هل منتجات “نستلة” غير صحية؟
  • FILE PHOTO: Nestle baby food is pictured in the company supermarket at the Nestle headquarters in Vevey, February 17, 2011. REUTERS/Valentin Flauraud

تعيش شركة نستلة أكبر شركة للأغذية في العالم، وقتاً عصيباً هذه الفترة، بعد أن اعترفت عبر وثيقةٍ داخلية أن أكثر من 60% من منتجاتها الغذائية والمشروبات المنتشرة لا تلبي معاييراً معترفاً بها للصحة.

وذكرت الوثيقة أن “بعض منتجاتها لن تكون أبداً صحية، بغض النظر عن حجم التطوير الذي تعمل عليه”.

تفاصيل اعتراف “نستلة” الخطير

نستلة

قالت الشركة إنها “خفضت السكريات والصوديوم في منتجاتها بنحو 14 إلى 15% في السنوات السبع الماضية، وستواصل سعيها لتكون صحية أكثر”.

وأضافت: “نعتقد أن اتباع نظام غذائي صحي يعني إيجاد توازن بين الرفاهية والمتعة”.

وأشارت إلى أن ذلك يشمل توفير مساحة لبعض الأطعمة اللذيذة، التي يتم استهلاكها باعتدال.. سنواصل جعل منتجاتنا أفضل مذاقاً وأكثر صحة”.

70% من منتجات نستلة لا تلبي التصنيف الدولي!

منتجات

تم تداول الوثيقة مؤخراً في عرضٍ تقديمي بين كبار المديرين التنفيذيين في الشركة  العام الجاري، اطلعت عليه صحيفة فاينانشال تايمز.

وأوضح أن 37% فقط من الأغذية والمشروبات التي تنتجها الشركة من ناحية الإيرادات، باستثناء أغذية الحيوانات الأليفة والتغذية الطبية المتخصصة، تُصنف أعلى من 3.5، وفقاً لتصنيف الصحة الأسترالية.

يشار إلى أن التصنيف يتألف من 5 نجوم، ويستخدم في الأبحاث الخاصة بالمواد الغذائية المختلفة من قبل مؤسسات عالمية مثل مؤسسة تمكين الغذاء.

منتجات نستلة

وتصنف الشركة المُصنعة لمنتجات شهيرة مثل كيت كات وماجي ونودلز وغيرها، يـ3.5 نجمات على أنها “معترف بها للصحة”.

بينما فشلت نحو 70% من منتجات الشركة الغذائية في تلبية هذا التصنيف، بالإضافة إلى 96% من مشروباتها، باستثناء القهوة النقية.

كما فشل ما يصل إلى 99% من محفظتها من الحلويات والآيس كريم في تلبية التصنيف.

في حين سجلت المياه ومنتجات الألبان نتائج أفضل، إذ بلغت 82% من المياه و60% من منتجات الألبان الحد الأدنى.

هذه البيانات لا تشمل أغذية الأطفال

طعام أطفال

لا تشمل بيانات الشركة تصنيف أغذية الحيوانات الأليفة وأغذية الأطفال وقسم علوم الصحة.

وهذا يعني أن البيانات تمثل نحو نصف إجمالي الإيرادات السنوية لشركة نستلة، التي تصل إلى 103 مليارات دولار.

من جانبه، اعترف مارك شنايدر الرئيس التنفيذي للشركة بأن المستهلكين يطمحون في الحصول على نظام غذائي صحي.

لكنه رفض في الوقت نفسه المزاعم القائلة إن الأطعمة المصنعة تميل إلى أن تكون غير صحية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher