.

وستستغرق آبل ما لا يقل عن نصف عقد من الزمن لإطلاق سيارة كهربائية مستقلة. والشركة ليست في عجلة من أمرها لاتخاذ قرار بشأن الشركاء المحتملين في صناعة السيارات.

هل أغضبت هيونداي “أبل” بالإعلان عن المحادثات

آبل

يشتهر صانع آيفون بالسرية مع الموظفين والموردين، وسبق وحذرت الشركة أعمالها من  من تسريب المعلومات الداخلية حول الخطط المستقبلية. وأثارت شبح الإجراءات القانونية المحتملة والتهم الجنائية في هذا الصدد خلال عام 2018.

ونوّهت الشركة في مذكرة داخلية أنها “ضبطت 29 مسرباً” في عام 2017. وتعهد الرئيس التنفيذي تيم كوك بمضاعفة الحفاظ على عمل الشركة تحت الكتمان في عام 2012.

كما سبق وكشفت أبل أنها تخطط لإنتاج سيارة ركاب بحلول عام 2024، وأنها بدأت أعمال التطوير المبكرة لسيارة كهربائية. ولكن الإنتاج لن يكون قبل مضي 5 سنوات.

كما تعهدت هيونداي بالانضمام إلى سباق تطوير مثل هذه المركبات، وأنها تخطط لاستثمار 37 مليار دولار في “تكنولوجيا التنقل المستقبلية” مع عام 2025.

وكشفت هيونداي في ديسمبر الماضي عن التوصل إلى هندسة سلسلة من السيارات الكهربائية الجديدة، أطلقت عليها اسم “إي-جي أم بي”. وقد تستخدم كأساس لسيارات السيدان والدفع الرباعي الكهربائية.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي