هل سيفوز هاملتون بجائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 لهذا العام؟

يمثل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 الحدث الرياضي العالمي الأكبر في الشرق الأوسط، وهو السباق الوحيد في بطولة العالم للفورمولا 1، الذي يقام في وقت غروب الشمس. وللعام التاسع على التوالي، يعود السباق إلى حلبة مرسى ياس الرائعة في أبوظبي، وينتظره محبو السيارات بفارغ الصبر. وسيختم هذا السباق موسم 2017 الذي سبق له أن شهد 20 سباقاً آخر، وتتجه الانظار إلى تتويج فائز خامس لينضم إلى قائمة تشمل سيباستان فيتيل وهاملتون ورايكونن وروزبيرغ.

اقرأ ايضاً:الملايين من الوظائف في دول مجلس التعاون الخليجي بانتظاركم

وتبدو الانتصارات هذا العام مشابهة للعام الماضي. فعلى سبيل المثال، واصل لويس هاملتون سيطرته على البطولة محققاً 9 انتصارات حتى الآن، ليبلغ مجموع الانتصارات في مسيرته الرياضية في الفورمولا 1 62 انتصاراً، متخلفاً عن رقم مايكل شوماخر الحائز 29 لقباً.

اقرأ ايضاً:ما هو مستقبل الطائرات بدون طيار في المنطقة؟

ويضيف لويس هاملتون في هذا الموسم لقباً رابعاً إلى بطولة العالم للفورمولا 1 إلى جعبته، وينضم بذلك إلى نخبة من سائقي الفورمولا 1 تضم 5 سائقين أحرزوا أربعة ألقاب أو أكثر. وتشمل هذه القائمة أيضاً مايكل شوماخر مع 7 ألقاب، وخوان مانويل فانجيو مع 5 ألقاب، وكل من آلان بروست وسيباستيان فيتيل مع أربعة ألقاب لكل منهما. ويعتبر هاملتون الآن من السائقين البريطانيين الأكثر نجاحاً في عالم الفورمولا 1، متفوقًا بذلك على جاكي ستيوارت الذي حقق ثلاث بطولات بين أعوام 1969 و1973.

اقرأ ايضاً:كيف سيؤثر التطور التكنولوجي على الشركات في العام 2030 ؟

أما فيرناندو ألونسو فيواجه فترة صعبة بسبب المشاكل التي تواجهها شراكة ماكلارين وهوندا، إذ لم يتمكن حامل لقب البطولة لمرتين من تحقيق أيّ انتصار منذ سباق برشلونة في 2013، حين كان مع فريق فيراري. وكان الضحية الرئيسية لتعقيدات التصميم في المحركات الحديثة. وفي موسم بلغت فيه عقوبات التراجع لمراكز على خط الانطلاق بسبب تبديل الأجزاء والمخالفات الأخرى ما يزيد عن 700 مركز، فيما تتضمن البطولة على مدار سباقاتها طوال الموسم 420 مركزاً فقط.

اقرأ ايضاً:ما هي الوجهات الأبرز للطلاب الخليجيين للتعلم في الخارج؟

وعلى الرغم من الصعوبات، حقق ألونسو اللفة الأسرع في سباق هنغاريا، وذلك للمرة الأولى منذ سباق الجائزة الكبرى في إيطاليا في العام 2016 وللمرة رقم 23 في مسيرته الرياضية. ويصمم حالياً على احتلال رقم هام في رياضة سباق السيارات وهو الرقم 3، الذي يدعى “التتويج الثلاثي” والفوز في كل من سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 في موناكو، الذي أحرزه ألونسو مرتين، وسباق لو مانز الأشهر في عالم رياضة السيارات، وسباق إنديانابوليس 500، الذي تفتخر الولايات المتحدة الأمريكية باستضافته.

اقرأ ايضاً:جرائم الإنترنت تتزايد في الشرق الأوسط… فكم تبلغ الخسائر ؟

وإن استطاع ألونسو انتزاع “التتويج الثلاثي”، علماً أنه من المتوقع أن ينافس تحت راية تويوتا في سباق لو مانز 2018، يصبح بذلك السائق الثاني الذي يحقق هذا الإنجاز، لينضم إلى السائق البريطاني غراهام هيل. لكن يبلغ السائق الإسباني 36 عاماً من العمر، فهل يداهمه الوقت؟



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael