هذه كلفة السعادة في العالم

رصد تقرير أعده علماء في جامعة “بيردو” كلفة السعادة حول العالم.

وكشف عدم صحة بعض المعلومات الشائعة حول عدم أهمية المال لتحقيقها.

إذ أكد أن حصول الشخص على دخلٍ مناسب يمنحه مشاعر إيجابية فيصبح أكثر فرحاً، بحسب الأبحاث.

تأثير الدخل على معدل سعادة الفرد

السعادة

الدخل المريح أحد الأدوات التي تحقق السعادة. فهو يساهم في تقليل مخاوف الأشخاص، ويزيل الكثير من الصعوبات.

كما يقلل الشعور بالإجهاد الناتج عن الفقر.

أما تحديد كلفتها، فتختلف من مكانٍ إلى آخر بحسب مستوى المعيشة.

وهذا ما دفع موقع “إكسبينسيفيتي” إلى قياس قيمتها في كل بلد بشكلٍ مستقل، معتمداً على قيمة المعيشة والإنفاق في كلٍ منها.

واستند في تقديراته على المعلومات الواردة من البنك الدولي، ثم أضيف إليها كلفة المعيشة المحلية للمواطنين.

فأثبت أنها تختلف من دولةٍ إلى أخرى.

كلفة السعادة في الدول العربية

كلفة السعادة

بالنسبة إلى الدول العربية، حدد التقرير كلفة السعادة فيها، وكانت النتيجة تصدر مصر المؤشر.

والسبب يرجع إلى كونها الأقل كلفة بدخلٍ سنوي يقدر بـ31.634 دولاراً. تليها الجزائر بـ34.556 دولاراً.

بينما احتلت تونس الترتيب الثالث بنحو 36.916 دولاراً، ثم الأردن بـ48.172 دولاراً.

أما السعودية فيبلغ الدخل السنوي فيها نحو 54.263 دولاراً، تليها البحرين بنحو 56.901 دولار والعراق بـ57.025 دولار وليبيا بـ58.191 دولاراً، وفي لبنان نحو 58.988 دولاراً.

وحصلت الإمارات على المركز العاشر، بقيمة تقدر بـ70.771 دولاراً، ثم الكويت بنحو 71.537 دولار. وأخيراً قطر، الأعلى قيمة بـ75.936 دولاراً كدخلٍ سنوي.

أعلى وأقل كلفة سعادة في العالم

كلفة السعادة

حدد المؤشر 5 دول اعتبرها الأعلى في كلفة تحقيق السعادة لأفرادها، تصدرتهم برمودا بقيمة 143.933 دولار، تلتها أستراليا بـ135.321 دولاراً.

كما أوضح التقرير تصدر 5 دول، قوائم العالم في تمتعهم بأدوات تحقق السعادة وبأقل كلفة ممكنة.

ويأتي على رأسهم سورينام التي يحتاج فيها الفرد لدخل سنوي يقدر بـ6.799 دولار ليحيا سعيداً.

واحتلت الأرجنتين المرتبة الثانية من ناحية الكلفة الأقل بنحو 8.778 دولاراً، تلتها أنغولا بنحو 8.921 دولار، وقيرغيزستان بنحو 8.997 دولاراً. وأخيراً إيران بنحو 10.134 دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي