هل سيشكل التحول الرقمي قصة نجاح جديدة في الشرق الأوسط؟

تتطور الأعمال بوتيرة سريعة في المنطقة وبمساعدة التكنولوجيا تم إنشاء العديد من الوظائف الجديدة  التي احتلت مكان الوظائف التقليدية من حيث السرعة . غادة القيسي ، مديرة “هندسة البرمجيات والتحليلات” ، في شركة جنرال إلكتريك ديجيتال  الشرق الأوسط وأفريقيا ،  تتحدث  ل”ترندز “حول أهمية تبني التحول الرقمي في عالم اليوم.

اقرأ ايضاً:مؤتمر “كبار المديرين التنفيذيين” يبحث في خطة نحو مستقبل أكثر استدامة

منطقة دول مجلس التعاون الخليجي هي موطن لكثير من المشاريع الضخمة المستمرة. ما هي التغييرات الأساسية التي ينبغي القيام بها لضمان التنفيذ الناجح لهذه المشاريع الضخمة؟ 

هذا صحيح ، هناك الكثير من المشاريع الضخمة التي تغطي العديد من الصناعات مثل الطيران والطاقة والرعاية الصحية والنقل والسلامة العامة وغيرها. يتمثل أحد العناصر الرئيسية للتنفيذ الناجح في اختيار النظام البيئي المناسب للشركاء والبائعين للحصول على الحلول الصناعية والتكنولوجية المناسبة مع الخبرة المناسبة المعينة.

اقرا أيضاً:أهم 5 مقتطفات من ظهور مارك زوكربيرغ أمام مجلس الشيوخ

في عالم اليوم ، بات التحول الرقمي أمرًا ضروريًا.  اذ تحتاج جميع المشاريع إلى الاستفادة من التكنولوجيا لتمكين العملاء من تحقيق تطبيقاتهم الصناعية من خلال توفير كفاءات تشغيلية إلى جانب رؤى عميقة وقدرات صنع القرار.

تتطور الأعمال بوتيرة سريعة في المنطقة ، وتجعل العديد من الوظائف والشركات التقليدية بلا أهمية. كيف تنظر إلى هذا التحول المستمر؟

من وجهة نظري ، لم تعد هناك مساحة لأي عمل تقليدي أو حتى فردي للبقاء كما هو. الجميع بحاجة للبحث عن الفرص الإبداعية وتبني التغيير.

بالنسبة للأعمال التجارية التقليدية ، يتعين عليهم الاعتراف بأن التغيير يجب أن يحدث وأن أي تحول يتطلب الاستثمار والوقت والمثابرة. انهم بحاجة لتقييم السوق والمنافسة ، وتحديد المتميزين الجدد ، وتوجيه استثماراتهم ، وتحديد شركاءهم وتمكين شعوبهم لاعتناق وتبني التغيير.

اقرأ ايضاً:خطوة جديدة نحو التكافؤ بين الرجال والنساء في الإمارات!

تواجه الشركات الناشئة ورجال الأعمال مشكلة أصحاب رؤوس الأموال المحدودة المستعدين للالتزام بأفكار جديدة. ما هو رأيك في هذا؟

إذا نظرنا عن كثب إلى الإمارات والسعودية ، فإننا نرى الكثير من التركيز على الشركات الناشئة التي تدعمها من خلال إنشاء مسرعات وحاضنات على أساس الجهود المشتركة بين القطاع الخاص والشركات والهيئات الحكومية المختلفة للاستثمار في الشباب. من خلال هذه الحاضنات ، تتلقى الشركات الناشئة التدريب الصحيح لإنتاج منتجات قابلة للتطبيق يمكن أن تشجع الرأسماليين المغامرين والمستثمرين على الرعاية والتمويل.

اقرأ أيضاً:أول صحيفة في السعودية تحقق المساواة بين الجنسين

كيف تنظرين إلى حملة تمكين المرأة الجارية في المنطقة؟

هناك تركيز كبير حول المرأة العربية في المنطقة. هذا العام ، أعتقد أننا شهدنا توجهاً قوياً نحو تمكين المرأة في 7 و 8 مارس ، لدرجة أنني لم أختبره من قبل في المنطقة أو حتى على مستوى العالم.

لدينا العديد من الأمثلة الملهمة التي هي قدوة يجب أن نفخر بها ونحتاج إلى إضفاء الطابع الاجتماعي على إنجازاتهم لتشجيع المزيد والمزيد من النساء على التقدم.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael